آخر المستجدات
نقيب تجار القرطاسية: تخفيض أسعار المواد المكتبية لن يلمسه المواطن في هذا الموسم.. والقرار صدر دون استشارتنا المصري لـ الأردن 24: لم نخفض موازنة مجالس المحافظات وإنما حوّلت مبالغ لمشاريع الشراكة حملة غاز العدو احتلال: غدا فرصة مجلس النواب الأخيرة ليثبت أنه يمثل الشعب ولا يمثل عليه مشرفون تربيون يرفضون استلام شهادات التدريب الخاصة بمناهج كولينز.. والتربية تدعو لعدم إصدار الأحكام المسبقة أهالي العقبة يحذرون من إثارة النعرات عبر شروط توزيع الأراضي.. والاحيوات يلوحون بالتصعيد بعد تأكيده استمرار إضرابه حتى الإفراج أو الموت.. ذوو المعتقل الزعبي يحمّلون الجهات المعنيّة المسؤوليّة عن حياته بعد تأكيده استمرار إضرابه حتى الإفراج أو الموت.. ذوو المعتقل الزعبي يحمّلون الجهات المعنيّة المسؤوليّة عن حياته متضرّرو التنمية والتشغيل يلوّحون بالاعتصام في كافّة المحافظات حتى إعادة جدولة القروض أجواء باردة وغائمة وأمطار على فترات الناصر: الغاء الدور التنافسي عام 2028.. وتطبيق المسار المهني في 2021 العسعس: تعديلات على دعم الخبز.. والفيديوهات الساخرة أضحكتني الشوبكي: الأردن يشارك في منتدى غاز المتوسط مجهول باغته برصاصة في الرأس.. الإعلان عن وفاة نجل الداعية أحمد ديدات فرصة لتساقط الثلوج فوق المرتفعات الثلاثاء.. وأمطار في أجزاء مختلفة الأجهزة الأمنية تعتقل الناشط الزيود أثناء محاولته زيارة معتقلين الخلايلة يستنكر اقتحام الأقصى والاعتداء على مصلّي الفجر: محاولة بائسة لتفريغ المسجد أعضاء في مجلس محافظة اربد يطالبون مجلس المحافظة بتقديم استقالة جماعية احتجاجا على الموازنة اعتصام في المفرق احتجاجا على التوقيف الاداري وللمطالبة بالافراج عن المعتقلين - صور الآلاف من وسط البلد: اللي طبّع واللي خان.. باع القدس مع عمان - فيديو وصور إستقالة رئيس الوزراء الأوكراني
عـاجـل :

في مكة تفيض أعينهم من الدمع

ماهر أبو طير
ملايين الحجيج في مكة المكرمة،والذين لم يذهبوا هذا العام،تفيض اعينهم من الدمع،لان مكة المكرمة عزيزة،ولابد منها وان طال السفر،وفيض اعينهم كذات فيض اعين الحجاج،فهذا موسم الطهارة.طهارة القلب اولا.

الذي يرى مشهد الملايين في مكة المكرمة والمدينة المنورة،وعرفة وبقية المشاعر،يعرف ان تنظيمهم ليس من فعل البشر،وكل هؤلاء يجتمعون في موقع واحد،واذ تخفق قلوبهم بذكر الله،فإن في قلب كل واحد منهم شكوى ونجوى،وفي كل واحد منهم اقرار بالذنوب، وانه جاء طارقا الباب، لعل الغفران يناله.

للحج نورانيته، وسره المبارك، وقديما كان الحاج يغادر بوسائل غير حديثة فيغيب شهورا،مشيا على الاقدام،او بالقوافل،وهذا يفسر استقبال الحاج بالورد والزينة واغصان الشجرالخضراء عند باب البيت،فقد كان هذا طقسا للمباركة،وتهنئة ايضا بالسلامة من سفر قد لايعود منه.

هذه ايام مباركة،وتستغرب ألا يعود فيها الظالم عن ظلمه، والمتكبرعن كبره،والذي يؤذي الناس بلسانه او بسلطته او يده او جاهه، وكأن قهر الناس لايرتد على القاهر،وهي ايام لاتعرف لماذا يبقى العاق فيها عاقا،والفقير محروما،وقاطع الرحم مصرا على فعله؟؟ هي ايام مباركات،تتصل فيها السماء بالارض،والحجاج بمن لم يحجوا،عير صيام هذه الايام.

ليس من فعل جميل في هذه الايام،كما رفع الظلم عمن ظلمت.الذي يدقق في دفتره،سيجد اسماء ظلمها،بسرقة مالها،او اساءة معاملة،او استصغار او ايذاء،ومن يفعل كل هذا ينسى،ان حقوق الناس المؤجلة لاتغيب ابدا،مهما غطى التطاول في القلب على حقوق الناس،وكراماتهم وكرامات بيوتهم وحرماتهم ايضا.

“لبيك اللهم لبيك” تسمعها من هنا،تشق ظلمانية الصدور،تتردد في الافاق،تغسل النفس،تقول لربها لبيك على بساط العبودية،والاقرار بأنه العبد امام المعبود.هذا فصل في الخطاب.فصل ايضا في النية والاعتقاد،وتبرؤ من كل شخص،كانت تلبية دعوته فوق تلبية دعوة الخالق.

تفيض اعينهم من الدمع،ولان قلوبهم رقيقة،فهذا موسم الاستسقاء من رحمة الله،التي تفرد بها،واسبلها على العصاة ايضا،لان انين خوفهم،وتطلعهم للرحمة والغفران،يأخذهم الى باب التوحيد والاقرار بأن الذي يغفر هو واحد فقط.هكذا تقلب المعصية الى رحمة.

حج هذا العام يأتينا وفي العرب مئات الاف المذبوحين في فلسطين والعراق ولبنان وسورية واليمن ومصر وليبيا وتونس،وكأني بحجاج هذا العام يصيحون صيحة واحدة قائلين:ركعتان في العشق لايصح وضؤوهما الا بالدم.

وكأني بالكعبة لو نطقت لحكت عما سمعته من انين البشر وحروفهم بين يدي ربهم."الدتسور"