آخر المستجدات
ماذا يعني حصول الأردن على ختم السفر الآمن؟ حوادث مواقع العمل.. درهم وقاية خير من قنطار علاج أمر الدفاع رقم (6).. مبرر التوحش الطبقي! بانتظار العام الدراسي.. هل تكرر المدارس الخاصة استغلالها للمعلمين وأولياء الأمور؟ نقل د.أحمد عويدي العبادي إلى المستشفى إثر وعكة صحية شركات الكهرباء.. جناة ما قبل وما بعد الكورونا!! التربية تعلن اجراءات ومواعيد امتحانات التعليم الاضافي - تفاصيل لليوم الثاني على التوالي.. لا اصابات جديدة بفيروس كورونا وتسجيل (5) حالات شفاء الصحة العالمية تراجع "استجابتها لكورونا".. وتصدر تحذيرا الاتحاد الأوروبي يدرس الرد في حال نفذت إسرائيل الضم التعليم العالي توضح بخصوص طلبة الطب الأردنيين في الجزائر عربيات لـ الاردن24: لن يُسمح للقادمين من أجل السياحة العلاجية بادخال مركباتهم إلى الأردن قلق في الفحيص بعد لجوء لافارج إلى الإعسار: التفاف على تفاهمات البلدية والشركة حول مستقبل الأراضي العمل: مصنع الزمالية مغلق ولن يعود للعمل إلا بعد ظهور نتائج التحقق العجارمة ينفي حديثه عن اتخاذ قرار ببدء العام الدراسي في 10 آب.. ويوضح المراكز الصحية في إربد.. تدني جودة الخدمة يضرّ بالمنتفعين عائلات سائقي خطوط خارجية يعيشون أوضاعا اقتصادية كارثية.. ومطالبات بحلّ مشكلتهم الضمان تسمح للعاملين في قطاع التعليم الخاص الاستفادة من برنامج مساند (2) أردنيون في الخليج يناشدون بتسهيل اجراءات عودتهم بعد انتهاء عقودهم المعونة الوطنية بانتظار قرار الحكومة حول دعم الخبز

قلب «انجلينا جولي»

أحمد حسن الزعبي
طلبت من «قزّيز» محترف ان يضع لي بروازاً لائقاً لصورة الفاضلة انجلينا جولي،مهما كانت تكلفته لأعلّقه منذ اليوم في صدر بيتي.
تدهشني هذه المرأة ببساطتها وإنسانيتها وقلبها الرقيق، فلا تترك كارثة طبيعية او سياسية الا وتذهب لتخفف عن ضحاياها حتى قبل ان تصل فرق الصليب الأحمر، كما تصر ان تطمئن بنفسها على المصابين وتواسيهم .
جولي عارضة الازياء الشهيرة .. في السنوات العشر الاخيرة لبست رثّ ثيابها و لم تترك يتيماً في افريقيا الا ومسحت دمعته وطردت الذباب عن فتحتي انفه، كما لم تدع عجوزاً وحيدة في ا++فغانستان الا و»قرمزت» قبالتها وسمعت حكايتها بعينين حزينتين...
هذه المخلوقة الرائعة...تبرّعت الاسبوع الماضي بمئة الف دولار للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين في مساهمة منها للتخفيف من الاوضاع الصعبة التي يعيشها اللاجئون السوريون..بينما لم يتقدم أي من «بلاد العرب أوطاني» بفلس أحمر لمساعدة عشرات آلاف اللاجئين في الأردن وتركيا...
حتماً سيتبدد الاندهاش ، اذا ما عرفنا ان هذه المساهمة ليست الأولى من جولي للاجئين..فقد منحت مليون دولار قبل سنوات لمعسكرات اللجوء الافغاني في باكستان، ومليون دولار لمنظمة اطباء بلا حدود، ومليونا ثالثا لمنظمة الطفل العالمي،و مليون دولار رابع لمنظمة جلوبل ايدز اليانس، ومليون دولار لمنكوبي دارفور، 5ملايين دولار لأطفال كمبوديا..100 الف لمؤسسة دانيال بيرل، واكثر من 5 ملايين لمئات آلاف اللاجئين العراقيين عدا الاطعمة والادوية..كما أنشأت مؤخراً عيادة طبية لمكافحة الايدز في اثيوبيا... وغيرها الكثير الكثير...
في ظل احتراق المواطنين جوعاً وحنقا كما يموت الفراش حول سراج النار...وبعد فوز بلادنا العربية بالمرتبة الأولى في انتاج اليتم ..وتصدير اللاجئين والمشردين والمفقودين والمعتقلين... أدعو الله أن يحفظ لأنجلينا جولي وحيدتها «شايلوه»..وثانياً ؛أن يمنح البعض قلباً رؤوفاً كقلبها...
يا رب لا نريد منهم الكثير، فقط أن يملكوا قلوباً كقلبها.. أما باقي الصفات مثلها و«زيادة»!!! الراي
 
Developed By : VERTEX Technologies