آخر المستجدات
الاعتقال السياسي بذريعة الكورونا السياحة تعمم بمنع الأراجيل والساونا والمسابح والحفلات في المنشآت الفندقية سن التدريس في الجامعات… قراءة مختلفة للمبررات هل يحتاج الرزاز إلى حجر الفلاسفة لحل طلاسم الواقع وكشف شيفرة التردي الاقتصادي العموش: إنتهاء العمل في الطريق الصحراوي بعد شهرين نصار يؤكد إخلاء سبيل الناشط صبر العضايلة.. والمشتكي غير معروف الخشمان يوضح حول تخريج مصابي الكورونا في مستشفى حمزة: ملتزمون بالبروتوكول المعتمد “هيئة الاتصالات” تُعلّق على ارتفاع أسعار بطاقات الشحن التربية لـ الاردن24: نجري تقييما لعملية التعليم عن بُعد.. ولن يكون بديلا عن التعليم المباشر اعتقال النائب السابق أحمد عويدي العبادي.. ونجله يحمّل الحكومة مسؤولية سلامته ذبحتونا تطالب التربية بإلغاء اعتماد الماسح الضوئي في امتحانات التوجيهي الاشغال: تحويلات ضمن مشروع الباص السريع بين مدينتي عمان والزرقاء العمل: عدم تجديد عقود العاملين “باطل” حسب البلاغ الأخير المعلمين لـ الاردن24: مدارس خاصة استغلت بلاغ الرزاز لانهاء خدمات معلميها الجغبير لـ الاردن24: عدد مصانع الكمامات والمعقمات تضاعف خلال 3 أشهر احتجاجات مقتل فلويد.. تعزيزات أمنية بواشنطن ومشروع قرار لإدانة ترامب الأوقاف لـ الاردن24:ننتظر قرار السلطات السعودية.. وبعدها سنخاطب لجنة الأوبئة توجه لإلغاء الزوجي والفردي.. والعضايلة يعلق المشاقبة يكشف آخر مستجدات دعم الخبز.. ودفعة مساعدات جديدة لعمال المياومة الصفدي: قرار الضمّ سيكون له عواقب وخيمة على العلاقات الاردنية - الاسرائيلية

فليلة الغاز

م. أسعد البعيجات
في مدرسة أديب وهبه للبنين كان زميلنا كايد هو صاحب القرارات السيادية في المدرسة من تنظيم الهروب من المدرسة ، التدخين تحت سور المدرسة ، الذهاب لمدرسة البنات ، ترتيب أمور شراء ساندويشات من خارج مقصف المدرسة من عند مثقال أو شراء بوظة او بسكويت من عند ابو حسين ، حتى ترتيب عمل فطور بالفرصة تحت زيتونات كرم ابو سالم .

طبعا كايد لما كان ينوي على شغلة تجد حوالي ٢٠٠ طالب تأييد له أمشي واحنا وراك وغيره من أغاني الحماسة والهجيني والعزف على اليرغول .... وبعد كل هذا ينطلق كايد واثق الخطى ومن وراءه المؤيدين وما ان يقفز عن سور المدرسة حتى يرى نفسه بين احضان المدير لا احد خلفه تتلقفه عصى المدير وآلمها المرير .... كل مرة كنت أقول المرة الجاي لازم انط مع كايد والي بده يصير يصير لكن رُكبي لا تستحمل عصى المدير فاهرب راجعاً الى الصف مع قفزة كايد خارج أسوار المدرسة ....


ما يحصل الان في مجلس النواب والنية في الاستقالات الجماعية بخصوص اتفاقية الغاز هي نفس قصتنا مع كايد لا اكثر وإلا اقل ... الكل يلا يلا يلا ... في النهاية تصمد هند وتقفز ... والباقي عودوا الى مقاعدكم بحجة السور عالي ورُكبنا لا تستحمل القفز !

كايد الله يمسيك بالخير قضيت على جيل بأكمله .
 
Developed By : VERTEX Technologies