آخر المستجدات
الخصاونة لـ الاردن24: اجراءات لحجب المركبات غير المرخصة للنقل الذكي.. وشركة جديدة للسيدات سمير الرفاعي: حكومتي لم تقدم على خصخصة أي مؤسسة عامة.. وأتحفظ على تعديل قانون الضريبة الحكومة تؤكد وقوفها الى جانب الشقيقة السعودية البدور: 4 مطالب للقطاع الصحي نشكر الوزير على تلبية بعضها ونطالب بتحقيق البقية أمانة النواب: جلسات النواب غدا خارج القبة وشاشات بث وقاعة للصحفيين إغلاق صناديق الاقتراع في الموقر وبدء عملية الفرز جمال خاشقجي: أبرز ردود الفعل عقب إقرار السعودية بمقتل الصحفي داخل قنصليتها نسبة الاقتراع في الموقر لغاية الساعة السادسة مساء 51,53 ‎%‎ الاردن: اعادة فتح الحدود مع سوريا لادخال الاردنيين العالقين اعتصام على الرابع يطالب باجراء اصلاحات سياسية - صور السماح لجامعات الأطراف بقبول طلبة التوجيهي الحاصلين على 60% في البرنامج الموازي الصحة تقرر تعطيل المستشفيات يوم السبت اعتبارا من العام القادم السعودي لـ الاردن24: بيع أكثر من مليار ليرة سورية للأردنيين خلال الأيام الماضية مسؤول تركي: يجري الحصول على عينات الحمض النووي لـ جمال خاشقجي.. وتعهد بكشف كل التفاصيل اطباء يكشفون ممارسات تثير الريبة لفرق تفتيش على تراخيصهم تحويلات مرورية واغلاق شوارع في وسط البلد الإثنين - تفاصيل الزبن لـ الاردن24: سنلبي مطالب النقابات الصحية الادارية ونرفع حوافز الاطباء.. وتعيين كوادر صحية قريبا النائب المجالي يهاجم الشريدة: لا تكررها ولا تتدخل في مهامي تأجيل اضراب تجار الذهب أسبوعا.. والنقابة: مهلة أخيرة الحكومة تعد خطة عمل بعنوان "أولويات الأردن" لتكون برنامج عملها
عـاجـل :

غيشان لـ الأردن24 : القمة العربية قطعت الطريق امام محاولات التعدي على الوصاية الهاشمية

الاردن 24 -  
هديل الروابدة - قال النائب نبيل غيشان إن الزعماء العرب نجحوا في المحافظة على شكل القمة، مشيراٍ إلى ان النظام العربي بات تضامنه شكلياً فقط.
 

واكد على اهمية قرار الزعماء العرب  بدعم و مؤازرة ادارة أوقاف القدس والمسجد الأقصى الأردنية و دورها الذي تقوم به في الحفاظ على الحرم والذود عنه في ظل الاعتداءات الاسرائيلية الواقعة عليها.

وأوضح لـ الأردن24، أن هذا القرار سيقلص هوة الخلاف بين الدول العربية التي  كانت تتنازع على الوصاية على القدس.

وبين أن هذه القمة تعتبر بداية لنهاية منازعات بعض الدول العربية على وصاية المقدسات الاسلامية الى الابد.

وأكد التقرير الذي تبناه الزعماء العرب على جهود جلالة الملك عبدالله الثاني بالدفاع عن المقدسات الإسلامية في القدس، مشيداً بجهود جلالته، صاحب الوصاية على الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف بالدفاع عن المقدسات وحمايتها.

وفي ذات السياق رفض التقرير كل محاولات المساس بهذه الرعاية والوصاية