آخر المستجدات
العضايله: لا أعـداد محـددة لمن أنهيت خدماتهم ببعض الدول الشوبكي يرد على زواتي: الأردن غير مكتشف نفطياً كافة النتائج سلبية.. فحص 6350 عينة عشوائية في مادبا ملامح السيناريوهات المستقبلية.. (8) ملايين عربي انضموا إلى شريحة الفقر بسبب كورونا اتهام ترامب بـ"الفساد" بعد إسقاطه عقوبة السجن عن صديقه روجر ستون بدء تنفيذ المرحلة الرابعة من خطة إخلاء القادمين لمطار الملكة علياء إلى مناطق الحجر الصحي المغتربون الأردنيون في البحرين يطالبون بإعادتهم والخارجية تعد بإدراجهم ضمن المرحلة الرابعة تسجيل (3) إصابات جديدة بالكورونا جميعها غير محلية دويكات يرد على بيان أمانة عمان لجنة التحقيق في حادثة مصنع الزمالية تباشر عملها الفلاحات: القطاع الزراعي يعيش جملة من التحديات التي فرضتها الكورونا إضافة للملف الضريبي الأطباء المؤهلون يستهجنون الحلول الترقيعية لقضيتهم خطأ مطبعي في إجابات السؤال السادس في امتحان الكيمياء للتوجيهي واحتساب علامته كاملة للطلبة عبيدات يحذر من محاولة فك الاسوارة الالكترونية اعتماد 20 مستشفى خاص لاستقبال السياح القادمين للعلاج أهالي طلبة العلوم والتكنولوجيا يشكون سطوة "اي فواتيركم".. والجامعة ترد الخرابشة للأردن24: مخزون المملكة من الأضاحي يفوق حاجة السوق اعتصام لعاملات مصنع الزمالية _ صور وزير النقل يعد بحل مشاكل سائقي التطبيقات الذكية الفرّاية: اعلان اجراءات فتح المطار والدول المسموح لمواطنيها دخول الأردن دون حجر الأسبوع القادم

عالجوني كي أبلع

كامل النصيرات
ها أنا أصحو من النوم عدة مرات في الليل ..شيءٌ ما يؤلمني ..شيء كابس على نفسي..مددتُ يدي بتثاقل كبير إلى رقبتي ..وارتفعتُ قليلاً قليلاً ..هناك شيء ( إمْطحلزْ ) ..ضغطتُ عليه برأس اصبعي ..إنها ( اللوز) ..مُلتهبة ..! أدركتُ الآن سر الألم ..بلعتُ ريقي..لم يُبلعْ..حاولتُ ثانية و ثالثة و عاشرة ..بالكاد مرق الريقُ و دخل ما بين اللوزتين ..!

إذنْ ..أمرّ بمرحلة خطيرة هذه الأيام ...لا بلع فيها ..و البلع إذا تحقق فهو بصعوبة شديدة جداً ..! كل أحلامي بالتمرين على ( بلع البلد ) تتوقف الآن ..! كنتُ في الأيام المنصرمة قد دربتُ نفسيتي جيّداً و أعددتها لكي تصبحَ ( فاسدة كبيرة ) ..و تحولت أمنياتي الصغيرة من الحصول على ( كندرة من البالة ) و وضع بنزين بخمس ليرات في سيارتي ..إلى أحلام كبيرة ..أقل حلم فيها هو ( أكل البلد ) ..!

كنتُ قد اتخذتُ القرار ..و أخبرتُ عائلتي بذلك ..قلتُ لهم و أنا أخطب فيهم من فوق الطربيزة : عائلتي الكريمة ..ربّ اسرتكم ..قرّر أن يصبح فاسداً كبيراً ..بل شيخاً للفاسدين ..! كنتُ أعتقد بأنهم سيعترضون ..ولكنهم فاجأوني بالتصفيق الحار..وقالوا بصوت واحد : جاء الفرج ..!

تصفيقهم أعطاني نشوةً و حماساً فأكملتُ خطابي من فوق الطربيزة : سأبلع كل شيء في البلد ..سأكون بلدوزراً لا يتوقف ..سأدخل يدي حتى في حلوق الناس و سأسحب ما يخبّئون هناك من ( لقيمات ) ..بعد اليوم ..أنا كبير الفاسدين ..وسيطلق عليّ الناس ( الوطني الكبير) و ( ابن الوطن البار ) ..نعم سأكون ( باراً ) بلا شدّة على الراء ..وسأكون خمر الجماهير و سكرهم وفقدان عقلهم ..!

تدربتُ على هذا و أكثر ..وأخذتُ مباركة الناس الذين حولي ..وحينما اقترب الحلم من الحقيقة ..ها أنا أصحو بالليل على التهابات اللوز و صعوبة بالغة في البلع ..!

أريد من كل الخبراء أن يساعدوني في ( شيل اللوزتين ) بطريقة لا أعراض جانبية فيها ..ولا مضاعفات بعدها ..أريد أن أبلع ..أريد أن آكل البلد ..فقد علمتني السياسة في الأردن أن الذي ( يبلع ) هو الذي يُحترم ..وهو الذي تركض إليه الجموع و تشلحه و تلبسه كندرته ..!

الذي يبلع هو من يملك أطراف المعادلة ..وبكل عين قويّة يشكّل القائمة التي يريد ..و يخوض الانتخابات ..بل إن الذي يبلع هو غداً من سيعطونه ( مفتاح ) مجلس النواب ..يغلقه و يفتحه كيفما شاء و متى شاء..!
يا ناس ..عالجوني ..أريد أن أذوق طعم البلع ..!
Abo_watan@yahoo.com
 
Developed By : VERTEX Technologies