آخر المستجدات
«النقل العام».. مشكلات لا حصر لها وحلول في الأدراج! المجالي يستهجن رفض العيسوي ارسال طائرة لنقل مواطن أصيب بجلطة دماغية في السعودية “التربية تحذر المدارس الخاصة من حرمان الطلبة تبعا لأمور مالية غنيمات تستقبل أمهات شهداء البحر الميت.. وأبو سيدو: الرزاز حاول استباق الاعتصام امام قصر الحسينية بني هاني لـ الاردن24: عطاء السوق المركزي بعد شهر رمضان.. والمسلخ قبل نهاية العام مجلس الوزراء يقر النظام المعدل لنظام الابنية والتنظيم بعمان غرايبة يؤكد دور الحكومة في إيجاد بيئة آمنة ومستقرة للاستثمار المعطلون عن العمل امام الديوان الملكي: لن نقع في فخّ الوعود مجددا - صور الملك: عمري ما رح أغير موقفي بالنسبة للقدس.. هذا خط أحمر.. وشعبي كله معي توقيف مقاول ومهندس بالجويدة جراء تجاوزات في تنفيذ طريق بالجنوب غداة عيد الأم.. الملك يعلن عن مفاجأة مفرحة للغارمات خالد رمضان لـ الاردن24: صفقة القرن مسار بدأ تنفيذه بتواطؤ عربي رسمي.. ونحتاج إلى ثورة بيضاء التربية تعمم على المدارس: نتائج الدورة التكميلية لن تعتمد في قوائم أوائل المملكة الامن يحقق بمقتل رجل وامرأة داخل منزل في خريبة السوق مراد لـ الاردن24: مستمرون بضبط سوق العمل.. ولجنة دراسة أوضاع العمالة الوافدة تواصل عملها الخارجية: لا أردنيين ضمن ضحايا انهيار سقف مسجد في الكويت السلايطة لـ الاردن24: لا نصّ قانوني يلزمنا بعرض نتائج الفرز على الأبواب.. وحددنا موعد انتخابات الفروع ذنيبات ل الاردن٢٤: دمج عدة بطاقات في الهوية الذكية.. و"حجز الرخص" يعيق اضافتها للبطاقة الأردن .. الرزاز وكل هذه العواصف أبو حسان ل الاردن٢٤: اتصالات لاعادة فتح وتشغيل المنطقة الحرة السورية الأردنية
عـاجـل :

في #مذبحة_المسجد_بنيوزيلندا

نشأت الحلبي
من اللحظات الأولى التي وقعت فيها هجمات 11 أيلول/سبتمبر في نيويورك في العام 2001، تسمرنا أمام شاشات التلفزة ووكالات الأنباء لنر قب كل نبأ، وكل صورة، وكل تصريح، علنا نسمع أو نرى أن الفاعل ليس منا!

شعرنا بمؤامرة تحاك ضدنا، فإذا ما اتهمونا، فإن شكل الدنيا معنا سيتغير!
حدث ما كنا نخشاه، وألبسوا التهمة لنا، أو نحن ألبسناها لأنفسنا!
صنعوا منا "إرهابيين"، وأصبحنا مطاردين في كل العالم، ليس لشئ إلا لأننا "مسلمون"!
جعلونا قرينة الإرهاب، وأهدروا دمنا!
قالوا أن هناك إرهاب "إسلامي" يهددهم، بل ويهدد المعتدلين منا!
زرعوا الحقد علينا في كل بقاع الأرض!
ألصقوا مشاهد الدم والرعب والعنف فينا!
ضاقت علينا الدنيا بما رحبت!
هاجموا بلادنا بشراسة الحديد والنار . من الأرض ومن الجو ومن البحر!
شقت القنابل طريقها إلى ملاجئ الأطفال والنساء!
ارتكبوا فينا أبشع مجازر التاريخ وعاثوا سفكا بدمائنا!
نهبوا خبراتنا!
دمروا بلادا كانت إلى وقت قريب من الأعز في الدنيا كرامة وعلما وثقافة!
قتلوا علماءنا!
صنعوا أخيرا دولة حسبوها علينا يعد أن زرعوا فيها كل مفسد بأرضهم حتى تبقى قائمة لهم الحجة بقتلنا وتدميرنا!
وما زالت مؤامرتهم لم تكتمل أركانها!
#مذبحةالمسجدنيوزيلندا ليست الأولى، ولن تكون الأخيرة!
وأما أمتنا فقد دب فيها الضعف والوهن ولن تقوى على أكثر من الإدانة أو الأستنكار أو حتى "الإندهاش"!