آخر المستجدات
عن الصناعيين واضراب المعلمين: ماذا عن 120 ألف أسرة تنتظر اقرار علاوة الـ50%؟ إعلان نتائج الإنتقال من تخصص إلى آخر ومن جامعة إلى أخرى - رابط المعلمين تردّ على دعوات التربية للأهالي بارسال أبنائهم إلى المدارس: الاضراب مستمر.. وهذا عبث بالسلم الأهلي النواصرة يتحدث عن تهديدات.. ويؤكد: نتمسك بالاعتذار والاعتراف بالعلاوة وادراجها على موازنة 2020 المعلمين: محافظات العقبة ومعان وعجلون تنضم لقائمة المشاركين في الفعاليات التصعيدية انتهاء اجتماع وزاري برئاسة الرزاز لبحث اضراب المعلمين.. وغنيمات: الرئيس استمع لايجاز حول الشكاوى الامن العام: فيديو الاعتداء على الطفلة ليس بالاردن.. وسنخاطب الدولة التي يقيم بها الوافد سائقو التكسي الأصفر يتحضرون لـ "مسيرة غضب" في عمان لا مناص أمام نتنياهو عن السجن الفعلي المعلمين ترفض مقترح الحكومة "المبهم" وتقدم مقترحا للحلّ.. وتؤكد استمرار الاضراب المصري ل الاردن 24 : قانون الادارة المحلية الى مجلس النواب بالدورة العادية المقبلة .. وخفضنا عدد اعضاء المجالس المحلية بث مباشر لإعلان نتائج الترشيح للبعثات الخارجية مستشفى البشير يسير بخطى تابتة .. ٢٠٠٠ سرير و ٣١ غرفة عمليات وتوسِعات وصيانة ابنية البطاينة: البدء بتوفيق وقوننة اوضاع العمال الوافدين غدا الاحد نديم ل الاردن٢٤:لن نلجآ لاية اجراءات تصعيدية لحين انتهاء الحوار مع الحكومة المتعطلون عن العمل في المفرق يواصلون اعتصامهم المفتوح ،ويؤكدون :الجهات الرسمية نكثت بوعودها جابر ل الاردن ٢٤: ندرس اعادة هيكلة مديرية التأمين الصحي السقاف لـ الاردن24: حريصون على أموال الأردنيين.. ولا ندخل أي استثمار دون دراسات معمقة شكاوى من ارتفاع أجور شركات نقل ذكي.. والخصاونة لـ الاردن24: نفرض رقابة مشددة يونيسف: أكثر من 29 مليون طفل ولدوا بمناطق الصراع العام الماضي
عـاجـل :

شهادة لله من الدوار الرابع

د.فراس الشياب
 كنت في الدوار الرابع. ورأيت معلمي الأجيال حفظهم الله يعطون درسا في التربية الوطنية والانتماء والسلمية وكان أبناؤهم وإخوانهم قوات الأمن متواجدين، وكانوا غاية في اللطف والدماثة ويقدرون أساتذتهم حتى جاءت أوامر بدفش المعلمين للخلف واستخدام الغاز المسيل القذر أو المجمد للرئتين، فقد كاد بعض المعلمين والمعلمات أن يختنق وأخرج ما في بطنة بعد ان تقطع بطنه ألما، وكذلك عانى إخواننا من الدرك والأمن وقد وقع كثير منهم أرضا سواء كانوا لابسين زيا عسكريا أو مدنيا، وشاركوا المعلمين ألم هذا الغاز القذر. وكنت شخصيا أحد الذين سقطوا وذاقوا ألم هذا الغاز القذر الذي أجرم استخدامه، فإن كثيرين ممن لديهم تحسس أو أزمة قد يفارق الحياة بسببه، فلمصلحة من هذه المخاطرة، كما أنهم رموا أخواتنا المعلمات أمهات الرجال وبناتهم بالقنابل القذرة، فأين الرجولة في ضرب اخواتنا من صاحب القرار؟ لم نحضر بصلا ولا شيئا يضاد غاز الداخلية. كنا نظن بحكومتنا احترام المعلم وأنها لن تصل بحال الى هذه الطريقة والأسلوب!! وخاصة أن رئيسها اليوم كان وزير تربية!! إن الذي لا يميز المعلم ولا يحسن التعامل معه حري به أن يعتزل العمل ويستقيل من ذاته.
الاعلام للأسف بعضه أساء العبارات وحاول التلفيق وتغيير الحقائق! فأين المهنية؟ وهل تعتقد أنك إعلام وطني؟ انقل الحقيقة بحيادية
واسجل رسالة شكر لكل من نقل الواقع بحيادية ومهنية من الاعلام الوطني والشخصي.
نحن المعلمين نحب بلدنا الأردن ونريد صيانته مما يسوءه ويحفظ علينا أبناءنا كل أبناء الأردن .
التصريحات الحكومية يظهر فيها شيء من الأدب مع المعلم والدعوة للحوار أمام الإعلام ولكني بعد الذي جرى اليوم أراها في سياق المثل: قل ما شئت وسوف أفعل ما أشاء .
فقد تحاور المعلمون من ثلاثة أشهر ولم يصلوا لشيء ، بمعنى حاور ثم حاور ثم حاور ثم حاور ولكن بدون نتائج

مجلس النواب ليس بيده شيء حتى نعتصم أمامه فقد وقفنا أمامه مرات وخذلنا مرات لذلك فلا نفع فيه او منه، وليس هو صاحب القرار وان ادعى يوما للمعلمين كفالة الحكومة والوفا والدفا
نحن في بلد عرف برشاد حكمه من الهاشميين حفظهم الله تاجا للأردن وأهله فكيف يساء للمعلم فيه؟
اغلاق عمان وتشتيت المعلمين ليظهروا أمام الكاميرات بمواقفهم المتعددة التي حوصروا فيها بأنهم آلاف او مئات كما صرحت بعض المواقع الاخبارية لا يخدم الإصلاح في البلد، وانما هذه عقلية عرفية لا تخدم أحدا وقد ولت والحمد لله. فلماذا ترجع لمقاومة مسيرات سلمية وتجمعات مهنية.
الأردن يختلف عن غيره بقيادته الهاشمية الحكيمة وشعبه الوادع السلمي، فلا داع أن يجرب فيه العنف والعقلية العرفية، فهذا لا يصب في مصلحة الأردن الذي نحب ونفتدي.

هذه الشهادة أمامكم اخواني لتعرفوا ما حصل وذلك لمقاومة حملة التشويه لحراك المعلمين من الاعلام غير الحيادي.
د. فراس الشياب .. من الدوار الرابع 5/9/2019م