آخر المستجدات
وزارة العمل: حملة تفتيشية على المدارس الخاصة للتأكد من التزامها بأوامر الدفاع مصدر رسمي: إجراءات حاسمة وشديدة بحق المتهربين ضريبيا.. ومعلومات مؤكدة حول عدة قضايا الخدمة المدنية : نعمل على استكمال إجراءات الترشيح والإيفاد للموظفين المركزي: البنوك لن تؤجل الأقساط خلال الشهر الحالي الملك: سنخرج من أزمة “كورونا” أقوى مما دخلناها التربية لـ الاردن24: سنعدّل نظام ترخيص المؤسسات التعليمية الخاصة تسجيل (7) اصابات جديدة بالكورونا: عامل في فندق للحجر الصحي.. و(6) لقادمين من الخارج المستقيلون من نقابة الأطباء يحملون سعد جابر مسؤولية تجاوز قانون النقابة.. ويستهجنون موقف النقيب المالية تمدد تمثيل جمال الصرايرة في مجلس إدارة البوتاس لدورة جديدة الهزايمة يحذّر من فوضى مالية وصرف مليار خارج الموازنة.. ويتحدث عن اقتراض الحكومة من الضمان شركات تبدأ بفصل عمالها وتوقيفهم عن العمل متذرعةً ببلاغ الرزاز الأخير ممدوح العبادي: الأسابيع الثلاثة القادمة حاسمة في تحديد مصير مجلس النواب احالات إلى التقاعد في أمانة عمان - اسماء اجتماع في الداخلية لبحث فتح المساجد: دوريات شرطة لتنظيم الدخول.. وتأكيد على ارتداء الكمامات النعيمي لـ الاردن24: نتابع كافة شكاوى فصل معلمي المدارس الخاصة مزارعون يشتكون سوء التنظيم أمام المركزي.. ومحادين لـ الاردن24: خاطبنا الأمن العام مواطنون يشتكون مضاعفة شركات تمويل أقساطهم.. ويطالبون الحكومة بالتدخل الفراية: قرار مرتقب يسمح بالتنقل بين المحافظات خلال الأيام القادمة صوت العمال: بلاغ الرزاز مقدمة لتسريح أعداد كبيرة من العمال.. ويثبت انحياز الحكومة لرأس المال سيف لـ الاردن24: لا موعد نهائي لفتح حركة الطيران واستقبال الرحلات الجوية
عـاجـل :

قرص فلافل!

حلمي الأسمر

-1-
العشاق الصغار، ومن يكفيهم قرص فلافل للعشاء، ومن يسرهم مراقبة شروق الشمس، ويطربون لغناء سنونو عابث، هم من يشعرون بالسعادة، وهم من يدركون سر الحياة، أما أولئك المشغولون بأحقادهم والسيطرة على الضعفاء والاستحواذ على القوة الغاشمة، وإدارة أموالهم الطائلة، التي لا يهمهم كيف يزيدونها، ولا من أين أتت، فهم أشقى الناس، فهم أشبه بالجيف النتنة، التي يهيأ لها أنها على قيد الحياة!
-2-
لست زاهدا بالحياة، بل أحبها كثيرا، وأعتقد أن هناك جنة على الأرض، تقود إلى جنة السماء، وكما أن هناك حياة بعد الموت، ثمة حياة أيضا قبل الموت، تستحق أن تُعاش بكامل نصابها، ولا اكره الرفاهية ولا المال، ولكنني حين انظر إلى تكالب الناس على المنافع والمكاسب بشتى أنواعها، اشعر أن ثمة نوعا من «الحيونة» في سلوك الكثيرين، يخرجهم من دائرة البشر، ويفقدهم معنى الحياة والاستقرار والهدوء!
-3-
أكره المواعظ المباشرة، وافعل ولا تفعل، ولكن ثمة أمور صغيرة جدا، وأفعال تبدو في غاية السخف(!) لكثيرين منا، يمكن أن تدخل البهجة ليس إلى قلوبنا فقط، بل إلى قلوب الآخرين، فقط عليك أن تجربها، قبل أن تدخلها في أبواب الأفعال التافهة، ولهذا، يقول علماء النفس أن على الراشدين أن يخصصوا وقتا ما للعبث مع الأطفال، كي يستعيدوا شيئا من إنسانيتهم وبراءتهم، التي يقتلها الوعي!
كونوا أطفالا، ولو لبرهة قصيرة من الزمن، واعبثوا كما يعبثون، واتركوا الطفل الكامن داخلكم ليرتكب حماقاته البريئة، واحكموا من بعد، كيف سيتغير مزاجكم!
-4-
كم هم أشقياء أولئك الذين ليس لديهم الوقت أو الصبر، أو الإحساس بمتعة مراقبة موجة تائهة، أو غيمة شاردة، أو سنونو شقي، أو نحلة عاشقة، أو وتر متمرد، هؤلاء... لا يعرفون كم يخسرون من إنسانيتهم!
-5-
الإنسان السوي يحتاج دائما أن يطفىء عقله الذي يحمله داخل رأسه، ليس ليقرأ ما نكتبه وما كتبه الآخرون فقط، بل ليعيد تشكيل المشهد ليس كما يحبه هو، بل ليراه كما هو موجود فعلا!

 

 
- See more at: http://www.addustour.com/18047/%D9%82%D8%B1%D8%B5+%D9%81%D9%84%D8%A7%D9%81%D9%84%21.html#sthash.2Dfy00Tk.dpuf
 
Developed By : VERTEX Technologies