آخر المستجدات
الاردنية تصدر توضيحا حول فعالية اثارت اتهامات للجامعة بالتطبيع وترويج الاحتلال الاسرائيلي العربية لحقوق الانسان تسأل عن مصير الغذاء الاردني المرفوض من دول خليجية.. وتحذر عبيدات العمل: اغلب طلبات تصويب اوضاع العمالة الوافدة الانتقال من عامل زراعة الى الانشاءات والمطاعم الرياطي: مفوضية العقبة توافق على تخصيص أراض لأهالي المحافظة مدعوون لحضور امتحان المعلمين الجدد في وزارة التربية - أسماء المصري: امهال المواطنين حتى عيد الأضحى لترخيص المباني القديمة مؤتمر يروج للعدو الاسرائيلي في الجامعة الاردنية - صورة ذنيبات: الفوسفات وصلت الى وضع غير مقبول.. وأوقفنا البيع الاجل للشركات الحليفة الوزير القضاة: اتصالات مستمرة مع مصر لاستثناء الاردن من فرض رسوم اضافية على الاسماك وفاة ثالثة بحريق رئاسة الوزراء المحدود.. ومصادر تكشف تفاصيله! الزراعة: لا حظر لدخول الخضار والفواكه الاردنية للاسواق الخليجية.. ولم نتسلم شيئا من الكويت الصفدي ولافروف يبحثان مكافحة داعش على حدودنا الأمانة تدرس إغلاق ساحة فيصل في رمضان الطراونة: مقترحات بتقديم عدد اقل من الامتحانات في التوجيهي الكلالدة ل الاردن ٢٤: مناقشة تعليمات الاقتراع والفرز التنفيذية للانتخابات البلدية واللامركزية عمال وطن مقالين يعتصمون امام بلدية جرش.. والخصاونة: عقودهم مخالفة وانتهت مدتها الذنيبات: عطاء لربط دواوين الوزارات والدوائر التابعة لها طقس معتدل اليوم وربيعي الاحد والاثنين الولايات المتحدة.. اتهام أردني بمحاولة الانضمام لداعش النسور نقيبا للجيولوجيين.. والكرامة تحصد غالبية مقاعد المجلس

عبدالله العكايلة يحذر من انفجار الشارع ويدعو الحكومة لتحصيل 4 مليارات من المتنفذين

الأردن 24 -  
حذّر رئيس كتلة الاصلاح النيابية، الوزير الأسبق والنائب المخضرم الدكتور عبدالله العكايلة، من اتخاذ أي قرار برفع الأسعار على المواطنين واستمرار المماطلة باجراء اصلاح حقيقي، مشيرا إلى أن الشعب الأردن أصبح على شفار حفرة من الانفجار بعد أن وصل إلى مرحلة الغليان.

وقال العكايلة: "إن الشعب وصل مرحلة الغليان، وأخشى إن لم يجرِ التنفيس عنه اقتصاديا وسياسيا وأمنيا، وإن لم يتم وضع حلول لمشكلتي الفقر والبطالة أن ينفجر ويصبح القرار بيد الشارع".

وأضاف العكايلة خلال استضافته في برنامج آراء الذي تقدمه الزميلة ربى كراسنة عبر شاشة قناة اليرموك إن الحلول أمام الحكومة لتجنّب رفع الأسعار كثيرة، وأبرزها تحصيل الأموال المترتبة لها في ذمم المتنفذين المتهربين من دفع الضريبة، لافتا إلى أن حجم المبالغ المترتبة على اولئك المتنفذين تصل إلى 4 مليار دينار هي ضرائب أخذت أحكام قطعية.

وأشار العكايلة إلى أن تحصيل المبالغ ممكن دون ضرب استثمارات اولئك المتنفذين عبر جدولتها عليهم وضمان تحصيل 500 مليون دينار كلّ عام.

ولفت العكايلة إلى أن عدد العمال الوافدين الذين لا يملكون تصاريح عمل يصل إلى 500 ألف، لا بدّ من ضبطهم وإلزامهم باصدار التصاريح التي ستوّفر للخزينة نحو 200 مليون دينار، بالاضافة لزيادة رسوم اصدار تصاريح العمل بعد تكثيف الحملات على العمالة المخالفة.

وجدد العكايلة تأكيده على ضرورة تشكيل حكومة انقاذ وطني تضم في فريقها أشخاصا لم يعتد الأردنيون على رؤيتهم في الدوار الرابع ومن خارج النادي المغلق للوزراء والرؤساء السابقين، بالاضافة للحرص على أن يتصفوا بالنزاهة بشهادة الاردنيين.