آخر المستجدات
الصحة: الفحوصات أثبتت أن السيدة المشتبه بإصابتها بالكورونا غير مصابة الكلالدة: نحتاج (105) أيام لاجراء الانتخابات.. وألغينا تعيين 140 موظفا في إحدى الدوائر السعودية تعلق دخول مواطني دول مجلس التعاون الخليجي إلى مكة والمدينة مؤقتا الصحة تؤكد عدم تسجيل أي اصابة بفيروس كورونا.. و15 حالة في الحجر الصحي الاحتلال يعلن ارتفاع اصابات كورونا لـ 7 حالات.. والصحة الفلسطينية تعمم الصحة تدعو المواطنين للالتزام باجراءات الوقاية من كورونا.. وتوضح الأعراض الحباشنة يحذر من عودة الاحتجاجات إلى الكرك.. ويحمل حماد المسؤولية وفاة طفلين وإصابة والدتهما إثر حريق منزل في إربد كورونا تتسبب بالتراجع الأكبر لأسعار النفط عالميا منذ عام 2011 السعودية تبرر قرار تعليق تأشيرات العمرة.. وتؤكد أنه مؤقت ولكافة الجنسيات القبض على أخطر حطاب في المملكة بالجرم المشهود مسيرة في مخيم المحطة: اضرب كفك اقدح نار.. هاي الصفقة كلها عار المعاني يؤكد توفر الكمامات في الأردن بكميات مناسبة.. وتحديد بدائل الصين للاستيراد المستفيدون من صندوق اسكان الضباط (اسماء) العاملون في المهن الطبية المساندة يطالبون بالعلاوة الفنية وقانون النقابة المالية :اجمالي الدين العام يرتفع الى 07ر30 مليار دينار "لجنة الأوبئة" تدرس خيارات مواجهة كورونا حال ظهوره في الأردن إعفاء البضائع السورية المصدرة إلى الخليج بشاحنات أردنية بني هاني يكتب عن: الحُبُ في زمن الكورونا رئيس الوزراء يتسلّم التقرير الأول للمجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة
عـاجـل :

شوارع عمان تكشف فشل الأمانة في تقديم أبسط الخدمات

الاردن 24 -  
محمد الموسى - مع كلّ منخفض جوي جديد، تتكشف أوجه الخلل في عمل وأداء المؤسسات الرسمية بشكل عام، وأمانة عمان بشكل خاص، فالأخيرة أثبتت فشلها في كلّ المنخفضات، وبان عجزها عن القيام بمسؤولياتها على مختلف المستويات.

الأمانة، والتي أنشأت مؤخرا شركة رؤية عمان للاستثمارات، وتحدث مسؤولون فيها عن أحلام أقرب للأوهام، وتطرق أمينها مرارا لخطط ومشاريع الباص السريع والقطار وشبكة مواصلات عالمية سيتمتع بها المواطن العمّاني، تناست أهم مسؤولياتها والخدمات الأساسية التي يُفترض أن تضمنها للناس وهي الشوارع!

لا نعلم السرّ وراء تكسر طبقة "الاسفلت" بعد أيام قليلة على تعبيد شارع ما، هل الأمر عائد لمواصفات الاسفلت نفسه؟ أم لسماكة الطبقة التي لا تتجاوز (٣- ٥) سم في أحسن الأحوال؟! إذا كان الأمر مرتبطا بتعرض الشارع للمياه، فلماذا نجري عمليات التعبيد في فصل الشتاء إذن؟!

الواقع أن جولة واحدة في مركبة يمكن أن تكشف كيف تحولت شوارعنا جراء سوء عمليات التعبيد إلى حفر.. تخرج من حفرة لتقع في أخرى، وكيف انتشرت ظاهرة هبوط الشوارع في أنحاء العاصمة، هذا بالاضافة إلى المناهل التي صارت جزءا من الحفر التي كسرت مركبات العمانيين، وآثار عمليات الحفر التي تجريها شركات مثل المياه والكهرباء والاتصالات وغيرها..

نريد من أمين عمان يوسف الشواربة تركيز جهوده وجهود الأمانة على الشوارع وادامتها، خاصة في ظلّ الفشل بحلّ مشكلة غرق الشوارع لدى هطول أمطار غزيرة.