آخر المستجدات
"غاز العدو احتلال" تطالب باستعادة الأسرى الأردنيين.. والغاء اتفاقية الغاز ومحاكمة المسؤولين عنها تواصل الاحتجاجات في الرمثا: اغلاق طرق رئيسة بالاطارات المشتعلة.. والدرك يطلق الغاز المسيل للدموع احتجاجات لبنان تتصاعد.. و"اتفاق حكومي" على قرارات إصلاحية د. توقه يكتب عن: البيروقراطية والمشاكل الإدارية في الأردن الوطنية للأسرى الأردنيين تطالب الحكومة بالغاء الاتفاقيات مع الاحتلال الصهيوني الرزاز : التوصل لصيغة توافقية لنظام الخدمة المدنية ضرورة الرحاحلة لـ الاردن24: خدمات الضمان العام القادم الكترونية.. وخطة لشمول كافة القطاعات النقباء: تفاهمات مع الحكومة حول "العلاوة الفنية" و"الخدمة المدنية" لبنان: ثورة إستعادة الكرامة ...والأموال المنهوبة بعد شكاوى "الكباتن".. النقل تخاطب شركات التطبيقات الذكية وتؤكد: الغاء التصريح مسؤولية الهيئة سطو مسلح على فرع بنك في المحطة وسلب مبلغ مالي وقفة احتجاجية أمام محكمة أمن الدولة بالتزامن مع جلسة ابو ردنية والعيسى مواطنون يتهمون الزراعة بالسماح بقطع أشجار سنديان عمرها ١٠٠٠ سنة.. والوزارة تنفي سائقو التربية يواصلون اضرابهم: اجراءات لذرّ الرماد في العيون - صور شاهد- صلوات علنية للمستوطنين داخل الأقصى واعتداء على المرابطين فرح ينتقد تعاطي الخارجية مع ملف الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال العبادي لـ الاردن24: تصريحات الرزاز تعاكس الواقع.. ونسمع جعجعة ولا نرى طحنا الأردن سيتسلم أراضي الباقورة والغمر في العاشر من الشهر القادم آلاف المستوطنين يقتحمون حائط البراق بالقدس المحتلة المواصفات: مواصفات قياسية لبطاريات الهايبرد خلال 6 أشهر
عـاجـل :

عساف الشوبكي يردّ على تعيينه في اذاعة الامانة

الاردن 24 -  
وائل عكور- نفى النائب السابق والاعلامي المخضرم، الدكتور عساف الشوبكي، علمه بوجود اسمه ضمن قائمة يطلب أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة تعيينها في اذاعة الأمانة (هوا عمان)، بهدف رفع سويتها، مقابل مبلغ 600 دينار شهرياً، مؤكداً أنه لم يقابل رئيس الوزراء ولا أمين عمان ولا علم له بهذا العمل الذي تم ترشيحه للقيام به، كما لم تتم استشارته بخصوصه.

وقال الشوبكي في بيان عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: إنه ترك العمل في الاعلام الرسمي والخاص نظراً للصعوبات التي واجهها من ايقاف لبرامج تلفزيونية واذاعية كان يقدمها، مبيّنا أنه توجه للعمل الأكاديمي كأستاذ جامعي منذ فترة طويلة بعد أن ضاق ذرعاً بالمسؤولين الخانعين والمرتجفين والخوافين الذين اعترضوا على كشف الحقائق والمستور.

وأشار إلى أن صوته الأردني الحر لا يقبل السكوت على خصخصة وبيع مقدرات الوطن، كما لا يقبل السكوت على فشل المسؤولين وترهل الادارات وسوء الخدمات وكشف الفساد ومحاربته، مستنكرا ما تم تداوله من قبل البعض للعبث بسمعته أو تشويه صورته من خلال تنفيعات أو فساد و شراء للذمم.

ووجه رسالة خلال البيان أنه لن يغادر ميدان الوطن وسيبقى يقاتل من أجل الاردن والعدل والكرامة، وأن من يحاول المساس بسمعته لن يؤثر على قاعدته الشعبية الانتخابية لأن الاردنيين اذكياء ولا ينطلي عليهم الكذب والخداع .

واختتم الشوبكي بيانه بالقول إنه عصيّ على البيع والشراء والتداول، ولم ولن يكون إلا في طليعة الأوفياء مهما قست الظروف.

وتالياً نص البيان:

تفاجأتُ بوجود إسمي في صورة لكتاب يتصدر مجموعة من أسماءِ اشخاص يطلب فيه معالي امين عمان من دولة رئيس الوزراء شراء خدماتهم وتوظيفهم في إذاعة هوا عمان لرفع سويتها مقابل مبلغ 600 ستمئة دينار شهرياً لكل واحد منهم .

