آخر المستجدات
تسجيل 6 إصابات غير محلية جديدة بفيروس كورونا تفاصيل إمكانيّة مغادرة أراضي المملكة والقدوم إليها نذير عبيدات يوضح أسباب توصية لجنة الأوبئة بتأجيل فتح المطارات الهيئة المستقلة: اعتماد القيود المدنية في توزيع الناخبين.. وامكانية الاعتراض على الجداول الكترونيا راصد يقدم توصيات حول عرض جداول الناخبين وتسجيل المترشحين بيان صادر عن "حماية الصحفيين": أوامر وقرارات حظر النشر تحد من حرية التعبير والإعلام الاعتداء على ممرض وادخاله العناية الحثيثة بسبب "التكييف" في مستشفى اليرموك الخارجية لـ الاردن24: رحلات جديدة لاعادة الأردنيين من الامارات والسعودية الفلاحات يقدم مقترحات لتفادي تكرار حادث التسمم صرف دعم الخبز للمتقاعدين على رواتب الشهر الحالي.. والاستعلام عن الطلبات الخميس أردنيون تقطعت بهم السبل في الامارات يواجهون خطر السجن.. ويطالبون الحكومة بسرعة اجلائهم عودة ساعات حظر التجول إلى ما كانت عليه قبل العيد.. واغلاق المحلات الساعة 12 المستقلة للانتخاب لـ الاردن24: ننتظر جداول الناخبين خلال ساعات.. ونقل الدوائر اختصاص الأحوال المياه لـ الاردن24: تأخر التمويل تسبب بتأخر تنفيذ مشروع الناقل الوطني المحارمة يستهجن نفي وزير الزراعة لعدم تعليق استيراد الدواجن من أوكرانيا حكومة الرزاز.. مراكمة الفشل تستوجب الرحيل القدومي لـ الاردن24: ننتظر اجابة الرزاز حول امكانية اجراء انتخابات النقابات النعيمي لـ الاردن24: أنهينا تصحيح التوجيهي.. ولا موعد نهائي لاعلان النتائج إلا بعد التحقق منه مزارعون يسألون عن مصير نحو (13) مليون دينار مستحقة للزراعة على الأمانة كارثة محتملة على شارع ال 100

كلام عن يهود العرب!

ماهر أبو طير

تفتخر اسرائيل بتهريبها بضعة يهود يمنيين وترحيلهم الى «اسرائيل» في عملية تم وصفها بالسرية والمعقدة، وهذه العملية لم تتم لولا وجود اطراف يمنية ساعدت في خروجهم.
يعد يهود اليمن من اوائل اليهود العرب الذين وصلوا الى «اسرائيل» اذ كان عددهم حتى عام ثمانية واربعين خمسة عشر الف يهودي يمني، ومع اطلالة الخمسينيات وصل العدد الى اربعين الف يهودي يمني، واغلب هؤلاء خرجوا ضمن ترتيبات خاصة من اليمن.
يهود اليمن في فلسطين يتمسكون اغلبهم بطريقة الحياة اليمنية، ومعهم ايضا اليهود العرب من شمال افريقيا، وساعد التمييز الاسرائيلي ضد اليهود العرب والشرقيين في انكفاء هؤلاء نحو حاضنتهم الثقافية الاصلية، دون ان يندمجوا بالكامل مع انموذج الحياة الغربية في اسرائيل.
لكن لماذا تقول تقارير اسرائيلية سرية ان ليس من مصلحة اسرائيل زيادة عدد اليهود العرب او الشرق اوسطيين، في اسرائيل، وان هذا يهدد الهوية الغربية لاسرائيل، وفي المقابل تواصل «اسرائيل» مساعيها لتهريب مزيد من اليهود العرب اليها؟!.
الاغلب ان الاحتلال يريد ان يكرس الصورة الدعائية حول حرصه على كل يهودي في العالم، ورسالة تهريب اليهود اليمنيين تعني اشياء كثيرة، ابرزها ان الاحتلال لا يفرط بأي يهودي في العالم، وعبر هذه الرسالة يريد استقطاب يهود من دول اخرى، كما ان الرسالة الثانية الاخرى الاكثر خطورة تتعلق باثارة شكوك العرب حول الجهة التي ساعدت في خروجهم، مع الكلام عن مطار صنعاء، الذي هو في عهدة قوات علي عبدالله صالح، وقوات الحوثيين، اذ ان تل ابيب هنا، تريد القول للناس، ان الحوثيين حصرا يتعاونون معها، على عكس شعاراتهم التي تتمنى الموت لإسرائيل!.
هذا يفتح باب الشكوك حول صدقية المعلومة وهل حقا غادروا عبر مطار صنعاء، وضمن ترتيبات، وما الذي يثبت ان المغادرة تمت اساسا بهذا الشكل، لان الطرف الذي سرب المعلومات، اي تل ابيب، سربها لبضع غايات تتجاوز دعائية اسرائيل امام اليهود في العالم، وعلينا ان نحلل الرواية جيدا، ونفكر في غايات المعلومات التي تم حشوها في التقارير الصحفية.
على الرغم من عدم اضطهاد اليهود العرب تاريخيا، الا ان الخيانة في الثلاثينيات والاربعينيات وفي مراحل اخرى ادت الى تهيئة الظروف الطاردة لليهود، اضافة الى تقديم تسهيلات لخروج اليهود العرب من الدول التي كانوا يعيشون فيها، فهجرة اليهود العرب، تم تصنيعها، ولم تأت طبيعية.
ملف اليهود العرب اليوم، ملف جاهز لدى الاحتلال الاسرائيلي، الذي كلف خبراء على مدى سنين طويلة لرصد كل المعلومات التي تخص اليهود العرب، وحصر العقارات مثل: المباني والاراض والممتلكات والثروات وغير ذلك، من تلك التي تركوها في الدول العربية، من اجل المطالبة بتعويضات مالية تقدر بالمليارات، في وجه مطالبة الفلسطينيين بالتعويضات المالية جراء اللجوء، وهي مطالبات تترافق مع الكلام عن حق العودة الى فلسطين.
لكن يبقى السؤال عن بقية اليهود العرب في دول اخرى، وهل سوف تسعى اسرائيل الى استقطابهم خلال السنين المقبلة، ام انها في عز ادعائها تمثيل يهود العالم، تفضل يهودا غربيين، من طراز محدد، يتناسب مع تطلعات «اسرائيل» ان تكون دولة غربية مقيمة في الشرق الأوسط؟!.
والسؤال مفرود للإجابة!.
maherabutair@gmail.com

 

 
الدستور
 
Developed By : VERTEX Technologies