آخر المستجدات
وزارة الصحة:الحجر الالزامي 14 يوما بحسب البروتوكول المعتمد من الصحة العالمية الرزاز: كورونا ليس مؤامرة.. والحكومة اخذت بغالبية توصيات لجنة الاوبئة الأمانة: رواتب الموظفين لم تمسّ.. وسنراجع قراراتنا المالية بشكل دوري فيديو.. مدينة أميركية تعيش جحيما بعد مقتل "فلويد" نقيب الاطباء: لم نسقط عضوية ممثل مكتب القدس في لجنة إدارة النقابة - وثائق عطا الله: اعادة فتح الكنائس اعتبارا من الأحد 7 حزيران.. وندعو كبار السنّ والمرضى لعدم الحضور جابر: سجل الأردن (8) اصابات جديدة بفيروس كورونا.. و(11) حالة شفاء وزير الأوقاف: بداية سنسمح بصلاة الجمعة فقط.. وضمن ضوابط محددة العضايلة: فتح المساجد لصلاة الجمعة.. ودراسة حزمة قرارات من بينها فتح الحضانات والفردي والزوجي طلبة في البلقاء التطبيقية يطالبون بخفض الرسوم والغاء "الدفع قبل التسجيل" نقابيون لـ الاردن24: العبوس سجّل سابقة في تاريخ الأطباء بعدم تعيين مندوب عن القدس! القطاع الصناعة لا يدار بالفزعة.. وغرف الصناعة تنحصر فائدتها بحدود ضيقة سعيدات لـ الاردن24: الحكومة وافقت على تمديد عمل محطات المحروقات المجلس القضائي: بدء استكمال المدد والمهل القانونية الموقوفة اعتبارا من الأحد وصول باخرة محملة بـ(50) الف طن ديزل ضمن عطاء تعزيز المخزون الاستراتيجي من المشتقات النفطية للمملكة الناصر لـ الاردن24: مجلس الوزراء حسم أمر المنسّب بتعيينهم العام الحالي.. ولن يفقد أحد حقّه توقيف احد المعتدين على خط مياه الديسي: صاحب صهريج مياه أراد تعبئته! الصحة لـ الاردن24: بدء استقبال المرضى في عيادات المستشفيات الحكومية الأحد الاحصاءات: ارتفاع نسبة البطالة في الربع الأول بنسبة 0.3% تجمع مزارعي الأردن يوجه انتقادات لاذعة لوزير العمل: يبدو أن أحدا لم يلتقط رسالة الملك

فقراء ومفلسون وإعلانات السمك!

فارس الحباشنة

مطعم سمك في عمان يغرق أحد مواقع التواصل باعلانات تجارية ممولة لعروضه. لا التفت لاعلانات المطاعم والاكل والشرب، ولا تثير انتباهي. ولكن قبل يومين لا اعرف ماذا احاط بفضولي، ودخلت الى اعلان لمطعم، لربما ان منسوب اللايكات والتعليقات واحبال الدردشة بين ادارة المطعم والمواطنين دفعتني من حيث لا ادري لأن انبش وافتش واستقصي، وهذا هو الفضول الصحفي.
فتحت صفحة المطعم الممولة، آلاف التعليقات وآلاف اللايكات، ومشاهدات بمئات الالاف تفوق متابعتها فيديوهات الاعلامي المصري معتز مطر والساخر يوسف حسين مقدم «جو شو «على العربي. ولو ان نصف متابعي المطعم كل واحد منهم اشترى سمكة بعشرة دنانير فان المطعم سيبيع يوميا ولنقل اسبوعيا بملايين الدنانير.
ولكن تصاب بـ «القشعريرة» والصدمة، فاغلب المتابعين والمشاهدين والمعلقين لربما اول مرة يشاهدون «سمك فريش وحي»، ولاول مرة يسمعون بانواع هذه السمك، وما يجرك الى الصدمة اكثر ان احبال الدردشة تمتد حول الاسعار، والنقاش الحاد حول ارتفاعها الجنوني.
مواطن كتب تعليقا على صفحة المعطم «لو اني اشتري سمكة ناجل وحبة دنيس، ونص كليو سلطان ابراهيم، وكم حبة جمبري، فان حطام راتبي الشهري سينحرق على أكلة سمك، فماذا سنفعل بقية الشهر؟»
السؤال ليس اعتراضيا ولا استنكاريا، ولكنه حقيقي من مواطن تهاجمه صباحا ومساء اعلانات لعروض على الاسماك. ليس ذنبه انه موظف او متقاعد!
فورة الفيس بوك، وكما نشاهد ونتابع من خربطات وزعبلات للايف والبث المباشر على قضايا وامور عامة، لا علاقة للمواطن العادي - الذي يستهلك نت وكهرباء شحن من البطارية وتعب للعيون وارهاق للاعصاب- بها من قريب او بعيد.
فماذا يفرق عند المواطن اذا تابع صفحة مطعم «X» ام لم يتابع؟ او الناشط والفاعل الفيسبوكي فلان او علان، لا افهم ما حدة الفضول لمشاهدة طعام وشراب موعودين بتناوله في الجنة ان شاء الله، انه سميع مجيب. فالدنيا نعيمها زائل وزائف، وفي الجنة خلود النعيم.
و في الجنة ايضا لا نحتاج الى فلوس ودراهم، حياة خالية من العملات. وبعدما صار البعض ينزل الى المولات والاسواق للفرجة، يلف ويلف في المول والسوق يفاصل ويعاين السلع ويمشي بحاله بعد قليل، ويخرج بـ»خفي حنين». ومن الظرافة فان كل الحاجات المعروضة ما دمت عاجزا عن شرائها فهي ملكي.

 
Developed By : VERTEX Technologies