آخر المستجدات
الصوافين لـ الاردن24: تلقينا 8500 طلب تسوية من معتدين على أراضي الدولة الناصر لـ الاردن24: استبعدنا 12 ألف طلب للدبلوم من ديوان الخدمة المياه لـ الاردن24: اعلان خطة تزويد المواطنين بالمياه في الصيف الشهر القادم الأمن يعتقل ناشطة مصابة بالسرطان استثمار البترا أم بيع الوطن؟ خرائط جاهزة.. هذا ما ستفعله اللجنة الأميركية الإسرائيلية بأراضي الضفة حياتك أسهل إذا عندك واسطة! مائة يوم وأربعة ليالي.. والطفايلة مستمرون في اعتصامهم أمام الديوان الملكي الكركي لـ المعلمين: مجمع اللغة العربية حسم موقفه من الأرقام في المناهج الجديدة مبكرا مستشفيات تلوح بالانسحاب من جمعية المستشفيات الخاصة احتجاجا على ضبابية "الجسر الطبي".. ومطالبات بتدخل الوزارة الشراكة والانقاذ: تدهور متسارع في حالة الرواشدة الصحية.. ونحمل الحكومة المسؤولية الكركي لـ الاردن24: الأمانة أوقفت العمل بساحة الصادرات.. وعلقنا الاعتصام - صور الرواشدة يؤكد اعادة ضخ الغاز الطبيعي المصري إلى الأردن شبيبة حزب الوحدة تحذر من دعوات الاتحاد الأوروبي التطبيعية شركات الألبان.. بين تخفيض الضريبة وغياب التسعيرة! تجار الألبسة: قرارات الحكومة زادت الأعباء علينا ٥٠٠ مليون دينار نواب يضغطون لتمرير السماح ببيع أراضي البترا.. والعبادي يُحذر شركات ألبان تمتنع عن خفض أسعارها رغم تخفيض الضريبة.. والصناعة والتجارة تتوعد رشيدات لـ الاردن24: للمتضرر من التوقيف الاداري التوجه إلى المحكمة.. ومقاضاة الحاكم الاداري مصدر لـ الاردن24: التوافق على حلول لقضية المتعثرين
عـاجـل :

طلبة الشامل يحتجون على نوعية الامتحان.. وعطية يطالب المعاني بانصافهم

الاردن 24 -  
طالب النائب خليل عطية وزير التربية والتعليم والتعليم العالي الدكتور وليد المعاني بانصاف طلبة الشامل، وذلك بعد اعتراضهم على امتحانات الشامل وفق الخطة الجديدة.

وقال عطية في رسالة إلى الوزير المعاني إنه تسلم مذكرة من طلبة الشامل يحتجون فيها على الامتحان ونوعيته.

وجاء في المذكرة: "إنه وفي عام 2017/2018 حدث تغيير على نظام مرحلة الشامل، وتمثل التغيير بتغيير مسميات التخصصات وإضافة وحذف بعض المواد لتصبح موائمة لسوق العمل واصبح ما يسمى بنظام الخطة الجديدة، فيما جرى توزيع الخطط الدراسية من قبل جامعة البلقاء التطبيقية إلى الكليات المعنية وعلى أساسها قامت كليات الشهادة الجامعية المتوسطة بتدريس الطلاب وتهيئتهم للامتحان".

ولفت الطلبة إلى أن المشكلة تكمن في تطبيق هذا الامتحان لأول مرة حسب نظام الخطة الجديدة عام 2019، حيث تم الإعلان عن هذا الامتحان من قبل جامعة البلقاء التطبيقية وتم الإعلان عن مخرجات التعلم التي سيتقدم لها الطلاب كل حسب تخصصه، وبعد اعلان المخرجات المعتمدة ظهرت مشكلة كبيرة تمثلت بورود بعض المخرجات التي حذفت من خطة المواد من ضمن المخرجات، ليُراجع الطلبة الكليات ورؤساء الأقسام المعنيين وجاء الرد انه "اي شيء من خارج خطة المواد الرئيسية المعتمدة غير داخل بالامتحان".

وأوضح الطلبة: "ولمّا جاء موعد الامتحان، تقدمنا للإمتحان العملي والورقة الأولى وكانت الأمور سيئة نوعا ما لكون نسبة من الاسئلة ليس لها مرجع في الكتب المعتمدة، لكننا تداركنا الموقف نسبيا، حتى حان موعد امتحان الورقة الثانية والثالثة وهنا اصبحت الأمور سيئة جدا؛ فالورقة الثانية هي مشتركة لجميع التخصصات، وفيها كانت الأسئلة ما يقارب ال 30 % بعيدة كل البعد عن ما تم توضيحه بالمخرجات ولم يكن الامتحان عادلا، وكأن من وضع الأسئلة لم يطّلع على المخرجات".

ولفت الطلبة إلى أن "الورقة الثالثة تختلف حسب التخصص" مشيرين إلى أنها السبب الرئيس للاعتراض ؛ وذلك لأنها كانت ظالمة بما تحمله الكلمة من معنى.

وتاليا نصّ رسالة عطية للمعاني:
معالي وزير التربية والتعليم و التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور وليد المعاني الاكرم

الموضوع : انصاف طلبة الشامل

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

لقد وصلتني مذكره من طلبة الشامل يعترضون على امتحانات الشامل وفق الخطة الجديدة والتي لا تعبر هذه الامتحانات عما ورد في هذه الخطة ... لذلك اطالب من معاليكم انصاف هؤلاء الطبة الذين يدرسون التعليم المهني والذي هو اليوم ما يحتاجه وطننا من اجل التطور ومواجهه البطالة لان التعليم التقني اليوم هو ضروري للتنمية والتقدم وهنا يجب علينا دعم التعليم المهني والتقني لا ان نضع العراقيل امام هذا التعليم المتوسط .

