آخر المستجدات
أهازيج وأوشحة وتحية إجلال للشهيد أبو ليلى بالأردن الطعاني لـ الاردن24: أبلغنا سفراء الاتحاد الاوروبي وروسيا والسفارة الامريكية رفضنا صفقة القرن اصحاب المطاعم يستهجنون رفع الرسوم على العمالة الوافدة: اعباء اضافية في ظلّ واقع اقتصادي متردّ! رغم التضييق.. تواصل اعتصام شباب المفرق واربد المعطلين عن العمل أمام الديوان الملكي مرشحون لانتخابات نقابة المعلمين يحتجون على نتائجها واجراءاتها مستوطنون يعتدون على فلسطينية ونجلها بالخليل - فيديو الحكومة تحدد شروط الاستفادة من حملة الغارمات.. وتخضع جميع شركات التمويل لرقابة البنك المركزي الزبن لـ الاردن24: سيكون لدينا اكتفاء ذاتي من الاطباء والاخصائيين عام 2020 اعتصام ابو السوس: كيف تباع اراضي الخزينة لاشخاص، من الذي باع، ومن الذي قبض؟ - صور اعتصام حاشد امام النقابات المهنية للمطالبة بالافراج عن باسل برقان.. وتلويح باجراءات تصعيدية - صور التربية: امتحانات "الاكمال" لطلبة التوجيهي يجب أن تنتهي قبل 10 حزيران.. والحرمان بسبب الغياب له شروط الارصاد تحذر من الامطار الغزيرة والسيول الأحد.. وفرصة لتساقط الثلوج فجر الاثنين اعوان قضاة وموظفون في المحاكم الشرعية يلوحون بالاضراب عن العمل الأسبوع القادم مدرسة طائفة الكنيسة المعمدانية توضح آلية ضم فضلة أرض إلى حرمها الشريدة لـ الاردن24: أعداد المستفيدين من العفو العام مرشحة للارتفاع.. واللجنة الخاصة تبحث (40) قضية مصادر لـ الاردن24: اصابة الوزيرة شويكة بسيطة.. وغادرت المستشفى وفاة والدة أحد شهداء الحادث الإرهابي في نيوزيلانده بعد مشاركتها بتشيع جثمانه الزعبي ل الاردن٢٤: سنعلن نتائج مسوحات الفقر في الموعد الذي حدده الرئيس المعاني لـ الاردن٢٤: لا تفكير بحل مجالس أمناء الجامعات.. والقانون يمنع ذلك تأخر تسليم تقرير لجنة تحقق (الأمانة) بفيضان وسط البلد للأسبوع الجاري
عـاجـل :

شكرا لشعب الامارات ... شكرا لشعب قطر

المحامي معاذ وليد ابو دلو

اريد ان ابتعد عن السياسة والقانون وهمومهما ,وكون في حالة ترقب لمجريات عديدة وتغيرات مرتقبة في هذا الوطن الذي نعشق فقررت ان اتحدث في الرياضة اليوم فسمحوا لي

دائما يصفني اصدقائي بانني اتقبل النقد واستمع للراي الاخر ويقولون وهم متعجبون تمتلك روح رياضية في بعض الاوقات التي نعرف بانك وصلت الى مرحلة الغليان

فااقول لهم الا تذكرون ايام الصبا فكنت رياضيا من طراز رفيع لكن ,لم اكن كشفيع او حتى عامر ذيب

فاليوم احببت ان اكتب عن اخر مباراة للمنتخب الوطني الاردني فموضوعي اليوم ليس للحديث عن النصر او التكيتك مع انني طبعا ليس مع من يعتبر انتصارنا على المنتخب الاسترالي قد اوصلنا الى كاس العالم فالمشوار طويل,

لكن مقال اليوم هو لتحدث عن شعور الفخر لدي ليس بوطني او منتخبي او شعبي هذه المرة بل بالفرحة والفزعة التي نجدها مع كل مباراة في كل البطولات من قبل الشعب القطري والشعب الاماراتي و اعلامهما وصحافتهم , فقد لحظنا هذا من خلال فرحة الشعب الامارتي والقطري لانتصارتنا فواجبي كمواطن اردني ان اشكر قناة الكاس القطرية والقائمين عليها وان اشكر الاعلام الامارتي فمن لا يشكر الناس لا يشكر الله
فكلنا راينا فرحتهم ووقفتهم مع منتخب الاردن فكيف لا يقفون مع الاردنين وهم يعرفون اننا ضحيا كثيرا في سبيل عروبتنا وامتنا في شتى الميادين

فيقول المثل "كون نسيب ولا تكون ابن عم"  فكيف اذا كان قطر والامارات اخوة وابناء عمومة وانسباء فكل التحية للشعب الامارتي والشعب القطري وكل التحية لهم لوقفتهم مع منتخبنا فمهم يحدث ومهم تكالبت على هذه الامة الظروف والسياسات ,لكننا نبقى اخوة في الدم والعرق والدين واللغة والنسب فلتحيى العروبة.