آخر المستجدات
عن الصناعيين واضراب المعلمين: ماذا عن 120 ألف أسرة تنتظر اقرار علاوة الـ50%؟ إعلان نتائج الإنتقال من تخصص إلى آخر ومن جامعة إلى أخرى - رابط المعلمين تردّ على دعوات التربية للأهالي بارسال أبنائهم إلى المدارس: الاضراب مستمر.. وهذا عبث بالسلم الأهلي النواصرة يتحدث عن تهديدات.. ويؤكد: نتمسك بالاعتذار والاعتراف بالعلاوة وادراجها على موازنة 2020 المعلمين: محافظات العقبة ومعان وعجلون تنضم لقائمة المشاركين في الفعاليات التصعيدية انتهاء اجتماع وزاري برئاسة الرزاز لبحث اضراب المعلمين.. وغنيمات: الرئيس استمع لايجاز حول الشكاوى الامن العام: فيديو الاعتداء على الطفلة ليس بالاردن.. وسنخاطب الدولة التي يقيم بها الوافد سائقو التكسي الأصفر يتحضرون لـ "مسيرة غضب" في عمان لا مناص أمام نتنياهو عن السجن الفعلي المعلمين ترفض مقترح الحكومة "المبهم" وتقدم مقترحا للحلّ.. وتؤكد استمرار الاضراب المصري ل الاردن 24 : قانون الادارة المحلية الى مجلس النواب بالدورة العادية المقبلة .. وخفضنا عدد اعضاء المجالس المحلية بث مباشر لإعلان نتائج الترشيح للبعثات الخارجية مستشفى البشير يسير بخطى تابتة .. ٢٠٠٠ سرير و ٣١ غرفة عمليات وتوسِعات وصيانة ابنية البطاينة: البدء بتوفيق وقوننة اوضاع العمال الوافدين غدا الاحد نديم ل الاردن٢٤:لن نلجآ لاية اجراءات تصعيدية لحين انتهاء الحوار مع الحكومة المتعطلون عن العمل في المفرق يواصلون اعتصامهم المفتوح ،ويؤكدون :الجهات الرسمية نكثت بوعودها جابر ل الاردن ٢٤: ندرس اعادة هيكلة مديرية التأمين الصحي السقاف لـ الاردن24: حريصون على أموال الأردنيين.. ولا ندخل أي استثمار دون دراسات معمقة شكاوى من ارتفاع أجور شركات نقل ذكي.. والخصاونة لـ الاردن24: نفرض رقابة مشددة يونيسف: أكثر من 29 مليون طفل ولدوا بمناطق الصراع العام الماضي
عـاجـل :

فوائد القرفة

أحمد حسن الزعبي

بما أن الكلام في السياسة «ممنوع»، وفي الاقتصاد «مكروه»، وعن الفاسدين «محرّم»، وعن التخبيص الوطني «حسب المزاج» ..وبما ان كثرة تناولنا « لكل ما سبق» بات يسبب «نفاخ»رقابي و» مغص» رسمي..و»سعال» سياسي...فقد وجدت نفسي مضطراً للهروب من «قرف» السياسة والكتابة عن القرفة، مع علمي المسبق ان الفرق بين «القرف» و»القرفة» تاء مربوطة بنقطتين، وأفواه مربوطة بنقاط كثيرة:
القرفة:
هي لحاء نبات شجرة دائمة الخضرة استوائية كثيفة يمكن أن يصل ارتفاعها من عشرة إلى أربعين متر.موطنها سريلانكا لكن أيضًا تزرع في جنوب شرق آسيا، وأمريكا الجنوبية والهند الغربية.من فصيلة السمروبيات، ساقها منتصبة تعلو 3 ـ 5 أمتار، الأوراق متعاقبة مركبة، والأزهار صفراء صغيرة، والثمرة صغيرة تشبه القرنفل.تحتوي قشور القرفة على زيوت طيارة حيث تصل نسبتها إلى 4%،
فوائد القرفة:
تستخدم شربا في علاج فطريات الكنديدا البيضاء،و تفيد في علاج الإسهال لأنها مطهره قابضة و ذ.م.م، تقلل من انتفاخات الأمعاء، وفي علاج الإلتهابات البولية الميكروبية، و في علاج الشد العصبي، وتحسن الذاكرة، وتساعد في علاج نزلات البرد وطلوع جرش، تستخدم كذلك في الصداع، وحب الشباب، وحبّ الشيّاب، وعلاج جيد لــ»السيلان»، الشلل الرباعي، الدفع لرباعي، الفلاشر، تنظيم النسل، عجز الموازنة، ضم الهيئات المستقلة، وتساعد في التخلص من الالتهابات في الجسم، كما ثبت أنّ رائحة القرفة تحسن الوظائف المعرفية للدماغ وتساعد الجسم على حرق الدهون بقوة و لذلك فهي تحارب السمنة والفساد وتصلب الشرايين،وتقلل من الجلسريدات الثلاثية و الكولسترول الضار.
صدقوني لكثرة ما قرأت عن «القرفة» وفوائدها تمنيتها لو تكون رئيس الوزراء القادم.
(الراي )