آخر المستجدات
مرضى يمنيون يشعلون غضب مستشفيات خاصة.. وجابر: سنحقق في الشكاوى ناشطون: أكثر من 50 معتقل رأي بين موقوف ومحكوم - أسماء الرئيس المتفائل وحزمته الخامسة! مقاومة التطبيع لـ الاردن24: سنخاطب الداخلية.. واجراءات تصعيدية ضد مشاركة الصهاينة في "رؤية 2030" اتفاق على اعادة محكمة الاستئناف الى قصر العدل في غضون شهرين متعطلون عن العمل في ذيبان ينصبون خيمة اعتصام مفتوح - صور زواتي تضرب مجددا.. أحمال كهربائية غير مسبوقة في التاريخ! الكيلاني لـ الاردن24: قطاع الصيدلة على وشك الانهيار.. وعلى الحكومة اعادة النظر في احتساب المصاريف مزاعم تتحدث عن مئات الآلاف صرفت لإعلاميين في الجزيرة.. ووجد وقفي تسأل: مين علي؟ القيسي لـ الأردن24: شركات الكهرباء ملزمة بعدم فصل التيار قبل حسم اسباب ارتفاع الفواتير.. والنتائج الأسبوع القادم نتنياهو: صفقة القرن ستطبق سواء قبلها الفلسطينيون أم رفضوها اتحرك يطالب الاتحاد الأوروبي بالتراجع عن دعوة ممثلي الكيان الصهيوني لورشة في عمان غاز العدو احتلال: أصحاب القرار يخرقون القانون الدولي باستيراد الغاز الصهيوني حادث حافلة الجامعة الهاشمية يثير سيلا من المطالبات.. ومصدر يكشف السبب العضايلة لـ الاردن24: الحكومة لن تسمح ببيع الأراضي في محمية البترا.. والقانون خاص بالملكيات الفردية احالة 3 من كبار موظفي التربية ومديري تربية إلى التقاعد - اسماء جابر لـ الاردن24: سنرفع توصيات لجنة دراسة مطالب المهن الطبية المساندة قريبا التربية تحدد مواد امتحان التوجيهي المحوسب.. وموعد التكميلية قريبا البترا في مرمى تل أبيب! موظفون يشكون منافسة متقاعدين على الوظائف القيادية
عـاجـل :

عندما تنقلب "الاطباء والمهندسين" على المعلمين!

الاردن 24 -  
وائل عكور - فجأة ودون سابق انذار، أقحم نقيب المهندسين، المهندس أحمد سمارة الزعبي، مطلب النقابة بمنح المهندسين علاوة 10% وسط كلمته التي ألقاها خلال اعتصام أقامته نقابة المهندسين الزراعيين للمطالبة بالافراج عن المعتقلين السياسيين وعلى رأسهم المهندس الزراعي محمد السنيد.

اللافت، أن مطلب سمارة وتلويحه بالانضمام لاحتجاجات المعلمين تزامن أيضا مع تذكير نقابة الأطباء للحكومة بمطلبها القديم المتعلق برفع الحوافز، ملوّحة أيضا باجراءات تصعيدية تبدأ الأسبوع القادم لتحصيل هذا المطلب!

ورغم اقرارنا بضعف رواتب الأطباء في القطاع العام وضغط العمل الملقى على عاتقهم، وأن مطلب النقابة مُعلن منذ فترة وغير مفاجئ كما هو حال مطلب سمارة، إلا أن تزامن المطلبين يُشكّل تشويشا على مطالب نقابة المعلمين التي تمسّ 150 ألف أسرة أردنية عى الأقل والمعلّقة منذ خمس سنوات، خاصة وأن المعلمين دخلوا مرحلة حساسة في معركتهم لتحصيل حقوقهم، بالاضافة إلى كون رواتب المعلمين هي الأقلّ بين المهنيين.

كان الأصل بالمهندسين والأطباء اعلان دعم غير مشروط ولا محدود لشقيقتهم الكبرى نقابة المعلمين، بل والتلويح بالانضام إليهم عرفانا بدور المعلم وفضله على المجتمع، بدلا من ارسال رسالة سلبية إلى صاحب القرار والشارع مضمونها أن "استجابتكم لمطلب المعلمين ستفتح عليكم عشّ دبابير".