آخر المستجدات
العرموطي يسأل الصفدي عن مواطن أردني اختفى في أمريكا منذ 4 سنوات - وثيقة ارادة ملكية بالموافقة على تعيين اللوزي سفيرا لدى دولة قطر.. والموافقة على تعيين آل ثاني سفيرا قطريا لدى المملكة الحكومة تحيل نحو 1400 موظفا على التقاعد - اسماء خلال زيارة رئيس الوزراء لها... اربد توجه انذارا عدليا للرزاز وحكومته المدرب محمد اليماني في ذمة الله الصحة ل الأردن 24 : تعبئة شواغر الوزارة مطلع آب وتتضمن تعيين 400 طبيبا الجغبير لـ الاردن24: نطالب الحكومة بالتعامل بالمثل مع الجانب المصري.. وهناك عراقيل مقصودة أمامنا حزبيون ل الأردن 24 : تعديل قانون الانتخابات لتطوير الحياة السياسية وتغيير نظام القوائم وطريقة احتساب الأصوات "الجرائم الالكترونية" تنصح بحماية الحسابات على مواقع التواصل الخصاونة ل الأردن 24 : حل مشكلة تصدير المنتجات الزراعية .. وسنحدد قائمة أسعار للصيف والشتاء مصدر رسمي ل الأردن 24: لانية لتمديد الدوام في معبر جابر ولن نتنازل عن إجراءاتنا الأمنية استشهاد الأسير نصر طقاطقة في العزل الانفرادي بسجن "نيتسان" الأمن يباشر التحقيق بشكوى اعتداء شرطي على ممرض في مستشفى معان التربية ل الاردن٢٤: صرف مستحقات مصححي ومراقبي الثانوية العامة قبل العيد متقاعدو أمن عام يدعون لاستئناف الاعتصام المفتوح أمام النواب.. ويطلبون لقاء الرزاز الطراونة ينفي تسلمه مذكرة لطرح الثقة بحكومة الرزاز: اسألوا من وقّعها.. عاطف الطراونة: لن أترشح للانتخابات القادمة.. وقانون الانتخاب يحتاج تعديلات جوهرية نقيب الممرضين: رجل أمن عام يعتدي على ممرض في مستشفى معان الصحة: صرفنا الحوافز كاملة.. والنقص في المبالغ المسلّمة سببه تطبيق قانون الضريبة ابو عزام والمومني يطلقان دراسة حول دور المساهمة المالية في دعم الأحزاب السياسية - نص الدراسة

قطاع الطيران يعاني

عصام قضماني

صحيح أن عالم الطيران تنافسي، تختفي فيه شركات وتولد أخرى ذات كفاءة عالية وكلفة منخفضة، وهذه هي سنة الحياة, لكن أن تعاني هذه الشركات بفعل قرارات مفاجئة وتقديرات غير إقتصادية، فهذه ليست من سنن الحياة في شيء.

مرة أخرى فاجأت سلطة الطيران المدني شركات الطيران الوطنية بالسماح لشركات طيران تركية بنقل ركاب من مطارات المملكة, فما أن بدأت هذه الشركات تلتقط أنفاسها مع قدوم موسم الصيف حتى عاجلتها السلطة بفرض منافسين يمتلكون كل اوراق التفوق على السوق, والرابح الأكبر هي شركات السياحة التي تنشط في الدعاية لرحلات رخيصة الى ربوع تركيا وغيرها, بمعنى آخر السلطة لا تشجع السياحة الخارجية فحسب بل تشجع شركات الطيران غير الأردنية أيضاً.

تشجيع السياحة الخارجية لا يدخل في اختصاص السلطة التي دعت مكاتب سياحية لاجتماع عنوانه التكاليف وهي بذلك تقوم بمهام وزارة السياحة, بل مهمتها تسهيل عمل الشركات الوطنية للاستمرار ومنحها أدوات لمواجهة المنافسة التي تطبق على أنفاسها بدلا من جلب شركات بتكاليف منخفضة.

أوقفت الملكية الأردنية العمليات التشغيلية لشركة الأجنحة الملكية وهي طيران عارض (شارتر) تابعة لها، بسبب التكاليف الباهظة والخسائر المالية والسبب التطبيق غير العادل لسياسة الأجواء المفتوحة «الإنتقائية» وهي السياسة التي لم يستعد الأردن لها بعد.

في أجواء مماثلة قررت المفوضية الأوروبية تنظيم قانون يسمح لها بفرض رسوم على شركات الطيران من خارج الاتحاد الأوروبي أو تعليق حقوقها في تنظيم رحلات لأنها تضر بمصالح نظيراتها الأوروبية وكانت الشركات الأميركية الكبرى الثلاث، دلتا ويرونايتد وأميركان ايرلاينز، احتجت لدى الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، ووجهت فيها اتهامات لشركات الطيران من الإمارات وقطر بالمنافسة غير العادلة.

تحت عنوان «جلب سياح» تمددت شركة راين إي في السوق الأردنية, ومقابل جلب عدد محدود من السياح من أوروبا تنقل مسافرين أردنيين بكثافة الى قبرص وبعض المدن الأوروبية بأسعار برخص التراب وتتمتع بإعفاءات لا تمنح للشركات الوطنية.

الشركات الوطنية وفي مقدمتها الملكية الأردنية والأردنية للطيران وفلاي جوردن خسرت نصف المسافرين في هذه المنافسة غير العادلة فهل من مصلحة في تطبيق سياسة الأجواء المفتوحة أم تقنينها؟

qadmaniisam@yahoo.com

الراي