آخر المستجدات
الخارجية تباشر اجراءات نقل جثمان أردنية توفيت في ماليزيا طلبة الشامل يحتجون على نوعية الامتحان.. وعطية يطالب المعاني بانصافهم الاحتلال: القبة الحديدية اعترضت صواريخ اطلقت من غزة صدور أسس وآليات تقديم الخدمات ضمن برنامج الدعم التكميلي "تكافل" بينو يحذّر من الجريمة المنظمة.. ويسأل: لماذا يُترك أصحاب الأسبقيات ويُلاحق الغارمون؟! #اغلاق_النوادي_الليلية يجتاح وسائل التواصل الاجتماعي: حكومة النهضة تلاحق قائلي الكلام فقط! الشواربة يعلن التوافق على تخصيص (3) مليون دينار للتجار المتضررين من غرق عمان المعلمين تلتقي المعاني وتقدم مقترحا لتمويل علاوة الـ50%.. وترفض ربطها بالمسار المهني داود كتّاب يكتب في الواشنطن بوست: لماذا لم أتفاجأ من الإهانة الإسرائيلية للنائب رشيدة طليب؟! السودان يسطر تاريخه الجديد.. توقيع وثائق الفترة الانتقالية الزعبي لـ الاردن24: سنحلّ مشكلة المياه في محافظات الشمال نهاية العام.. ولن نتهاون بأي تلاعب ارتفاع بطالة الشباب الأردني إلى أعلى المستويات العالمية الصبيحي لـ الاردن24: دراسة لاخضاع كافة العاملين في أوبر وكريم للضمان أصحاب التكاسي يتهمون الحكومة بالتنصل من وعودها.. وتلويح بإجراءات تصعيدية احتجاجا على التطبيقات الذكية‎ ‎خريجو تخصص معلم الصف يعلنون عن بدء اعتصام مفتوح أمام مبنى وزارة التربية ويتهمونها بالتنصل من وعودها‎ الكباريتي يكشف معيقات دخول المنتجات الأردنية للسوق العراقي.. ويطالب الحكومة بوضع الحلول المعاني ل الأردن 24: لجنة مشتركة مع نقابة المعلمين لبحث كافة الملفات ومنها علاوة ال 50% أيام سودانية.. من انتفاضة الخبز إلى "العهد الجديد" 3 دونمات شرط إقامة المستشفيات والمدارس اعتصام ليلي في المفرق للافراج عن المعتقلين .. ورفضا لاملاءات صندوق النقد - صور
عـاجـل :

شوربات تربية و تعليم

كامل النصيرات

منذ بدأت (غزوة المناهج) وأنا أراقب ولم أستطع أن أصطف مع طرف ضد طرف ..وبنفس الوقت لم أستطع أن أحسم أمري ..وعلى طريقة «عادل إمام» في فيلم (السفارة في العمارة) وهو يتفرّج على برنامج (الاتجاه المعاكس) و يقول لكل طرف : عليّ الطلاق الراجل ده بيتكلم صح ..! أراني أقول لكل أطراف (الصراع) :عليّ الزواج وليس الطلاق؛ الطرف ده بيتكلم صح ..!
أين الحقيقة يا سادة ..؟ هل الحقيقة في طلاب يحرقون المناهج ..؟ وما دخل الطلاب في تقييم المناهج ..؟ وهل يضع الطلاب مناهجهم بإيدهم ؟ إذا كان كذلك فهم ليسوا بحاجة للذهاب للمدارس ..فقد فهموا المناهج قبل أن يدرسوها ..!! وبنفس الوقت وعلى الطرف الآخر الرسمي : :لماذا ضاعت فلسطين من المناهج كما ضاعت على أرض الواقع ؟ ولماذا التقصّد في استهداف الرموز(الاسماء الاسلامية بالذات) و تبريرها تبريراً لا يتوافق مع ذهنيّة الجمهور ؟! لماذا الاصرار على التغيير السطحي وعدم اللجوء إلى التغيير الجذري الذي يحقق صناعة العقول للطلاب ..؟ ولماذا يتم حشرنا للدفاع عن مناهج هي ضعيفة بالأساس ولا تصنع طالباً خالياً من الشوائب ..؟!
من الذي حوّل قصة المناهج إلى (شوربة) ..صار الذي يعلم ولا يعلم يفتي فيها ..؟ من له مصلحة في التشكيك بكلّ شيء ؛ حتى صرنا نشكّ في كلّ ما يصدر عن كلّنا ..؟!
وتستمر الشوربة المائعة ..حتى نصل إلى (غزوة تعديل الدوام) ..في لحظة فارقة ؛ لحظة وزارة التربية و التعليم لم تستعد هيبتها فيها..ولم تبسط سطوتها على كافة مدارس المملكة ..بل لم تنتصر أصلاً في غزوة المناهج ؛ لنرى بعدها الطلاب وهم يرجمون مدارسهم و يحرقون أمام المديريات و يكسّرون ..!
من أوصل الطلاب إلى فعل الاحتجاج هذا؟؟! من جرّأهم على هذا الفعل الخارج عن سياق الطلاب الذين يريدون أن يتعلموا أصلاً ..؟ أين هيبة التربية ..؟ لا أريد التعليم ..؟ من المسؤول عن (الشوربة الثانية) ..؟! ولماذا الاصرار على تحويل قضايا مفصلية إلى (شوربة) ..؟!
أنا لا أفهم شيئاً يا سادة ..ولا أحسم أمري من شيء أو في شيء..كل ما أعلمه أن (الشوربات) تليّن المعدة وتكون سبباً رئيساً في المغص المقزِّز..!
إني أتقزَّز الآن ..سامحوني..!