آخر المستجدات
الرواشدة يكتب عن أزمة المعلمين: خياران لا ثالث لهما النواصرة: المعاني لم يتطرق إلى علاوة الـ50%.. وثلاث فعاليات تصعيدية أولها في مسقط رأس الحجايا العزة يكتب: حكومة الرزاز بين المعلمين وفندق "ريتز" الفاخوري المعلمين: الوزير المعاني لم يقدم أي تفاصيل لمقترح الحكومة.. وتعليق الاضراب مرتبط بعلاوة الـ50% انتهاء اجتماع الحكومة بالمعلمين: المعاني يكشف عن مقترح حكومي جديد.. ووفد النقابة يؤكد استمرار الاضراب العموش: الأردن يسخر امكاناته في قطاعي الهندسة والمقاولات لخدمة الأشقاء الفلسطينيين وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي "الأطباء" تجمد اجراءاتها التصعيدية عقب اتفاقها مع "الصحة" المالية: وقف طرح مشروعات رأسمالية إجراء اعتيادي عند إعداد الموازنة أبو غزلة يكتب: الإدارة التربوية ستموت واقفة في عهد حكومة النهضة الأجهزة الأمنية تطلب من المعطلين عن العمل في المفرق ازالة خيمتهم الداخلية: أسس جديدة لمنح الجنسية والاقامة للمستثمرين عاطف الطراونة: نشعر في الأردن بأننا تحت حصار مطبق المعلمين لـ الاردن٢٤: محامي النقابة ناب عن ٣٢٠ محاميا متطوعا.. ولقاءات الحكومة بدون حلول وزير الداخلية يقرر ادامة العمل في مركز الكرامة الحدودي على مدار الساعة أبو عاقولة لـ الاردن٢٤: تراجع تجارة الترانزيت بنسبة ٧٠- ٨٠٪..وشركات تخليص أوقفت أعمالها هنطش لـ الاردن٢٤: الجزائر اتفقت مع الأردن على بيعها الغاز.. وتفاجأت بالغائها وتوقيع أخرى مع الاحتلال! بعد فرض رسوم على التجارة الالكترونية.. مواطنون يشتكون ارتفاع قيمة تخمين البضائع! جابر يبرر ويوضح حول قرار عدم منح الأطباء اجازات بدون راتب فاجعة في عجلون .. وفاة 6 أشخاص من عشيرة واحدة بحادثين منفصلين
عـاجـل :

الأرصاد: تأثير التغيرات المناخية سيزداد كل عام

الاردن 24 -  

قال مدير التنبؤات الجوية في دائرة الأرصاد الجوية رائد آل خطاب إن الدراسات المتعلقة بالأحوال الجوية تشير إلى أن أثر التغيرات المناخية بدأ يظهر في الآونة الأخيرة على العالم بشكل عام وعلى المنطقة بما فيها الأردن بشكل خاص.
وبين مدير التنبؤات الجوية لـ»الدستور»، أن أثر التغيرات المناخية وما ينجم عنها سيزداد تدريجياً مع كل عام، نتيجة ارتفاع درجات حرارة سطح الأرض عاماً تلو الآخر.
وبحسب آل خطاب، فإنه في الآونة الأخيرة بدا واضحاً نشاط حالات عدم الاستقرار وقوة تلك الحالات وتكرارها بشكل كبير وما ينجم عنها من سيول غير متوقعة وأمطار غزيرة في بعض المناطق، مقابل حالات جفاف في مناطق أخرى، لافتاً إلى أن التغيرات المناخية ستزداد مع مرور الزمن.
وأشار آل خطاب، إلى أنه عادة ما يكون التأثير الأكبر لحالات عدم الاستقرار على المناطق الجنوبية وبالأخص الجنوب الشرقي، بالإضافة للمناطق الشرقية، وذلك لأن تلك المناطق تمتاز بسرعة التسخين خلال النهار مقارنة بالمناطق الأخرى الشمالية والوسطى لذا يكون تأثير حالة عدم الاستقرار أقوى في جنوب وشرق المملكة.
وأوضح مدير التنبؤات، إن حالات عدم الاستقرار تنتج في فصل الخريف في ضوء تأثر المملكة بامتداد لمنخفض البحر الأحمر الذي يعتبر منخفضاً حرارياً، وإذا رافق ذلك هواء بارد نسبيا في الطبقات العليا تنشأ حالة عدم الاستقرار، وكلما كان الفرق الحراري بين الطبقات السطحية والعلوية أكبر كلما كانت حالة عدم الاستقرار أشد.ولفت آل خطاب إلى أن المنخفضات التي تتشكل شرق المتوسط ولها تأثير أكبر على المناطق الشمالية والوسطى مع حلول فصل الشتاء فلكيا قد تزيد من كميات الهطول، مشيرا في هذا الصدد إلى دور التغير المناخي، الذي يجب على الجهات المعنية في الدولة الأردنية دراسته لوضع السياسيات المناخية اللازمة للتعامل معه.