آخر المستجدات
الصرايرة: مرتاح بعملي.. وانسجام تام بين الفريق الوزاري.. وما يشاع هدفه التشويش المعلمين تعلن بداية التصعيد: إضراب جزئي الخميس.. واعتصام حاشد على الرابع الاثنين البدور لـ الاردن24: سنتدخل لنزع فتيل الأزمة بين الصيادلة والحكومة.. ولا بدّ من التوافق مصدر حكومي: اعلان التفاصيل الخاصة بالمدينة الجديدة "ريثما تجهز" الاردن: ترجيح رفع اسعار المحروقات بنسب مختلفة بعد الضربة الجوية الامن يعيد فتح الطريق الصحراوي بعد اغلاقه بسبب الغبار الزام الجامعات باعداد تقرير حول مخرجات التعليم.. وتكليف هيئة الاعتماد بوضع اطار لمستويات التعليم الاسلاميون يحصدون كافة مقاعد نقابة الممرضين.. وربابعة: ملتزمون ببرنامجنا الانتخابي خارجية النواب تحذّر من أي تدخل عسكري عربي في سوريا المجالي يدعو الحكومة لاعلان فشل برنامجها الاقتصادي.. واقالة فريقها الاقتصادي نقيب المعلمين: نظام الخدمة المدنية مشروع شيطاني.. وسيكون هناك اجراءات جديدة ضده الخارجية: استمرار البحث عن الغواص الاردني المفقود بين الامارات وايران إصابة رجلي أمن وشخصان بإطلاق نار في اربد إعلان أسماء الحجاج الأسبوع الجاري وزير الزراعة: فتح باب استيراد المواشي الحية بداية الشهر المقبل دي ميستورا ولافروف: الضربة الثلاثية على سورية غير مفيدة للمسار السياسي مراد: أموال الضمان بخير وما أثير حولها ‘‘زوبعة‘‘ البرلمان التركي يوافق على إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة امانة عمان تنفي اعفاء المركبات والسواقين من مخالفات السير.. وتوضح الجرائم الالكترونية تحذر من صفحات "التوظيف" المزورة
عـاجـل :

عبدالله العكايلة يحذر من انفجار الشارع ويدعو الحكومة لتحصيل 4 مليارات من المتنفذين

الاردن 24 -  
حذّر رئيس كتلة الاصلاح النيابية، الوزير الأسبق والنائب المخضرم الدكتور عبدالله العكايلة، من اتخاذ أي قرار برفع الأسعار على المواطنين واستمرار المماطلة باجراء اصلاح حقيقي، مشيرا إلى أن الشعب الأردن أصبح على شفار حفرة من الانفجار بعد أن وصل إلى مرحلة الغليان.

وقال العكايلة: "إن الشعب وصل مرحلة الغليان، وأخشى إن لم يجرِ التنفيس عنه اقتصاديا وسياسيا وأمنيا، وإن لم يتم وضع حلول لمشكلتي الفقر والبطالة أن ينفجر ويصبح القرار بيد الشارع".

وأضاف العكايلة خلال استضافته في برنامج آراء الذي تقدمه الزميلة ربى كراسنة عبر شاشة قناة اليرموك إن الحلول أمام الحكومة لتجنّب رفع الأسعار كثيرة، وأبرزها تحصيل الأموال المترتبة لها في ذمم المتنفذين المتهربين من دفع الضريبة، لافتا إلى أن حجم المبالغ المترتبة على اولئك المتنفذين تصل إلى 4 مليار دينار هي ضرائب أخذت أحكام قطعية.

وأشار العكايلة إلى أن تحصيل المبالغ ممكن دون ضرب استثمارات اولئك المتنفذين عبر جدولتها عليهم وضمان تحصيل 500 مليون دينار كلّ عام.

ولفت العكايلة إلى أن عدد العمال الوافدين الذين لا يملكون تصاريح عمل يصل إلى 500 ألف، لا بدّ من ضبطهم وإلزامهم باصدار التصاريح التي ستوّفر للخزينة نحو 200 مليون دينار، بالاضافة لزيادة رسوم اصدار تصاريح العمل بعد تكثيف الحملات على العمالة المخالفة.

وجدد العكايلة تأكيده على ضرورة تشكيل حكومة انقاذ وطني تضم في فريقها أشخاصا لم يعتد الأردنيون على رؤيتهم في الدوار الرابع ومن خارج النادي المغلق للوزراء والرؤساء السابقين، بالاضافة للحرص على أن يتصفوا بالنزاهة بشهادة الاردنيين.