آخر المستجدات
هنطش يسأل عن اتفاقية الغاز: لو طلبناها من الاحتلال لوصلتنا.. الحمود يقرر اشراك ضباط ببرامج الماجستير - اسماء الخزاعلة لـ الاردن24: رسالة الاردنيين للرزاز واضحة.. جيب المواطن لم يعد يحتمل الملك: لا بد من تطوير قانون الانتخاب.. ونواجه تحديات اقتصادية يمكننا تجاوزها رئيس مجلس النقباء لـ الاردن24: ننحاز إلى الشارع.. وعلى الحكومة سماع رأي المحافظات اقتصاديون لـ الاردن24: حديث الرزاز عن "المكاشفة" ليس انجازا.. والحكومة تريد فتح البرميل بالمقلوب! فشل لقاء الحكومة بالأهالي في جرش وانسحاب الفريق الوزاري على وقع الاحتجاجات غاضبون يجبرون الفريق الوزاري على الانسحاب من لقاء عجلون مدارس خاصة تعارض الزامها بتحويل رواتب المعلمين الى البنوك.. والصوراني: المدارس الحكومية في مأزق الحكومة تحدد موقفها من العفو العام مطلع الشهر القادم.. وتستثني هذه القضايا الطباع لـ الاردن24: المواطن يدفع 102% من ثمن السيارة كضرائب.. وضريبة وزن السائق كانت اجتهادا فرديا نتائج القبول الموحد صباح الاحد.. ومسيئو الاختيار مساء شاهد كيف تحتسب قيمة فاتورة الكهرباء.. والمبالغ الاضافية التي يدفعها المواطن - فيديو زيادين يدعو الحكومة لوقف جولات تسويق تعديلات الضريبة على المحافظات.. ويطالب باعادة الاعفاءات الشيشاني لـ الاردن24: ضبط التهرب الضريبي يوفر المليارات.. ورد المحافظات واضح الرقب ينتقد اصرار الحكومة على اجراء جولاتها رغم قناعتها بالرفض الشعبي المطلق لقانون الضريبة الموت يغيب الكاتب والزميل خيري منصور امانة عمان تتعنت.. والشواربة يتمسك بالبقاء في برجه العاجي! الرواشدة يكتب: كشفتنا حوارات المحافظات.. تربية النواب تبحث شكوى انهاء عقود مدرسين في جامعة عمان العربية بطريقة "تعسفية"
عـاجـل :

طائر يلخص أمّة

أحمد حسن الزعبي
أستطيع القول إنه أكثر مخلوق تائه في الكون - بعد المواطن العربي طبعاً - فلا هو يمشي على اثنتين ولا يمشي على أربع، محتار بين البياض والسواد، اسمه طائر لكنه لا يطير، لا يستطيع العيش في الماء ولا البقاء في اليابسة هو بين بين في كل شيء.. عن طائر البطريق أتحدّث.

تقول الطرفة: هل تعلم إن البطريق يعدّ من الطيور لكنه لا يطير، وبالرغم من انه يعيش في المحيط المتجمّد الا انه لا يحظى بالفرو، فيكاد يكون الكائن الوحيد في المحيط المتجمد الذي يمشي عارياً على الجليد، هذا الطائر المسكين إذا وقف على الشاطئ أكلته الفقمة، وإذا نزل في الماء أكله القرش، وإذا ضاع على الجليد أكله الدب، هذا المخلوق المنحوس ينقصه أي جنسية عربية حتى تكمل معه.

الأمة العربية كذلك لا هي في العالم الثالث ولا هي في العالم الثاني، غير قادرين ان نكون قوة اقتصادية ولا نحن محسوبين كقوة سياسية، اسمنا دول لكن لا نملك قراراتنا المستقلة، وبالرغم أننا نعيش في منطقة صراعات ملتهبة الا أننا لا نحظى بصناعة عسكرية ولا نملك السلاح النووي، إذا وقفنا على شاطئ النمو والوفرة الاقتصادية أكلتنا أمريكا، وإذا نزلنا في حروب إقليمية أكلتنا روسيا، وإذا ضعنا على جليد الخلافات العربية والحروب الأهلية أكلتنا إيران «كلما تسقط دولة تلتقطها إيران.. مثل الضباع تفضّل فريستها ميتة»، ومع ذلك إذا هربنا من الثلاثي المفترس ابتلعتنا «إسرائيل».. لذا كلما شاهدت طائر البطريق في الأفلام الوثائقية تنهّدت وقلت له كم تشبهني يا صديق «قلبك أبيض» وظهرك متفحم من الحروب، جناحاك القصيران لا يسعفاك في التحليق، ولا يكفياك للتجديف من الغرق.. فرص عيشك مرهونة بصراع الآخرين.. ان تصارعوا سلمت، وان تصالحوا أُكلت..

لذا أؤيد بشدّة أن يكون هذا الطائر «رمزنا» العربي الذي يرفرف فوق أعلامنا بدلاً من «الدلّة» والنخل والقمح حتى النسر و الصقر والعقاب وحمامة السلام يحملون مصائر لا تشبه مصائرنا..

سلام أيها الشقيق، سلام من أمة البطريق!.