آخر المستجدات
عن الصناعيين واضراب المعلمين: ماذا عن 120 ألف أسرة تنتظر اقرار علاوة الـ50%؟ إعلان نتائج الإنتقال من تخصص إلى آخر ومن جامعة إلى أخرى - رابط المعلمين تردّ على دعوات التربية للأهالي بارسال أبنائهم إلى المدارس: الاضراب مستمر.. وهذا عبث بالسلم الأهلي النواصرة يتحدث عن تهديدات.. ويؤكد: نتمسك بالاعتذار والاعتراف بالعلاوة وادراجها على موازنة 2020 المعلمين: محافظات العقبة ومعان وعجلون تنضم لقائمة المشاركين في الفعاليات التصعيدية انتهاء اجتماع وزاري برئاسة الرزاز لبحث اضراب المعلمين.. وغنيمات: الرئيس استمع لايجاز حول الشكاوى الامن العام: فيديو الاعتداء على الطفلة ليس بالاردن.. وسنخاطب الدولة التي يقيم بها الوافد سائقو التكسي الأصفر يتحضرون لـ "مسيرة غضب" في عمان لا مناص أمام نتنياهو عن السجن الفعلي المعلمين ترفض مقترح الحكومة "المبهم" وتقدم مقترحا للحلّ.. وتؤكد استمرار الاضراب المصري ل الاردن 24 : قانون الادارة المحلية الى مجلس النواب بالدورة العادية المقبلة .. وخفضنا عدد اعضاء المجالس المحلية بث مباشر لإعلان نتائج الترشيح للبعثات الخارجية مستشفى البشير يسير بخطى تابتة .. ٢٠٠٠ سرير و ٣١ غرفة عمليات وتوسِعات وصيانة ابنية البطاينة: البدء بتوفيق وقوننة اوضاع العمال الوافدين غدا الاحد نديم ل الاردن٢٤:لن نلجآ لاية اجراءات تصعيدية لحين انتهاء الحوار مع الحكومة المتعطلون عن العمل في المفرق يواصلون اعتصامهم المفتوح ،ويؤكدون :الجهات الرسمية نكثت بوعودها جابر ل الاردن ٢٤: ندرس اعادة هيكلة مديرية التأمين الصحي السقاف لـ الاردن24: حريصون على أموال الأردنيين.. ولا ندخل أي استثمار دون دراسات معمقة شكاوى من ارتفاع أجور شركات نقل ذكي.. والخصاونة لـ الاردن24: نفرض رقابة مشددة يونيسف: أكثر من 29 مليون طفل ولدوا بمناطق الصراع العام الماضي
عـاجـل :

شو عدا ما بدا

أحمد حسن الزعبي
قبل شهر كانت الحكومة "بتشكي الطفر من أمس العصر" ، وتبرر تحرير الأسعار إلى الوضع المالي الصعب ، وإلى انقطاع المساعدات الخليجية عنا وتراجع الأشقاء عن وعودهم ..وكلما أراد أحدهم ان يُبلعنا "خازوقاً" اقتصادياً جديداً كان يقول لنا : نحن لسنا دولة نفطية..ولا يوجد موارد في الدولة...



هذا الأسبوع تبيّن لنا أننا دولة نفطية " يا فرج الله"، فقد بشّرنا وزير الطاقة – يخليله كناينه- بوجود بشائر خير من حيث استخراج الغاز من منطقة الريشة ، متوقعاً إننا سنقوم بتصدير الغاز "زي اللي عن جد" عام 2020 ونصبح دولة غازيّة بكل معنى الكلمة...طبعاً و للتذكير فقط، قبل سنتين خرج علينا وزير الطاقة آنذاك لا أذكر اسمه - ربما يكون هو نفسه- ليقول بالحرف الواحد: أن التنقيب عن الغاز في منطقة الريشة غير مجد والحديث عن وجود بترول في بئر حمزة –بالمنطقة الشرقية- مجرّد إشاعة ووهم..

العجيب في الموضوع أن وزير الطاقة لم يكتفِ بهذه البشارة، "فــ"فقعنا" بشارة أخرى- بضم الألف- أن الأردن يملك رابع احتياطي في العالم من الصخر الزيتي، فتشير دراسات الوزير إلى وجود أكثر من 70 مليار طن من الصخر الزيتي في الأردن، أي ما يعادل 7 مليارات طن من النفط ،ليكفينا لــ900 سنة قادمة على العايش طبعاً.ثم أظهر الدكتور أحمد الملاعبة دراسة في نفس التوقيت يبين فيها أن هناك مؤشراً قويا على وجود النفط والغاز بحفرة اربد / منطقة أم العرايس ..حتى اسم المنطقة "يفرّح القلب"..



المفاجآت لم تتوقف، هوووب في اليوم التالي الصحافة تكتب: "مليار دولار من الإمارات ستصل الأردن نهاية الشهر الجاري..250منها للموازنة- إن وصلت- و750مليون وديعة في البنك المركزي..طبعاً وابل هذه الأخبار المفرحة التي انهمرت فجأة علينا ، و المواطن زي الأطرش بالزفة...لا يدري كيف يخرج كل هذا النفط والغاز والصخر الزيتي من أفواه مسؤوليه بين ليلة وضحاها، وهم الذين نشّفوا الدنيا وقطعوا يد الوطن وشحدوا عليها منذ أن استلموا مواقع السلطة...

إن صحّت كل هذه الأخبار، سننحّي جانباً الأسئلة التي تتعلّق بصحة هذه البشائر من عدمها ، وعن سبب توقيتها في هذه الأيام تحديداً ، وعن تاريخ استخراج ثرواتنا المؤجلة...مقابل سؤال واحد ويتيم ، لكنه كبير وكبير جداً...كل هذا النفط "المخبأ بقشوره" والمساعدات التي وصلت فجأة إلى الخزينة مقابل ماذا...فقط نريد أن نعرف " ما هو الثمن" الذي دفعناه هذه الأيام ، أو الذي سندفعه في الشهور القادمة..


بالمناسبة ،وأنا أكتب آخر كلمة في المقال "نونست" جرة الغاز التي تغذي "صوبتي"...وها أنا أحضر جاهة مطنطنة لأتوجه إلى مضارب "أم العرايس" علّي أملأها مقدّما من حصتي "بالغاز"، الذي لن أشهده بسبب انشغالي مع الصديقين "ناكر ونكير" بعد عمر قصير...



**

والله يعطينا خير "هالضحك" علينا.



ahmealzoubi@hotmail.com


(منع في الراي)