آخر المستجدات
الرزاز: نحن على أبواب مرحلة مهمة من الانفراج.. وسنتجاوز الصعاب توجه لإلغاء الزوجي والفردي.. والعضايلة يعلق المشاقبة يكشف آخر مستجدات دعم الخبز.. ودفعة مساعدات جديدة لعمال المياومة التربية: التعليم عن بعد ليس بديلا للنظامي الصفدي يحذر من العواقب الوخيمة لقرار إسرائيل ضم أراض فلسطينية محتلة الأجهزة الأمنية تعتقل الناشط صبر العضايلة الكلالدة: الملك صاحب القرار في اجراء الانتخابات.. ومستعدون لاجرائها وفق شروط السلامة العامة تسجيل (9) اصابات جديدة بالكورونا: موظفان في أحد فنادق الحجر وسبعة قادمين من الخارج قادة جيش الاحتلال يطّلعون على خرائط ضم الضفة الغربية وزارة العمل تدعو من تم ابلاغهم بعدم تجديد عقودهم لتقديم شكوى المحارمة يكتب: الصحف الورقية.. إحدى أدوات الدولة وأسلحتها الناعمة ودعمها واجب الرقب يسأل الحكومة: هل هناك اتصالات مع دولة عربية لمنحها دورا في ادارة المسجد الأقصى؟ العمل تمنح العمالة غير الاردنية الحاصلين على مغادرة نهائية (خروج بلا عودة) مهلة نهائية حمدي الطباع: أمر الدفاع (6) وتعديلاته لا يصب في مصلحة الاقتصاد الأردني.. وهناك عدة بدائل أمن الدولة توجه تُهمًا بالإرهاب وحيازة السِّلاح لـ16 شخصًا في 10 قضايا نقابة المعلمين: لا نعلم إن كان هناك شكوى حقيقية أم فرقعة إعلامية! وزارة التعليم العالي تدعم بحوث موجهة للتعامل مع فايروس كورونا في الأردن التربية تبدأ باستقبال طلبات الراغبين بالعمل على حساب الاضافي - رابط المصري: لا تجديد لرخص المهن بعد نهاية حزيران بعد تخلي الحكومة عن العمال.. خبراء يقرعون ناقوس الخطر

فيروس كورونا: ما وحدة العناية الفائقة؟ ومن يتلقى العلاج فيها؟

الاردن 24 -  

يرقد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الآن في وحدة العناية الفائقة بمستشفى سان توماس في وسط لندن.

وبحسب بيان صادر عن مكتبه، تم نقل رئيس الوزراء إلى العناية الفائقة في إجراء احترازي بناء على توصية الأطباء في حالة احتياجه إلى رعاية طبية أكثر تخصصا.

ما المقصود بالعناية الفائقة؟

وحدات العناية الفائقة هي أجنحة متخصصة تم إنشاؤها لتقديم العلاج والمراقبة الحثيثة للمرضى الذين يعانون من أمراض خطيرة جدا للاعتناء بهم في أجزاء أخرى من المستشفى.

هذه الوحدات مُخصصة لعدد أقل من المرضى وبها عاملون كثر مقارنة بأجزاء أخرى من المستشفى لتقديم العناية الشخصية عندما تكون مطلوبة.

وهي مُجهزة بمعدات مراقبة متطورة.

من يحتاج إلى العناية الفائقة؟

هناك أسباب مختلفة كثيرة توضح لماذا قد يحتاج شخص ما إلى هذا النوع من العناية.

بعض المرضى يحتاجون إلى العناية الفائقة من أجل التعافي من المرض. وبعضهم يحتاجها في أعقاب تعرضهم لصدمة صحية حادة، مثلا بعد حادث مروري في الشارع.

نقل رئيس الوزراء إلى هناك كإجراء احترازي لأن أعراضه المتعلقة بإصابته بفيروس كورونا لم تتحسن.

 

ونُقِل إلى مستشفى سان توماس يوم الأحد بسبب أعراض مستمرة، بما في ذلك إصابته بحمى.

ويمكن لوباء فيروس كورونا أن يهاجم الرئتين ويبدو أن رئيس الوزراء يعاني الآن من صعوبات في التنفس، بالرغم من عدم تركيب بعد جهاز تنفس اصطناعي له.

ما طبيعة العناية التي يتلقاها؟

ليس كل مريض مصاب بفيروس كورونا في وحدة العناية الفائقة يحتاج إلى جهاز تنفس اصطناعي لضمان استمرار تنفسه.

بعض المرضى في العناية الفائقة قد يُركب لهم جهاز دعم التنفس يسمى "ضغط مجرى الهواء الإيجابي المستمر" والذي يستخدم ضغطا خفيفا لدفع الأوكسجين إلى الشعب الهوائية بواسطة قناع. قد يكون المرضى واعين لا تحت تأثير التخدير، بخلاف أولئك الذين يحتاجون إلى جهاز تنفس اصطناعي.

كيف تعمل أجهزة التنفس الاصطناعي؟

تُركب للمرضى في العناية الفائقة أجهزة مختلفة كثيرة عن طريق الأنابيب، والأسلاك، والكابلات، بهدف مراقبة كيفية تكيف أجسامهم.

ويمكن إعطاؤهم أدوية في منطقة الوريد، وعلاجات داعمة أخرى بما في ذلك التغذية.

ولمستشفى سان توماس خبرة في علاج مرضى فيروس كورونا في وحدة العناية الفائقة. وفي الحالات الخطيرة للغاية، يمكن استخدام جهاز إنعاش يسمى "الأكسجة الغشائية خارج الجسم" ويعوض بعض وظائف القلب والرئتين. هناك عدد قليل من هذه الأجهزة في بريطانيا.

التعافي في وحدة العناية الفائقة

بمجرد تحسن مريض معين بما فيه الكفاية، يُنقل من وحدة العناية إلى جناح آخر في المستشفى. وهذا يتيح إعطاء السرير لمريض آخر يحتاج إليه بشكل عاجل.

بعض المرضى يمكن أن يغادروا المستشفى بعد أيام قليلة، لكن بعضهم الآخر قد يضطر إلى البقاء هناك لمدة أسابيع أو شهور.

بي بي سي

 
 
 
Developed By : VERTEX Technologies