آخر المستجدات
البيت الأبيض: مقتل خاشقجي "مأساوي" وسنواصل التحقيقات الدولية السعودية : إعفاء نائب رئيس الاستخبارات العامة والمستشار سعود القحطاني - اسماء النائب العام: التحقيقات الأولية أثبتت وفاة جمال خاشقجي نتيجة شجار في القنصلية عودة ‘‘خجولة‘‘ للاجئين السوريين عبر ‘‘نصيب‘‘ بني هاني يكتب عن: اقتصاديات الإحباط والموت عاطف الطراونة ينتقد قناة المملكة بعد تحريف تصريحاته.. ويقول إنها لم تعتذر - صورة عاطف الطراونة يتحدث عن قانون الضريبة.. ويقول إن الفساد الاداري بوابة الفساد المالي عاطف الطراونة لـ الرزاز: إن كنت ترى المادة (11) من قانون الجرائم الالكترونية مصيبة فيمكنك سحب القانون السيارات السورية العالقة في الأردن تدخل معبر نصيب الحدودي لتسوية أوضاعها تصريحات الرزاز حول القانون المصيبة: احترم عقولنا يا دولة الرئيس النيابة التركية تستجوب موظفي القنصلية السعودية بشأن اختفاء خاشقجي السعودية تلغي رسوما فرضتها أخيرا على الشاحنات CNN: تركيا علمت بـ"مقتل" خاشقجي بعد ساعات من اختفائه.. وهكذا تحركت الاستخبارات وقف ادخال المركبات والمغادرين لمركز حدود جابر بحلول الساعة الثالثة عصرا مسيرة من امام مجمع النقابات: يا رزاز اسمع اسمع.. والباقورة لازم ترجع - فيديو وصور انقرة تنفي تقديم اي تسجيل صوتي متعلق بإختفاء جمال خاشقجي لـ بومبيو الصاغة يغلقون محالهم الأحد احتجاجاً على "رسوم الدمغة" نيويورك تايمز: أحمد عسيري "كبش فداء" محتمل في قضية خاشقجي أجواء خريفية معتدلةوفرصة متاحة لزخات من الأمطار في بعض المناطق ماكرون يعلق الزيارات السياسية الفرنسية للسعودية على خلفية اختفاء خاشقجي
عـاجـل :

طفولة زعيم !!

خيري منصور

قد يختزل مشهد يومي عادي ومألوف ثقافة اجتماعية وموروثا من التربويات، وقد شاهدت ذات يوم في مدينة عربية امرأة تجر طفلها وهو يبكي، ثم عرفت انها تحاول ابعاده عن عربة لبائع حلوى متجول، وقد اثار المشهد فضولي، ولم اصدق ما سمعته من الام وهي تطلب من ابنها ان لا تخبر اخوته بأنها اشترت له قطعة حلوى ، ثم ذهب فيّ الخيال بعيدا وسألت نفسي ما الذي سينتهي اليه انسان كهذا اذا اصبح ذا مسؤولية وطنية في بلاده، واكثر من ذلك كيف سيعامل الاخرين حتى لو كانوا من اشقائه اذا اصبح زعيما !
اعترف بأن تلك الحادثة رغم ان البعض قد يرونها عابرة قادتني للبحث عن كتب في السايكولوجيا السياسية واثر المكونات الاولى في حياة ناشطين وقادة، ومن ضمن الكتب التي اهتديت اليها كتاب من تأليف موريال فايسباخ وهو بعنوان « المهووسون في السلطة « وكانت النماذج التي اختارها ليضعها تحت المجهر السايكولوجي اربعة من الزعماء العرب المخلوعين، ويبدو ان ما ورد من تفاصيل عن تربية ونشأة هؤلاء كان حصاد بحث طويل، لأن الكتاب ليس من سلالة الكتب التي توظف السيرة الذاتية الى وسيلة للتسلية، وقد ادهشني ما قرأته عن بعض هؤلاء الذين لا يطيقون اي صوت لا يردد كالببغاء صدى اصواتهم، ورغم انني قرأت طفولة لوسيان لسارتر قبل عقود وهو استقصاء معرفي وتربوي لما يسميه سارتر طفولة زعيم، الا ان الامراض النفسية تختلف ايضا من بيئة الى اخرى، وادركت ان من يستخدمون مناهج علم النفس بدءا من فرويد لتشخيص امراضنا هم كالمتخصص في امراض الاسكيمو وسيبيريا الذي يمارس مهنته في بلاد تصل درجة حرارتها الى الخمسين!
وهذا ليس انكارا للمشترك البشري، فالناس من مختلف الاجناس تجمعهم مكونات وغرائز واحاسيس، لكن من قالوا ان هناك حصبة المانية واخرى متوسطية وثالثة روسية كان عليهم ان يعترفوا بأن الامراض النفسية تقبل مثل هذا التقسيم!!،