آخر المستجدات
تفاصيل إمكانيّة مغادرة أراضي المملكة والقدوم إليها نذير عبيدات يوضح أسباب توصية لجنة الأوبئة بتأجيل فتح المطارات الهيئة المستقلة: اعتماد القيود المدنية في توزيع الناخبين.. وامكانية الاعتراض على الجداول الكترونيا العضايلة: المطارات الأردنية ستبقى مفتوحة لاستقبال المواطنين ومغادرة غير الأردنيين راصد يقدم توصيات حول عرض جداول الناخبين وتسجيل المترشحين بيان صادر عن "حماية الصحفيين": أوامر وقرارات حظر النشر تحد من حرية التعبير والإعلام الاعتداء على ممرض وادخاله العناية الحثيثة بسبب "التكييف" في مستشفى اليرموك الخارجية لـ الاردن24: رحلات جديدة لاعادة الأردنيين من الامارات والسعودية الفلاحات يقدم مقترحات لتفادي تكرار حادث التسمم صرف دعم الخبز للمتقاعدين على رواتب الشهر الحالي.. والاستعلام عن الطلبات الخميس أردنيون تقطعت بهم السبل في الامارات يواجهون خطر السجن.. ويطالبون الحكومة بسرعة اجلائهم عودة ساعات حظر التجول إلى ما كانت عليه قبل العيد.. واغلاق المحلات الساعة 12 المستقلة للانتخاب لـ الاردن24: ننتظر جداول الناخبين خلال ساعات.. ونقل الدوائر اختصاص الأحوال المياه لـ الاردن24: تأخر التمويل تسبب بتأخر تنفيذ مشروع الناقل الوطني المحارمة يستهجن نفي وزير الزراعة لعدم تعليق استيراد الدواجن من أوكرانيا حكومة الرزاز.. مراكمة الفشل تستوجب الرحيل القدومي لـ الاردن24: ننتظر اجابة الرزاز حول امكانية اجراء انتخابات النقابات النعيمي لـ الاردن24: أنهينا تصحيح التوجيهي.. ولا موعد نهائي لاعلان النتائج إلا بعد التحقق منه مزارعون يسألون عن مصير نحو (13) مليون دينار مستحقة للزراعة على الأمانة كارثة محتملة على شارع ال 100

فئران الديمقراطية

أحمد حسن الزعبي
برغم العراقة التي تلتصق على الجدران حتى بدت وكأنها البنت البكر للتاريخ ..برغم الدهشة التي ترش على الوجوه المارة من أمام قصر ويستمنستر وما أنتجه عبر قرون من قرارات وحروب واتفاقيات وضجيج ومصالح وتفوق وتراجع ، البرلمان البريطاني هذا الصرح الكبير بين ديمقراطيات العالم و الذي تأسس قبل 790 سنة.. متنفساً من رئتين ديمقراطيتين المجلس الأعلى «مجلس اللوردات» والمجلس السفلي «مجلس العموم»...يتنازل عن كل هذه الهالة التاريخية والآلة الاستعمارية والقوى العسكرية التي كانت تتحرك بقرار «تصويت» منه .. ويرفع الراية البيضاء لفيالق «الفئران» التي احتلت أروقته..
يعاني هذه الأيام «برلمان المملكة المتحدة» من هجوم كاسح للفئران التي احتلت زواياه وردهاته وانتشرت بشكل كبير جداً، الأمر الذى دعا بعض البرلمانيين للتفكير جدياً باستقدام وحدة قطط «مجوقلة» للتصدي لهذا الاحتلال المفاجىء...وقد سيطر النقاش بين بعض النواب في جلساتهم حول نفس الموضوع فقد اقترحت النائب: آن ماكينتوش الاستعانة بقطط من ملجأ قريب «مرتزقة» للحد من انتشار الفئران «البلدية» التي تحتل المكان وتعطل القرارات وتعرقل العمل الديمقراطي... بينما اقترح جون تورسو نائب في مجلس العموم: الاستعانة بأعداد كبيرة من الهررة نظراً لاتساع مساحة البرلمان... ولا يستبعد آخرون ان يتم صرف مخصصات للقوى الداخلية الرادعة الجديدة توضع كبند جديد في ميزانية البرلمان مع شهادات رواتب.. الأسم: قط..العمر:3 سنوات... الراتب:500 جنيه استرليني...المهنة: امن وحماية!!..

يااااااه... الزمن دولاب...بريطانيا التي بسطت نفوذها على 37 مليون متر مربع في العالم واحتلت اكثر من 80 دولة في العالم ، عاجزة ان تبسط نفوذها على مبنى «برلمانها»..

أرى ان اختيار «ألفئران» لمبنى البرلمان الانجليزي دون مباني الحكومة الأخرى.. لم يكن مصادفة...فالسياسة برمتها تشبه «لعبة القط والفأر»..كر وفرّ متفق عليه...لا هزيمة كاملة ولا انتصار كاسح!.


الرأي
 
Developed By : VERTEX Technologies