آخر المستجدات
حملة الدكتوراة يجددون اعتصامهم المفتوح امام مبنى الرئاسة غيشان ل الاردن 24 : صفقة القرن فشلت ولا مصلحة لنا بالمشاركة بمؤتمر البحرين بالرغم من الضغوط التي تمارس علينا التلهوني ل الاردن 24 :توجه لحل القضايا البسيطة باجراءات سهلة امام القضاء مصدر رسمي ل الاردن 24 : بعثة صندوق النقد الدولي ستجري تقييما للاوضاع المالية ,, ولا نية لرفع اسعار الكهرباء والماء الغذاء والدواء : لن يتم نشر قوائم اسعار الادوية الجديدة على الموقع الالكتروني "الصحراوي" يواصل حصد الأرواح بانتظار الانتهاء من تأهيله ارتفاع نسبة التضخم بالمملكة فلسطين: قرار الاحتلال ومحاكمه بهدم المباني تطهير عرقي عنصري بامتياز حماس تدعو للإضراب الشامل والاشتباك مع الاحتلال بالتزامن مع مؤتمر البحرين الكيلاني لـ الاردن24: ملتزمون بخفض أسعار الدواء خلال 10 أيام.. ولجنة لتوزيع خسائر الصيدليات امريكا تتجه لتأجيل عرض "صفقة القرن" لهذه الاسباب المعتصمون امام سفارة ليبيا يلوحون بالتصعيد ويناشدون الملك التدخل - فيديو وصور الخدمة المدنية: اعلان أسماء الناجحين بامتحان التعيين بوظيفة معلم الثلاثاء الاحتلال الإسرائيلي يعلن مشاركته في مؤتمر البحرين صفقة القرن.. الطريق لن تكون ممهدة لاقامة دولة فلسطينية المعاني يعد المعلمين بدراسة مطلبي "علاوة الـ 50% وتصنيف مهنة التعليم كمهنة شاقة" حملة هدم واسعة النطاق جنوب المسجد الاقصى إرادتان ملكيتان بتعيين هند الأيوبي وضحى عبدالخالق عضوين في مجلس الأعيان المعاني يزف بشرى لطلبة التوجيهي حول عمليات تصحيح امتحان الرياضيات التربية لـ الاردن24: اعلان التنقلات الخارجية للمعلمين بعد نتائج التوجيهي

عن عمان الجديدة .. لماذا تتطوع حكومة الرزاز لتكذيب سابقتها بفجاجة ؟!!

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - مرة أخرى يؤكد رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز أنه ليس مختلفا البتة عن  رؤساء الحكومات السابقة، وأنه يسير على نفس النهج القديم فيما يتعلق بنسف والغاء مشاريع وبرامج أسلافه، باستثناء تلك المرتبطة باملاءات صندوق النقد الدولي والدول المانحة التي تعود على الوطن و  المواطن بالويلات. والحديث هنا سينصب على مشروع عمان  الجديدة الذي طرحته حكومة  هاني الملقي كفكرة حالمة ، ولكنها قابلة للتنفيذ اذا ما استُكملت الدراسات وتبلورت المقترحات ووضعت البدائل والخيارات ودراسات الجدوى .. 

وزير الدولة لشؤون الاعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة جمانة غنيمات، أكدت في تصريحات متلفزة عدم وجود ما يصطلح على تسميتها "عمان الجديدة"، وقالت إن "هناك عمان واحدة، وهناك مشاريع متعلقة بتحسين واقع الخدمات الأساسية، وليس هناك عمان جديدة"، جاء ذلك بعد أشهر قليلة من تصريحات نائب رئيس الوزراء الحالي الدكتور رجائي المعشر حول الملف نفسه، والتي قال فيها: "ما بعرف اشي عن الموضوع".

اللافت، أن الحكومة السابقة كانت قد بدأت فعلا اجراء الدراسات ، ووضعت مخططا عامّا له،  ، وأن وزير الدولة لشؤون الاستثمار مهند شحادة و أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة  و وزير الاشغال العامة والاسكان السابق سامي هلسة كانوا جزءا من اللجنة التي عملت على هذا الملف، لكنّ الحكومة الحالية تنكر وجوده تماما!

وبحسب المعلومات  التي وردت الاردن24، فإن الحكومة السابقة كانت كلّفت دار الهندسة بوضع التصميمات واجراءات الدراسات اللازمة لتنفيذ هذا المشروع، لكن يبدو أن كل هذا ليس كافيا لاثارة فضول الرئيس الرزاز وفريقه الوزاري ودفعهم على الاقل لسؤال الوزير شحادة   وهو عضو في حكومته العتيدة او امين عمان الذي ما زال على رأس عمله او حتى سؤال  صاحب الفكرة الملقي نفسه قبل التنطح للاجابة بهذه الطريقة التي كذبت فيها حكومة الملقي واظهرت  الرئيس السابق  وكانه كان يكذب على الناس  ويخدعهم ..

الاردن24 تواصلت مع أمين عمان الدكتور الشواربة، والذي أكد أن الفكرة كانت موجودة فعلا لدى الحكومة السابقة وأنه جرى بحثها أكثر من مرة، وتم بحث التحديات التي تواجهها.

وقال الشواربة إنه جرى اعداد مخطط عام للمدينة تنطلق منه الحكومة، لكن لم يجرِ عمل مخططات فنية وتفصيلية للمدينة، بل مجرّد مخطط عام.

وأضاف إن المشروع توقف بعد استقالة الحكومة السابقة، حيث أن هذا المشروع  ليس من ضمن أولويات الحكومة الجديدة.

وحول مدى الحاجة إلى المدينة الجديدة، قال الشواربة إن الاجابة على هذا السؤال مرتبطة  برؤية الحكومة ومدى ملاءتها المالية، كما أن المشروع  يتطلب حتما دخول شركاء من القطاع الخاص الذي يريد فرصا استثمارية تحقق له العائد المرجو من أجل انجاح الفكرة.

وحاولت الاردن24 التواصل مع الوزير شحادة والوزيرة غنيمات ووزير الأشغال السابق المهندس سامي هلسة إلا أنّ أحدا منهم لم يُجب..

بالمحصلة النهائية تقدم حكومة الرزاز ،ومن خلال تصريحات الناطق الرسمي التي انكرت فيها وجود الفكرة بغض النظر عن اهميتها او جدوتها او مدى حاجتنا لها ، دليلا اخر على انها طارئة على العمل العام ، حكومة لا تؤمن بالمؤسسية ولم تسمع بتراكم المنجز ،حكومة تظن ان الاردن قد بدأ اليوم ، وان برنامجها -الذي للان لا نعرف عنه شيئا - كفيل لوحده باخراجنا من المأزق الذي نتابع جميعا باننا ننغمس فيه حتى قمة رؤسنا ..