وفيما نص مذكرة الطلبة


(رسالتنا بكل وضوح)

إلى من يهمه الأمر...

لكم منا أطيب تحية "السلام عليكم ورحمة الله وبركاته"

.

.

الشباب...

نحن عصب الأمة ونهضتها، من يعقد علينا أملها وتطورها، وهذا ما انشئنا وترعرعنا عليه وهذا ما علمتمونا وأكده لنا صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه، بخطاباته المرموقة...

لذلك لا بد وأن يسمع صوتنا وتهيأ لنا الظروف المناسبة لطرح ارآئنا وافكارنا بكل ثقة وثبات...

ومن هنا نأتي نحن فئة من شباب هذا المجتمع بطرح مشكلتنا ومطالبين بحقوقنا بأن لا نظلم.

.

نحن فئة من الشباب المتعلم الطموح الذين لم تتسنى لهم الظروف المناسبة في مرحلة الثانوية العامة لأن يكملوا الطريق الذي لا طالما ارادوه منذ البداية، ولم يزدنا هذا الا عزما وطموحا وإصرار على عزيمتنا.

وهنا أتيحت لنا فرصة أخرى لنكمل طريقنا وكانت فرصة ذهبية حتى نستعيد ثقتنا بأنفسنا فاتجهنا إلى مرحلة التعليم المتوسط "" الدبلوم الفني"" ليكون لنا نقطة الانطلاق بعد التقدم إلى امتحان الشامل.

.

في عام 2017/2018 حدث تغيير على نظام هذه المرحلة وتمثل هذا التغيير بتغيير مسميات التخصصات وإضافة وحذف بعض المواد لتصبح موائمة لسوق العمل واصبح ما يسمى ب"نظام الخطة الجديدة"

فوزعت الخطط الدراسية من قبل جامعة البلقاء التطبيقية وهي الجهة المسؤولة عن كل ما يتعلق بهذا الامتحان "امتحان الشامل" إلى الكليات المعنية وعلى أساسها قامت كليات الشهادة الجامعية المتوسطة بتدريس الطلاب وتهيئتهم للامتحان...

وهذا الامتحان طبق لأول مرة حسب نظام الخطة الجديدة عام 2019، حيث تم الإعلان عن هذا الامتحان من قبل جامعة البلقاء التطبيقية وتم الإعلان عن مخرجات التعلم التي سيتقدم لها الطلاب كل حسب تخصصه...

وهنا تكمن مشكلتنا...

بعد اعلان المخرجات المعتمدة واجهتنا مشكلة نحن الطلاب وهي : ورود بعض المخرجات التي حذفت من خطة المواد من ضمن المخرجات. فقمنا بمراجعة الكليات ورؤساء الأقسام المعنيين وتفهموا الموضوع وتواصلوا مع الجهة المعنية من جامعة البلقاء وكان الرد انه "" اي شيء من خارج خطة المواد الرئيسية المعتمدة غير داخل بالامتحان"

واخبرونا بهذا الكلام وعليه درسنا وتعبنا وسهرنا الليالي الطويلة...

حتى جاء موعد الامتحان وتقدمنا لإمتحان العملي والورقة الأولى وكانت الأمور سيئة نوعا ما بسبب نسبة من الاسئله ليس لها مرجع في الكتب المعتمده تداركنا الموقف ولكن لم يكن مرضٍ، حتى حان موعد امتحان الورقة الثانية والثالثة وهنا اصبحت الأمور سيئة جدا..

الورقة الثانية : هذه الورقة مشتركة لجميع التخصصات وفيها كانت الأسئلة ما يقارب ال 30 % بعيدة كل البعد عن ما تم توضيحه بالمخرجات ولم يكن الامتحان عادل، وكأن من وضع الأسئلة لم يطّلع على المخرجات...

الورقة الثالثة : وهذه الورقة هي حسب التخصص تختلف من تخصص لآخر، وهي السبب الرئيسي الذي جعلنا نتقدم باعتراض لأنها كانت ظالمة بما تحمله الكلمة من معنى...

وهذه الأسباب التي دفعتنا للاعتراض:

*وجود أسئلة من مواد حذفت من التخصص بشكل كامل

*وجود مواد لم تدخل من ضمن المخرجات

*وجود أسئلة من تخصص آخر غير الذي تقدمنا له

*وجود أسئلة من ضمن المخرجات ولكنها حذفت من خطة المواد المعتمدة

*وجود أخطاء املائية كثيرة في الأسئلة

*عدم تكافؤ توزيع مستوى الاسئله من طالب لآخر

وكانت نسبة هذه الأسئلة ما يقارب 20-50% من الامتحان وهذا أمر مرفوض وغير قانوني ولنا الحق بالمطالبة بحقنا بأي شكل من الأشكال راجين من سعادتكم ان تنصفونا، فلو لم نكن على يقين بعدلكم وحكمتكم لما طالبنا ولجئنا لكم وتقبلوا منا فائق الاحترام والتقدير.

طلاب الشامل خطة جديدة.

وفي النهاية اطالب من معاليكم انصاف هؤلاء الطبة الذين يدرسون التعليم المهني .

النائب خليل عطية