آخر المستجدات
وفد كتلة الإصلاح النيابية يزور جرحى عمليتي الفحيص والسلط العاملين في "الاونروا" يحضرون لتنفيذ اعتصامات.. والرقب يحذر من تداعيات الأزمة "العدل" تتجه لتعيين محاسبين في الاقاليم لقضايا التنفيذ لقضائي نواب: حكومة الرزاز تفوقت على سابقاتها باطلاق "الوعود" الزعبي: نقابة المهندسين لن تتخلى عن مطالب اعضائها في صندوق التكافل بلدية المزار تؤجر مركزا بـ 1 دينار سنويا..والشرمان يوضح هل تتجاوب حكومة الرزاز "الاصلاحية" مع رسالة المنسق الحكومي لحقوق الانسان؟! الوحش يدعو الحكومة للمساهمة بوقف نزف "الليرة التركية" بإعادة اتفاقية التجارة الحرة معهم الحكومة تدعو الاردنيين للمشاركة في استبيان حول تعديلات قانون ضريبة الدخل طهبوب: إذا كانت "السياحة" تحذر من المكاتب غير المرخصة فمن الذي سيغلقها؟! الخدمة المدنية يقرر تأجيل امتحان الكفاية باللغة العربية الرزاز: نقل الصلاحيّات لإنجاح اللامركزيّة توقيف شخص اعتدى على احد رقباء السير اثناء تأدية واجبه مجلس التعليم العالي يقر قبول (٣٢٤٨٢) طالبا وطالبة في الجامعات الرسمية الملك: الأردن قوي ويزداد منعة كل يوم بوعي الأردنيين وتماسكهم الخدمة المدنية يوضح حول امتحان الكفاية التعيين دون اجتياز امتحان الكفاية للغة العربية مجلس التعليم العالي يرد توصيات مجلس امناء الأردنية الخاصة بمرشحي رئاسة الجامعة العوران: الحكومة تماطل وتضع شروطا تعجيزية امام المزارعين! الخصاونة: اجراءات لدعم "التكسي".. رفع اجرة النقل وفق التطبيقات الذكية، وخفض الرسوم على "الاصفر" مداهمات تفضي للقبض على ٩ من مروجي وحائزي المواد المخدرة - صور
عـاجـل :

قط أسود

أحمد حسن الزعبي
أنا لا أتحدّث عن ماركة بطاريات جافة ولا «جوارب» رجالية ، الأمر اهم من كل هذا بكثير..فالحديث عن العلامات التجارية ترف أمام العلاقات السياسية المتوترة بين من يملكون هلاك سكان الكرة الأرضية.

شاعت على مواقع التواصل قبل أسابيع صورة لقط أسود اللون على مكتب رئيس كوريا الشمالية «كيم جونغ» وهو يتأمل الزرّ النووي الموضوع على الطاولة - هذا في حال افترضنا انه زرّ حقيقي وان الصورة لم تخضع للدبلجة او عمليات «الفوتوشوب»- القط لم يكن يحمل نوايا طيبة تجاه الزرّ فقد كان ينظر اليه بعينين مندهشتين سيما وهو يرى رأسه كبيراً ومحدّباً في مرآة الزر..ومشكلة إذا كبر رأس القط او كبرت برأس القط ان الزر يتحدّاه..ماذا يحلّ بعالمنا المسالم المسكين الذي يركض ليل نهار طلباً للرزق ، هل يعقل أن حياتنا وموتنا صارت مربوطة «بدعسات» أرجل قط فخامة الأخ «كيم»..ما هذا العالم المجنون الذي نعيشه ، ماذا لو «عطس» فخامة الرئيس فجفل القط وحاول الهرب كردّة فعل وتعثّر بالزر النووي أثناء هروبه..وانطلق الصاروخ تجاه العاقل العبقري ترمب؟..

قبل أسابيع ايضاَ (تبارز) الرئيسان بالتصريحات هذا يقول «زرّي اكبر من زرّك» الثاني يقول بل زرّي أكبر من زرّك» وهي منازلة تشبه منازلة الأطفال عندما كنا نتباهي من سندويشته اطول أو ممحاته أجمل..الأخ كيم يربّي قطاً أسمر اللون يسرح ويمرح بالمكتب وحول «الزر الكوري»..والسيد ترمب يربّي كلباً أسمر اللون أيضاَ يسرح ويمرح هو الآخر حول «الزرّ الأميركي»..يعني مصير العالم مرهون بمزاج قط كيم وكلب ترمب..ويبدو ان الصراع التقليدي بين القط والكلب والمطاردة - التي يعرف سبب عداوتها الجينية والتاريخية- انتقلت من الشوارع والحواري إلى المكاتب الرئاسية وطاولات الزعامة وقرب أوراق القرارات والأحبار السرية..

الموت أرحم من الانتظار..يعني لم يبق للحياة طعمة خصوصاً بعد ان صار استقرار العالم مرهوناً بحركات قط كيم وكلب ترمب..

اخص على هيك عيشة