آخر المستجدات
شكاوى من ارتفاع أجور شركات نقل ذكي.. والخصاونة لـ الاردن24: نفرض رقابة مشددة يونيسف: أكثر من 29 مليون طفل ولدوا بمناطق الصراع العام الماضي التربية: لدى الحكومة الخطط الكفيلة لبدء العام الدراسي.. والنقابة طلبت مهلة 48 ساعة الحكومة: أعداد اللاجئين السوريين العائدين منخفضة.. ونسبة التزام المانحين بخطة الاستجابة متواضعة الحوثيون يعلنون وقف استهداف السعودية بالطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية المعلمين تعلن سلسلة وقفات احتجاجية في الأسبوع الثالث من الاضراب نتائج الاعتراضات والمناقلات بين الجامعات الرسمية السبت تويتر يحذف 4258 حسابا مزيفا تعمل من الامارات والسعودية وتغرد بقضايا اقليمية اسرائيل امام ازمة - اعلان النتائج النهائية لانتخابات الكنيست "جائزة ياشين".. فرانس فوتبول تستحدث كرة ذهبية جديدة ناجحون بالامتحان التنافسي ومدعوون للتعيين .. أسماء “فاجعة عجلون” و”قنبلة عمياء” و”الصحراوي” يخلفون 12 وفاة و7 إصابات وزير الصحة يوعز بتدريب 1000 طبيب بمختلف برامج الإقامة القبول الموحد توضح حول أخطاء محدودة في نتائج القبول وزارة العمل تدعو الى التسجيل في المنصة الاردنية القطرية للتوظيف - رابط التقديم مشاركون في اعتصام الرابع: الحكومة تتحمل مسؤولية اضراب المعلمين.. وعليها الاستجابة لمطالبهم - فيديو الرواشدة يكتب عن أزمة المعلمين: خياران لا ثالث لهما النواصرة: المعاني لم يتطرق إلى علاوة الـ50%.. وثلاث فعاليات تصعيدية أولها في مسقط رأس الحجايا العزة يكتب: حكومة الرزاز بين المعلمين وفندق "ريتز" الفاخوري المعلمين: الوزير المعاني لم يقدم أي تفاصيل لمقترح الحكومة.. وتعليق الاضراب مرتبط بعلاوة الـ50%
عـاجـل :

شهداء الغاز

م. أسعد البعيجات
حاب أكون صريح معكم هذه المَرّة، وأكشف لكم حقيقتي المُرّة بما يتعلق باتفاقية الغاز وخصوصاً أننا مقبلون على فصل الشتاء.
أنا ما عندي مشكلة بتوقيع اتفاقية الغاز، أنا مشكلتي فقط مع المية الباردة ....
بتقلعط منها أتّقلعط لأَنِّني ما بتحمل الحمام بالماء البارد في الصيف فما بالك في الشتاء.

في صديق كان ساكن معي ...
ما كان عنده مشكله بالحمام بالماء البارد صيفاً شتاء، كان يصحى الصبح
والجو بقص المسمار من البرد مثل الآيس كريم
وهو لا طنجرة ولا تسخين ولا بببور ...

يُرشق حاله بالميه الباردة ولا كأنه في أشي
ولا يكتفي بذلك بل يطرقها موال من مواويل
ووواو ووواو واووو تاعين ملحم بركات
وكأنه الحمام مجهز بالتدفئة تحت البلاط ...

انا ما بتزبط معي يعني اذا وقف الغاز بجوز أقمل ... اذا بغاز والقمل بسبح ... كيف بدون غاز وبدن ميه سُخنه
" الله اعلم شو رح يصير " .

ما في مشكلة يا أخوان صدقوني ...
خليهم يوقعوا ...
اصلا هُموا بحبونا
ولولا ما هم عارفين انّا ما بنقدر نقعد بدون غاز وميه سُخنه وما بنتحمل الميه البارده ما وقّعوا الاتفاقية .

اذا الوضوء بنرشق حالنا رشق في الشتوية من برودة الجو كيف بدو يصير فينّا في الحمام ....

