آخر المستجدات
الامانة: زيادة المستخدمين والعمال 15 دينارا والموظفين والمتقاعدين 30 إلى 100 دينار تعليق إضراب موظفي الزراعة إثر الشروع بتنفيذ مطالبهم ‎تحويل طلبة إلى المدعى العام إثر مشاجرة جامعة العلوم الاسلامية - فيديو النداء الأخير لمجلس النواب: سبعة خطوات لإسقاط اتفاقية الغاز بعد احتجازهم لشهرين دون تهمة.. إخلاء سبيل المساعيد وعقل والشيخ "ذبحتونا": الجامعة الأردنية تحاول حصر التعليم بالأغنياء رئيس بلدية إربد يكشف للأردن 24 أسباب تعطيل تصنيع الأسمدة ومشروع المزرعة الشمسية الطفايلة يعلنون الإضراب عن الطعام أمام الديوان الملكي اجواء باردة نسبيا وحالة من عدم الاستقرار الجوي خلال 3 ايام العجارمة ل الأردن 24: لا تمديد لعطلة المدارس اكاديميات تدريب: وزارة العمل تتخبط في إدارة برنامج وطن وكلفتنا الكثير من الخسائر إرسال قانون الإدارة المحلية لمجلس الأمة قريبا وزير الصحة لـ الاردن 24 : نعمل على تحسين جودة الخدمات الصحية عبر خطط وبرامج وزير العمل: اللجنة الثلاثية ستلتئم لاتخاذ قرار بخصوص الحد الأدنى للأجور موظفو عقود في القطاع العام يحتجون على عدم شمولهم بزيادة الرواتب هل تبرّر فرص البطالة المقنّعة أداء وزارة العمل؟! البنك الدولي يطالب الأردن بإصلاحات هيكلية بالدين العام والطاقة على صفيح ساخن.. الأطباء في انتظار مجلس نقابتهم.. وخياران لا ثالث لهما دية: مستوردات المملكة من الألبسة والأحذية تراجعت بنسبة 12% العام الحالي سلطات الاحتلال ستسمح للغزيين بالسفر للخارج عبر الأردن فقط
عـاجـل :

كأن على رأسي الديناصور!

كامل النصيرات

ما زلتُ مصدوماً من الكلام عن رفع الدعم عن الخبز ..! وكأنّ على رأسي الطير كما يقولون ..بل لم يكن على رأسي طير؛ الطير شيء صغير ..قل كأن على رأسي الديناصور ..لأنه فعصني و فغصني و جعلني كالشفرة على البلاط ..
للآن لا أريد أن أصدّق ..رغم صدمتي من مجرد إشاعات ..فالاشاعة في هذا المجال كالإشاعة عن العرض والشرف ..و الفقير الخبز عرضه و الخبز شرفه ..يقلق عليه كأولاده ..بل يقلق عليه من جل أولاده..!
لا تعلم الحكومة قصتنا مع الخبز ..لا تعلم أننا الفقراء نتنفس خبزاً ..وأننا نتغزل بالخبز ..وأننا حين نعزم حبيباتنا فإننا نعزمهن على دائرة الخبز ..على ساندويشة فلافلها مطحون به خبز و حمصها مطحون به خبز و ملفوفة بالخبز ..!
الحكومة كل مسؤوليها الكبار معتادون على البوفيهات المفتوحة ..حيث قليل من الخبز كثير من اللحم..رغم أنهم كلهم أبناء الخبز ..ولكنّ طريق اللحم الذي وصلوا إليه أنساهم كثيراً من الخبز وأنساهم معه أؤلئك الذين يقفون على طوابير الخبز كلّ يوم؛ ليظفروا بـ(أمان اليوم ) ..!
كل المبررات لا يمكن أن تصمد أمام الخبز ..ولو حضر كل دهاة العقل ..وكل فطاحلة التخريجات .وكل فلتات هذا الزمن و الأزمنة الغابرة، فلن يستطيعوا أن يقنعوا فقيراً واحداً برفع الدعم عن خبز عياله ..! ولا يرفع الدعم إلا شبعانٌ لا يشتكي ألم الخبز كلّ لحظة ..وهذا الشبعان يعطي لملايين الفقراء سيوف الردّة ..!!
نريد خبزنا دون مساس ..وإلا مسّنا الذي سيجعلنا نتخبّط ..و سنخبّط في بعضنا ..!!