آخر المستجدات
مرضى يمنيون يشعلون غضب مستشفيات خاصة.. وجابر: سنحقق في الشكاوى ناشطون: أكثر من 50 معتقل رأي بين موقوف ومحكوم - أسماء الرئيس المتفائل وحزمته الخامسة! مقاومة التطبيع لـ الاردن24: سنخاطب الداخلية.. واجراءات تصعيدية ضد مشاركة الصهاينة في "رؤية 2030" اتفاق على اعادة محكمة الاستئناف الى قصر العدل في غضون شهرين متعطلون عن العمل في ذيبان ينصبون خيمة اعتصام مفتوح - صور زواتي تضرب مجددا.. أحمال كهربائية غير مسبوقة في التاريخ! الكيلاني لـ الاردن24: قطاع الصيدلة على وشك الانهيار.. وعلى الحكومة اعادة النظر في احتساب المصاريف مزاعم تتحدث عن مئات الآلاف صرفت لإعلاميين في الجزيرة.. ووجد وقفي تسأل: مين علي؟ القيسي لـ الأردن24: شركات الكهرباء ملزمة بعدم فصل التيار قبل حسم اسباب ارتفاع الفواتير.. والنتائج الأسبوع القادم نتنياهو: صفقة القرن ستطبق سواء قبلها الفلسطينيون أم رفضوها اتحرك يطالب الاتحاد الأوروبي بالتراجع عن دعوة ممثلي الكيان الصهيوني لورشة في عمان غاز العدو احتلال: أصحاب القرار يخرقون القانون الدولي باستيراد الغاز الصهيوني حادث حافلة الجامعة الهاشمية يثير سيلا من المطالبات.. ومصدر يكشف السبب العضايلة لـ الاردن24: الحكومة لن تسمح ببيع الأراضي في محمية البترا.. والقانون خاص بالملكيات الفردية احالة 3 من كبار موظفي التربية ومديري تربية إلى التقاعد - اسماء جابر لـ الاردن24: سنرفع توصيات لجنة دراسة مطالب المهن الطبية المساندة قريبا التربية تحدد مواد امتحان التوجيهي المحوسب.. وموعد التكميلية قريبا البترا في مرمى تل أبيب! موظفون يشكون منافسة متقاعدين على الوظائف القيادية
عـاجـل :

غزل شتائي

كامل النصيرات

طقوس الكتابة تحت المطر تسلب لبّي..تحيلني إلى رجلٍ رومانسي فجأة..بل أشعر بأنني طفلٌ يريد الارتماء بحضن ما ؛ يريد أن يغمض عينيه وهناك من يداعب شعره و يغني له.
المطر رغم ذكوريّة اللفظة إلاّ أنه امرأةٌ تأخذك إلى تفاصيل أخرى غير السياسة و الهمّ اليومي و التذمر الذي أصبح مهنتي..امرأة من تحبّ الأرانب ولا تقتلهم ..تحبّ الورد الجوري ولا تقطفه ..امرأة إن ضحكت لك مع المطر ضحك الكون كلّه بتلك اللحظة..وإن غنّت لك حسبتَ المطر دموع الفرح..
منذ زمن لم أتغزل بامرأة..وأنا أحبّ الغزل الحقيقي ..أحبّ الجمال الذكيّ..أحب ثرثرة النساء حين تكون الثرثرة طقساً ساحراً وليست مناكفةً لصنع النكد الذي تتقنه أغلب النساء..!
يا للمطر الآن ! كيف فتح عليّ كلاماً لم أودّ البوح به في هذه اللحظة على الأقل؛ وكلّ ما أخشاه أن أترك نفسي للكتابة فيتحوّل بعض البوح إلى استرخاء مريضٍ عند طبيب نفسي فيقول كلّ أسراره دفعةً واحدة كي يظفر بالعلاج ولا يظفر..!
لن أسترخي كثيراً..أكتفي بهذا البوح القليل؛ فالغزل في الشتاء سلاح رجوليٌّ لا تهزمه النساء.

الدستور