آخر المستجدات
الرواشدة يكتب عن أزمة المعلمين: خياران لا ثالث لهما النواصرة: المعاني لم يتطرق إلى علاوة الـ50%.. وثلاث فعاليات تصعيدية أولها في مسقط رأس الحجايا العزة يكتب: حكومة الرزاز بين المعلمين وفندق "ريتز" الفاخوري المعلمين: الوزير المعاني لم يقدم أي تفاصيل لمقترح الحكومة.. وتعليق الاضراب مرتبط بعلاوة الـ50% انتهاء اجتماع الحكومة بالمعلمين: المعاني يكشف عن مقترح حكومي جديد.. ووفد النقابة يؤكد استمرار الاضراب العموش: الأردن يسخر امكاناته في قطاعي الهندسة والمقاولات لخدمة الأشقاء الفلسطينيين وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي "الأطباء" تجمد اجراءاتها التصعيدية عقب اتفاقها مع "الصحة" المالية: وقف طرح مشروعات رأسمالية إجراء اعتيادي عند إعداد الموازنة أبو غزلة يكتب: الإدارة التربوية ستموت واقفة في عهد حكومة النهضة الأجهزة الأمنية تطلب من المعطلين عن العمل في المفرق ازالة خيمتهم الداخلية: أسس جديدة لمنح الجنسية والاقامة للمستثمرين عاطف الطراونة: نشعر في الأردن بأننا تحت حصار مطبق المعلمين لـ الاردن٢٤: محامي النقابة ناب عن ٣٢٠ محاميا متطوعا.. ولقاءات الحكومة بدون حلول وزير الداخلية يقرر ادامة العمل في مركز الكرامة الحدودي على مدار الساعة أبو عاقولة لـ الاردن٢٤: تراجع تجارة الترانزيت بنسبة ٧٠- ٨٠٪..وشركات تخليص أوقفت أعمالها هنطش لـ الاردن٢٤: الجزائر اتفقت مع الأردن على بيعها الغاز.. وتفاجأت بالغائها وتوقيع أخرى مع الاحتلال! بعد فرض رسوم على التجارة الالكترونية.. مواطنون يشتكون ارتفاع قيمة تخمين البضائع! جابر يبرر ويوضح حول قرار عدم منح الأطباء اجازات بدون راتب فاجعة في عجلون .. وفاة 6 أشخاص من عشيرة واحدة بحادثين منفصلين
عـاجـل :

قانون للأرصاد الاقتصادية !

أحمد حسن الزعبي
على غرار دروس القراءة في الصفوف الابتدائية «اقرأ واستمتع»..فقد قرأت ولم استمتع بمشروع قانون الأرصاد الجوية الجديد...لكن لا أخفيكم أني أفرغت ما لدي من حمولات الضحك على بنود المشروع التي تُركت فضفاضة «عند التجريم»..»ضيقة جدا» عند الترخيص..فهي فصّلت على «كسمات» الحكومة التي لا ترغب أن ينافسها احد في الظهور على شاشات الفضائيات أو يكون محور اهتمام المواطنين غيرها.. حيث أعطيت للجنة الترخيص كامل الصلاحية لوقف الترخيص او سحبه في أي من الحالتين التاليتين:
أ- مخالفة المرخص له للشروط والمعايير والإجراءات والتعليمات الصادرة عنها اذا وجدت ان هذه المخالفة تضر بالصالح العام شريطة إخطار المرخص له بذلك خلال عشرة ايام من تاريخ المخالفة لتصويبها خلال ثلاثين يوما.
ب- إصدار المرخص له تحذيرات جوية مبالغ فيها دون الاستناد الى معلومات ونواتج..
فما تعريف الصالح العام في البند «أ» يا ترى؟ وما هي وحدة قياس الضرر وما هي المعايير والإجراءات والتعليمات الذي يعتبر تجاوز أي منها ؟ أما البند «ب» إصدار المرخص بتحذيرات مبالغ فيها فهذه يجب ان تشمل جميع القطاعات الحكومية والخاصة ايضاَ اذا اردنا الإنصاف..ثم كيف للمتنبئ الجوي أن يستند إلى «نواتج» والمنخفض لم يحدث بعد..يبدو ان صائغ مشروع القانون وضع كلمة النواتج «حشواً» لتبدو رصينة ورزينة ومرعبة في نفس الوقت..
**
نحن مع التنظيم بكل تأكيد ،فالموجود على ساحة التنبؤات الآن فوضى بكل ما تحمله الكلمة من معنى...لكن هذا لا يعني ان يتم «سلق» قانون ليكون المتسابق الوحيد «الحكومة»..وربما كلمة حق أود قولها هنا..أن دائرة الأرصاد الجوية دائرة محترمة وعريقة ومهنية ودقيقة.. وفيها من الكفاءات العالية جداً.. لكن لأنها «حكومية» لا أحد يقبل بتصديقها...فأي شيء من طرف «الحكومة» مشكوك بأقواله...رأيي لو تسحب الحكومة يدها منها..وتتركها دائرة مستقلة مثل الهيئات المستقلة بموازنة مستقلة لسنا بحاجة الى قانون الارصاد من أصله..
**
من جانب آخر..لا يقبل من المعلم ان يفتّش على أظافر طلاّبه وأظافره طويلة، عليك تقليم أظافرك أولاً ثم اشرع بمعاقبة المخالفين..ما اقصده هنا..بما ان الحكومة استعجلت في قانون للأرصاد الجوية..نريدها ان تسرع في قانون جديد للأرصاد الاقتصادية...فكم مرّة تنبا فريق اقتصادي باستثمارات كبيرة سوف تأتي إلى البلد وأدرجت في الموازنة ولم تأت..كم مرّة تنبأ ان ينخفض الدين العام ويتوقف العجز..ولم ينخفض الدين العام لا بل زاد..»مش هاظ تنبؤ وهاظ تنبؤ» .. تريدون قانون يعاقب هواة الأرصاد الجوية؟ .. ونحن أيضاَ نريد قانون يعاقب هواة الأرصاد «الاقتصادية»! ..من الذي يضر في الصالح العام أكثر...ويربك الحياة أكثر ! ..ويصدر تنبؤات مبالغ فيها أكثر...من يكبّدنا «ربطتين خبز زيادة»...ام من كبّدنا مديونية ، سنظل «نطاحي» بسدادها الى ولد الولد!..
غطيني يا كرمة العلي

الراي