آخر المستجدات
النواصرة يطالب باستئناف صرف علاوات المعلمين كاملة.. ويدعو التربية والعمل للقيام بمسؤولياتها سعد جابر: توصية بفتح المساجد والمقاهي ومختلف القطاعات بدءا من 7 حزيران المركزي: عودة العمل بتعليمات التعامل مع الشيكات المعادة توقع رفع اسعار البنزين بسبب عدم تحوط الحكومه! وزارة الأوقاف تنفي صدور قرار بإعادة فتح المساجد الأردن يبحث حلولا لعودة قطاع الطيران تدريجيا تسجيل سبعة إصابات جديدة بفيروس كورونا النائب البدور: عودة الحياة لطبيعتها ترجح حل البرلمان وإجراء الانتخابات النيابية بدء استقبال طلبات الراغبين بالاستفادة من المنحة الألمانية للعمل في ألمانيا.. واعلان أسس الاختيار لاحقا المرصد العمّالي: 21 ألف عامل في الفنادق يواجهون مصيراً مجهولاً التعليم العالي لـ الاردن24: قرار اعتبار الحاصلين على قروض ومنح مسددين لرسومهم ساري المفعول التربية: تسليم بطاقات الجلوس لطلبة التوجيهي في المديريات والمدارس اليوم الصمادي يكتب: ثورة ما بعد الكورونا قادمة فحافظ على وظيفتك! العوران لـ الاردن24: القطاع الزراعي آخر أولويات الحكومة.. والمنتج الأردني يتعرض لتشويه ممنهج عبيدات لـ الاردن24: سنتواصل مع الصحة العالمية بشأن دراسة ذا لانسيت.. ولا بدّ من التوازن في الانفتاح التربية لـ الاردن24: تحديد موعد تكميلية التوجيهي في آب التعليم عن بُعد: هل يتساوى الجميع في الحصول على تعليم جيّد؟ العضايلة لـ الاردن24: لن نجبر موظفي القطاع العام على التنقل بين المحافظات معيش إيجاري.. حملة الكترونية لإيجاد حل عادل لمعضلة بدل الإيجار الصحة العالمية تحذر من ذروة ثانية "فورية" لتفشي كورونا

عادل يا كورونا

الاردن 24 -  
الذي يتأمل اليوم الشوارع خالية من البشروالمركبات وتوقف لكل المعدات الصناعية والتأمل في خلق الله ومعجزاته في هذا الكون كيف شل حركة الحياة في لحضات واصبحت كانها مدن مهجورة لا تسمع فيها الا اصوات الطيور. 
سرحت في مخيلتي بعظمة الدول التي تعتقد أنها هي القوى العظمى في هذا العالم التي لا يعصى عليها اي شيء مثل امريكا والصين وروسيا وغيرها من الدول.
لقد توقفت الحياة لدى الجميع واصبحوا غير قادرين على تحريك ساكن كل هذا الأمر يتم من خلال فايروس لا يرى في العين المجردة قد سلطة الله على هذه البشرية جمعا حتى تعود إلى رشدها ليرفع الله عنها البلاء وهو ابتلاء  للبشر عامة وللمؤمنين  خاصة قال تعالى ﴿هُوَ ٱلَّذِیۤ أَنزَلَ ٱلسَّكِینَةَ فِی قُلُوبِ ٱلۡمُؤۡمِنِینَ لِیَزۡدَادُوۤا۟ إِیمَـٰنࣰا مَّعَ إِیمَـٰنِهِمۡۗ وَلِلَّهِ جُنُودُ ٱلسَّمَـٰوَ ٰ⁠تِ وَٱلۡأَرۡضِۚ وَكَانَ ٱللَّهُ عَلِیمًا حَكِیمࣰا﴾ [الفتح ٤] فهذه جنود الله التي لا يستطيع رؤيتها أحد ولا يقدرون عليها.
أن كل العلاجات الطبية والأسلحة الكيميائية والبيولوجية وغيرها من كافة أنواع الأسلحة لم تستطع إيقافه وما زال يفتك بكل هذه الامم حتى تبدل وتغير مفاهيم وجودها وتنشر السلم والأمن والأمان والاستقرار وان تحكم بالعدل قال تعالى ﴿یَـٰۤأَیُّهَا ٱلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ كُونُوا۟ قَوَّ ٰ⁠مِینَ لِلَّهِ شُهَدَاۤءَ بِٱلۡقِسۡطِۖ وَلَا یَجۡرِمَنَّكُمۡ شَنَـَٔانُ قَوۡمٍ عَلَىٰۤ أَلَّا تَعۡدِلُوا۟ۚ ٱعۡدِلُوا۟ هُوَ أَقۡرَبُ لِلتَّقۡوَىٰۖ وَٱتَّقُوا۟ ٱللَّهَۚ إِنَّ ٱللَّهَ خَبِیرُۢ بِمَا تَعۡمَلُونَ﴾ [المائدة ٨]  
وقد فسرها أصحاب العلم : ولا تجوروا في أحكامكم وأفعالكم فتجاوزوا ما حددت لكم في أعدائكم لعدواتهم لكم، ولا تقصِّروا فيما حددت لكم من أحكامي وحدودي في أوليائكم لولايتهم لكم،  ولكن انتهوا في جميعهم إلى حدِّي، واعملوا فيه بأمري.
وأما قوله:"ولا يجرمنكم شنآن قوم على أن لا تعدلوا" فإنه يقول: ولا يحملنكم عداوةُ قوم على ألا تعدلوا في حكمكم فيهم وسيرتكم بينهم، فتجوروا عليهم من أجل ما بينكم وبينهم من العداوة.  
نحن كمسلمون نؤمن بأن الله وعد جنوده ة بالنصر المؤزر حين يتوكلون عليه حق التوكل مؤمنين بنصر الله فاننا نتضرع الى الله ان يتقبل منا صالح اعمالنا ويعفوا عنا وندعو الجميع ان يلتزم بتعاليم الله وتطبيق احكامة لكي يعم الرخاء والسلام في الارض حتى يرفع الله مقته وغضبه عنا.
نسأل الله لي ولكم ان يرفع عنا البلاء والامراض وسيء الاسقام.

عاطف شطناوي
joratef@yahho.com
 
Developed By : VERTEX Technologies