آخر المستجدات
تنقلات وترفيعات قضائية - اسماء حمادة: العروض الرمضانية سببها ضعف القوة الشرائية معتصمو السلط : على الحكومة ان تعترف بفواتير التزامات الاردنيين قبل ان تقتطع الضريبة طهبوب : الكلام حول خط الفقر تسويق لقانون الضربية .. و اين الدراسة التي تؤكده؟! خسائر شركة الفوسفات العام الماضي (46.6) مليون .. و رواتب بعشرات الالاف لأعضاء مجلس الادارة 1363 قاعة في 474 مدرسة لعقد امتحان ‘‘التوجيهي‘‘ العرموطي يسأل الملقي عن جمعية الصداقة " الاردنية الإسرائيلية" نقيب المحامين : صيغة قانون الجرائم الالكترونية جاءت فضفاضة بشكل مقصود للتلاعب بالعقوبات إقامة مجانية بفندق في العقبة لـ 3 ايام لمن يتزوج من مرتبات الأمن العام الحكومة تدين إعلان إسرائيل بناء وحدات استيطانية جديدة النائب هديب يستهجن استخدام القوة المفرطة واهانة مواطن في مخيم جرش إرادة ملكية بتعيين 5 أعضاء في مجلس التعليم العالي - أسماء ترامب يلغي قمة كيم جونغ أون.. ويتحدث عن "عداء مفتوح" الحالة الجوية خلال الأسبوع الثاني من رمضان البحث الجنائي يحبط محاولة سلب بنك في الصويفية ويضبط المتورط الملك يمنح عددا من المؤسسات الوطنية ومجموعة من الأردنيين والأردنيات أوسمة ملكية - اسماء اعتصام لذوي اصحاب بسطات امام محافظة اربد.. والعتوم: فارضو اتاوات - صور الأمانة توقف مراقبا عن العمل ظهر في فيديو يسيء لعامل وتباشر بالتحقيق احالات على التقاعد في التربية تشمل مدير التعليم الخاص ومديرة المناهج - اسماء بينو يطالب بإعادة النظر في آلية اختيار رؤساء الحكومات.. واقالة الملقي
عـاجـل :

صحيفة: الاردن يطالب العراق بتوضيح اسباب عرقلة استخدام طريبيل.. واتهامات للوبي الايراني

الاردن 24 -  
أفادت مصادر عراقية أن الحكومة الأردنية طلبت من بغداد إيضاحات بشأن عدم تشغيل معبر طريبيل، رغم افتتاحه رسميا عقب اتفاق مباشر بين عمان وبغداد، مشيرة إلى أن مذكرة أردنية طلبت توضيحات بشأن عرقلة دخول الأشخاص والبضائع الأردنية إلى الأراضي العراقية.

وانتقدت المذكرة، وفقا للمصادر ذاتها، الصعوبات البيروقراطية من الجانب العراقي الذي يحتجز الشاحنات الأردنية ويمنعها من دخول الأراضي العراقية خلافا للاتفاق بين البلدين، فيما ألمحت المصادر أن نائب الرئيس العراقي نوري المالكي يعمل على منع دخول أي بضائع أردنية إلى العراق قبل تشبعه من البضائع الإيرانية.

وضغط المالكي لفرض ضريبة كبيرة، تصل إلى 30% على المنتجات والبضائع الأردنية التي تريد الدخول إلى العراق، وذلك في أعقاب الاتفاق بين رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ونظيره الأردني هاني الملقي، غير أن اللوبي الإيراني النافذ في المعادلة العراقية عمل على فرض إجراءات حولت معبر طريبيل الذي افتتح رسميا إلى معبر عاطل عن العمل.

وكان المالكي قد أبلغ الأردن بطرق غير رسمية سابقا أن البضاعة الأردنية الصادرة ومن مختلف المنتجات لن تجد بأي حال من الأحوال مكانا لها في سوق العراق قبل أن «يتشبع» تماما بالمنتجات الإيرانية، وهي مسألة نصح المالكي الأردنيين سابقا بالانتباه جيدا إليها، على أساس أن السيطرة المطلقة في السوق ينبغي أن تكون دوما للمنتج الإيراني.-(عكاظ)