غير نجّمد ... خليهم يوقعوا،
وقّعوا ولا تهنوا... راس ابو الزعلان

بس انا بدّي احكي لـ النسور والكباريتي والفايز والروابدة والطراونة والملقي والبخيت والمجالي وابو الراغب والجايز والعايز والكراسي والكبار والفجل والصُبّار :
في اشي لازم تعملوه قبل توقيع الاتفاقية شغله واضحه للعيان والعميان والجاج العريان :
 
عند مغادرة أطراف عمان من جهة منطقة الكمالية باتجاة مدينة السلط وقت الغروب وبعد جسر ام النعاج حتى تعانق نخيل منطقة السرو ودخول مدينة السلط من جهة النفق الى إشارة السلالم الى مستشفى السلط القديم ... الى سجن السلط القديم على يمينك.

الى ان تقف على اشارة بلدية السلط اشارة الكراجات

بعد الإشارة ب ١٠٠ متر عند الشلال الي لِسَّه ما وصله ميه وقف سيارتك وان شاء الله الشرطي ما بخالفك.

ترجل من الحنتور واقطع الشارع باتجاة بلدية السلط المبنى الرئيسي .

هناك عند مدخل البلدية قف زي الزلام !
الى اليمين دُرّ
ستجد ساحة متوسطة المساحة
وفي وسط الساحة

لوحة وسارية

سارية رُفع عليها العلم
ولوحة شرف سُجل عليها أسماء شُهداء السلط والبلقاء الذين استشهدوا في الدفاع عن ثرى الاْردن بضفتيه الشرقية والغربية ...
في نفس المكان سترى كشافات الانارة تُضَيِّء المكان .

وكذلك هو الحال وانت نازل طريق وادي السلط طريق وادي شعيب باتجاة الشونة والقلب يعانق شجر الكينا وشجر التوت حيث اعتلى الشهداء... الشهيد تلو الشهيد على امتداد الطريق حتى تصل الى الجندي المجهول على يمينك.

قف
وصف
ودير بالك الشرطي يخالفك

ترجل باتجاه الجندي المجهول ستجد هناك

لوحة وسارية

سارية رُفع عليها العلم
ولوحة شرف سجل عليها أسماء شهداء معركة الكرامة

شهداء نهر الاْردن... شهداء غربه وشرقه الذين استبسلوا في الدفاع عن هذا الثرى ...
في نفس المكان سترى كشافات الأنارة تُضيء المكان.

وعند دوار المدينة الرياضية صرح الشهيد تجد أيضاً سارية ولوحة وكشافات...

وفي الكرك وفي أربد وفي العقبة وعجلون وعلى امتداد الوطن ترى :

سارية
ولوحة
وكشافات إنارة تضيء الأسماء والمكان

انا بس بدّي أفهم يا كراسي البلد وطاولاتها وَيَا بكارج البلد وفناجينها كيف بدك تضيء هذا الكشافات

كيف بدك تحرق دماء الشهداء مرتين مره بلهب البارود ومره بلهب الغاز؟
 
كيف يطيب لكم ان يكون الجرح جُرحين جُرح ٦٧ وجرح ٢٠١٧؟

ما في مشكلة في اتفاقية الغاز
حتى الكيوي والمنجا جيبوها كمان

لكن حتى يأخذ التاريخ مجراه لازم نشيل كل هذه اللوحات والكشافات ونستبدلها بلوحات شهداء الغاز حتى تكون شاهد على أفعالكم

شهداء الغاز من الشمال الى الجنوب ومن الغرب الى الشرق في كل محافظة
وكل مدينة وقرية
لازم نخلدهم ونخلد افعالهم .... هؤلاء المسؤولين الذين أوصلوا البلد الى هذا الحال ... الحال الذي تُضاء فيه الكشافات من دماءهم الطاهرة.

لوحات شهداء الغاز بدل اللوحات التي تتصدر المدراس باسماء رؤساء الوزراء والوزراء والمسؤولين الذين تخرجوا من هذه المدارس.

حتى الأجيال القادمة تتعرف عليكم
زي ما احنا تعرفنا على شهدائنا شهداء النضال والسِجال خلي الأجيال القادمة وأبناؤكم وأحفادكم يتعرفوا عليكم على شهداء الغاز وتواقيعهم.

لماذا تستحون من ذلك !!!!
لماذا تخجلون !!!

الا يليق بكم نصب تذكاري بمنطقة مكب الاكيدر على فعايلكم ؟

غاز العدو عار
غاز العدو احتلال