آخر المستجدات
استثمار البترا أم بيع الوطن؟ خرائط جاهزة.. هذا ما ستفعله اللجنة الأميركية الإسرائيلية بأراضي الضفة حياتك أسهل إذا عندك واسطة! مائة يوم وأربعة ليالي.. والطفايلة مستمرون في اعتصامهم أمام الديوان الملكي الكركي لـ المعلمين: مجمع اللغة العربية حسم موقفه من الأرقام في المناهج الجديدة مبكرا مستشفيات تلوح بالانسحاب من جمعية المستشفيات الخاصة احتجاجا على ضبابية "الجسر الطبي".. ومطالبات بتدخل الوزارة الشراكة والانقاذ: تدهور متسارع في حالة الرواشدة الصحية.. ونحمل الحكومة المسؤولية الكركي لـ الاردن24: الأمانة أوقفت العمل بساحة الصادرات.. وعلقنا الاعتصام - صور الرواشدة يؤكد اعادة ضخ الغاز الطبيعي المصري إلى الأردن شبيبة حزب الوحدة تحذر من دعوات الاتحاد الأوروبي التطبيعية شركات الألبان.. بين تخفيض الضريبة وغياب التسعيرة! تجار الألبسة: قرارات الحكومة زادت الأعباء علينا ٥٠٠ مليون دينار نواب يضغطون لتمرير السماح ببيع أراضي البترا.. والعبادي يُحذر شركات ألبان تمتنع عن خفض أسعارها رغم تخفيض الضريبة.. والصناعة والتجارة تتوعد رشيدات لـ الاردن24: للمتضرر من التوقيف الاداري التوجه إلى المحكمة.. ومقاضاة الحاكم الاداري مصدر لـ الاردن24: التوافق على حلول لقضية المتعثرين نقابة المعلمين للأردن 24: مجلس الوزراء يتخبط في إدارة ملف التقاعد لجنة مقاومة التطبيع النقابية تطالب بمنع مشاركة الكيان الصهيوني في "رؤية المتوسط 2030" الناصر: اسرائيل تريد أن تبيعنا المياه نقابة الممرضين: الجامعة الأردنية لم تلتزم باتفاقنا
عـاجـل :

علبة سردين كبيرة جداً

كامل النصيرات

ليس عيباً أن تكون ضمن سكان علبة السردين ؛ فأنتَ تبحث عن المأوى وسط الناس..والناس ارتضوا علبة السردين رغم الخنقة و الزحام..! إنهم يريدون طريقة عيش تكفل لهم مشاكل يفتعلونها بأنفسهم وتكون على مقاس طموحاتهم ..!
ففي علبة السردين يتم انتاج الروائح البشرية بحرفيّة عالية ويرتضون أن تكون مشاكلهم على ذلك ..! في العلبة يخنقون أنفسهم بأنفسهم ويعتبرونها عاداتٍ وتقاليد وما وجدوا آبائهم عليه..! في علبة السردين تتشابه الأشياء والشخوص رغم اختلافات الوجد والسرحان ..! في علبة السردين لا يوجد مكان لحبيبين كي لا يراهما أحد..
كل المناهج في علبة السردين..كل المواصلات هناك..والمعلمون والمهندسون والأطباء والوزراء و المقاولون و الممثلون والشعراء والذين يبحثون عن استبدال مكانهم في علبة السردين بمكان جديد في علبة السردين..!
الكل يتناحر داخل العلبة ..الكل يشعر بالزنخة ..الكل يبحث عن الخلاص..ولكن الكل عيونهم للأسفل فقط ..ولو نظروا للاعلى قليلاً ؛ قليلاً فقط ؛ لرأوا أن علبة السردين مفتوحة من الأعلى ولا سقف لها ..وأنّ بإمكانهم التخلّص من الاختناق والازدحام والزنخة؛ لو تدافعوا للأعلى قليلاً..

الدستور