آخر المستجدات
الحباشنة يفتح النار على ديوان الخدمة المدنية: باب للفساد وضياع الأجيال قوات الاحتلال تقتحم مصلى باب الرحمة وتصادر يافطات وبرادي وبالونات مسيرة في الزرقاء: تسقط تسقط اسرائيل.. يسقط معها كلّ عميل الآلاف يشيعون اللواء المتقاعد الدكتور روحي حكمت شحالتوغ - صور اعتصام أمام السفارة الأمريكية: والقدس هي العنوان.. والله أبدا ما تنهان - صور اعتصام حاشد أمام سجن الجويدة للمطالبة بالافراج عن المعتقلين - صور الأردنيون يلبون نداء المرابطين في المسجد الأقصى - صور تشارك فيها إسرائيل.. دعوات بالأردن لمقاطعة ورشة للمفوضية الأوروبية ارتفاع وفيات “كورونا” في الصين إلى 2236 وظائف وتعيينات شاغرة في مختلف الوزارات - أسماء تعرف على أماكن فعالية "الفجر العظيم" في الأردن سابقة بالأردن.. القضاء ينتصر للمقترضين ويمنع البنوك من رفع الفائدة الاردن24 تنشر نصّ قانون الادارة المحلية: تحديد صلاحيات مجالس المحافظات والبلديات اكتشاف اختلاس بـ ١١٥ ألف دينار في المهندسين الزراعيين الأردن يدين بناء الاحتلال 5200 وحدة سكنية جديدة في القدس الشرقية الفلاحات يحذر من خطورة وضع المعتقل الرواشدة إثر امتناعه عن شرب الماء عشرة ملايين دينار دعما للمزارعين في موازنة 2020 الشحاحدة: في غياب التدخل الدولي ستكون المنطقة عرضة لكارثة جراد الجيل الثاني إخلاء سبيل الناشطة الفران بكفالة المتعطلون عن العمل في الكرك: مستمرون في الاعتصام حتى حل قضيتنا

شروط دخول السوريين للأردن..سرية أم علنية؟!

ماهر أبو طير
سياسات الأردن تجاه لجوء الأشقاء السوريين، باتت متشددة، والهدف خفض الأعداد، خاصة بعد أن تورط الاردن بتقديم نفسه كموقع جذاب لأي لاجئ.

في الاردن اكثر من اربعين جنسية لاجئة، من كل دول الدنيا، وبرغم ان هذا الأمر يثير حساسيات لاعتبارات كثيرة، الا أن حال اغلب الدول مشابه لهذا الحال، وما من دولة في العالم الا لديها عشرات الجنسيات، تقيم بشكل شرعي او غير شرعي، والذي يتأمل اسماء الدول يعرف هذه الحقيقة.

غير ان ملف اللجوء السوري، لدينا، محاط بغموض شديد، فالتعليمات لا تعلن صراحة، ربما لأن الاردن يتحرج من اعلان شروط الدخول، ونوعية الحالات، تجنبا لموقف مؤسسات حقوق الانسان وغير ذلك من مؤسسات في العالم، وهذه مبالغة، لأن الاصل اعلان معايير الدخول، حتى نكفي السوريين كلفة المغامرة والسفر الى هنا، ثم العودة، بعد منعهم من الدخول.

حالات كثيرة تعيش في مصر، تركيا، لبنان، ومسجلة باعتبارها لاجئة، أو مقيمة هناك، تحاول الوصول الى الاردن برا لأنها تبحث عن موقع افضل من موقعها الحالي، وتفاجئ بالمنع، لأن الاردن يقول انه اذا سمح بدخول هؤلاء فهو هنا يرفع كلفة اللجوء عن الاتراك مثلا او المصريين، ويحملها نيابة عنهم، وان الاصل ان يبقى الشقيق السوري حيث هاجر، لا ان ينقل المشكلة من مكان الى مكان آخر بديل، في ظل ظروف الاردن ايضا.

اعتقد بصراحة أن على الاردن أن يجاهر بتعليماته بشكل رسمي ومفصل ودقيق، لأنه يساعد السوريين ايضا ومسبقا بمعرفة الموانع، ويساعدهم بعدم التورط بكلف مالية للسفر، ثم العودة، وهو ايضا هنا يخفض الضغط على مواقع الدخول مثل المطار.

هذا مجرد رأي ولايجوز هنا، أن يشعر مركز القرار بتحسس، فلبنان منع دخول السوريين كليا، والعراق الذي عاش من ابنائه مليونا شخص في سورية ذات هجرة، لم يتذكر كل هذا وعامل السوريين بقسوة، والامر ينطبق على الاتراك.

لا نريد أن يتم مس السوري بأي طريقة، وليست مرجلة ان نمسَّ من كان في محنة، لكن بإمكان الاردن ان يختصر على نفسه هذه الحالة، وعن السوريين ايضا، بإصدار تعليمات محددة وواضحة وتفصيلية، وألا يترك الامر، مفتوحا، بحيث يعيش السوري في «حزيرة» وهو لا يعرف هل سيدخل أم سيتم منعه؟!.

يبقى السؤال: هل شروط دخول السوريين للاردن سرية ام علنية،والسؤال مفرود لمن يعرف الجواب؟!.