 

وحيث أنني يشهد الله لم أُقابل دولة رئيس الوزراء ولا أي مسؤول في الحكومة ولم أُقابل كذلك معالي أمين عمان ، ولا أي مسؤول في الأمانة ولم ازور دار رئاسة الوزراء منذ فترة طويلة ولا أمانة عمان كذلك ، ولم أتصل هاتفياً مع أي مسؤول ولم أطلب عملاً لي بهذا الخصوص ولم أتعود أن اقف بباب أحد سوى باب رب العالمين ، فإنني والله لا عِلم لي بهذا العمل الذي رُشحت له ولم يستشيرني أحد بذلك ولم يأخذ معالي امين عمان المحترم مشكوراً الذي رشح اسمي ثقةً بي ويريد تطوير اذاعة الأمانة كما في نص الكتاب موافقتي على ذلك.

 

ويعلم جميع زملائي المحترمين في الوسط الإعلامي وبخاصة في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون ، أنني تركت العمل في الإعلام منذ فترة طويلة رغم العروض الكثيرة والكبيرة في خارج الوطن وفي القطاع الخاص ، وانني توجهت للعمل الأكاديمي وأعمل أستاذاً جامعياً منذ فترة طويلة نظراً لما واجهته من صعوبات كبيرة أثناء عملي في الإعلام الرسمي والخاص وإيقافي عن العمل مراتٍ عديدة وإيقاف برامجي في التلفزيون وفي الاذاعة من قبل مسؤولين خانعين مرتجفين خوافين إعتراضوا بإستمرار على قول الحق وكشف الحقائق والمستور وضاقوا ذرعاً بسقفي المرتفع والعالي واسلوب عملي الشفاف ووقوفي مع الوطن واتعبهم صوتي الاردني الحر الذي لايقبل السكوت اوالمحاباة اوالقسمة اوالفتنة وأرهقهم وقوفي ضدالخصخصة وبيع مقدرات الوطن ونقدي فشل المسؤولين وترهل الإدارات وسوء الخدمات وكشف الفساد ومحاربته.

 

وإنني أستغرب أشد الاستغراب ما تداوله البعض للعبث بسمعتي او تشويه صورتي من ان ذلك الكتاب المتداول انه تنفيعات او فساد او شراء ذمم ، وليعلم الذين بادروا بنشر ذلك لأسباب انتخابية انني لن أغادر الميدان وسابقى أقاتل من اجل الاردن والعدل والكرامة وليعلم هؤلاء انهم لن يؤثروا على قواعدي الانتخابية لأن الأردنيين الشرفاء أذكياء لا ينطلي عليهم الكذب والخداع والغش والتزييف ، ولم أعلم لهولاء الذين نشروا موقفاً مع الوطن ولا أعلم من دفعهم للإساءة لي في هذه الظروف وأنا اكتب كل حين ليبقى الوطن وتبقى رايته خفاقة ولم يُكسر قلمي وأتحدث بكل الصدق والجرأة ولم يسكت لساني وأنادي بأعلى صوت باتجاه الإصلاح وأحارب دون هوادة كل سوء وفساد ولم اوهادن باطلاً ولم ولن اسكت عن حق.

 

وليعلم كل أخ شريف او أُخت ماجدة أنني عاهدت الله منذ بواكير العمل في الإعلام أن لا أكون الا صوتاً مجلجلاً من أصوات الحق وسيفاً أصيلاً من سيوف الوطن ورمحاً أردنياً حاداً في عيون المفسدين والفاسدين ، وكنت ولا زلت وسابقى على العهد سواءاً كنت نائباً او مسؤولاً او في غرفة الدرس او مواطناً عادياً ، ولم اقبل بالملايين ولا بكل عرض الحياة الدنيا الزائف لأكون منافقاً ، ولو قبلت لبقيت في الساحة أُنافق واهرج واهرف وأسرح واردح وأمرح وألهف ، فكيف أكون بمبلغ متواضع مقابل جهد وعمل شهري أقدمه أن اكون متنفعاً ومتكسباً من حرام او فاسداً رخيصاً .

 

وليعلم من أشاع هذا الامر من الفاشلين والقوالين و( اصحاب النفوس الردية) أن عساف الشوبكي فوق الشبهات ولم ولن يلطخ إسم عشائر الشوابكه والبلقاوية ولا مؤيديه ومحبيه الكرماء ولا الاردنيين الشرفاء الذي ينتمي لهم بسوء او ردية او سرقة او فساد او رشوة ، ولم ولن يساوم على وطن او قضية أمة او موقف او قبل هدية ولن يفعل إلا ما يرفع الهامات بعون الله .

وليعلم هؤلاء وغيرهم ان عساف الشوبكي عصي على البيع والشراء والتداول ولا كان ولن يكون إلا في صف الرجال الرجال القابضين على هم الوطن وفي طليعة الأوفياء والانقياء مهما قست الأحوال وصعبت الظروف وإن غُلقت كل الأبواب فأبواب الله واسعة (وفي السماء رزقكم وما توعدون).

(ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين)

 

د. عساف الشوبكي