آخر المستجدات
حوادث مواقع العمل.. درهم وقاية خير من قنطار علاج أمر الدفاع رقم (6).. مبرر التوحش الطبقي! بانتظار العام الدراسي.. هل تكرر المدارس الخاصة استغلالها للمعلمين وأولياء الأمور؟ نقل د.أحمد عويدي العبادي إلى المستشفى إثر وعكة صحية شركات الكهرباء.. جناة ما قبل وما بعد الكورونا!! التربية تعلن اجراءات ومواعيد امتحانات التعليم الاضافي - تفاصيل لليوم الثاني على التوالي.. لا اصابات جديدة بفيروس كورونا وتسجيل (5) حالات شفاء الصحة العالمية تراجع "استجابتها لكورونا".. وتصدر تحذيرا الاتحاد الأوروبي يدرس الرد في حال نفذت إسرائيل الضم التعليم العالي توضح بخصوص طلبة الطب الأردنيين في الجزائر عربيات لـ الاردن24: لن يُسمح للقادمين من أجل السياحة العلاجية بادخال مركباتهم إلى الأردن قلق في الفحيص بعد لجوء لافارج إلى الإعسار: التفاف على تفاهمات البلدية والشركة حول مستقبل الأراضي العمل: مصنع الزمالية مغلق ولن يعود للعمل إلا بعد ظهور نتائج التحقق العجارمة ينفي حديثه عن اتخاذ قرار ببدء العام الدراسي في 10 آب.. ويوضح المراكز الصحية في إربد.. تدني جودة الخدمة يضرّ بالمنتفعين عائلات سائقي خطوط خارجية يعيشون أوضاعا اقتصادية كارثية.. ومطالبات بحلّ مشكلتهم الضمان تسمح للعاملين في قطاع التعليم الخاص الاستفادة من برنامج مساند (2) أردنيون في الخليج يناشدون بتسهيل اجراءات عودتهم بعد انتهاء عقودهم المعونة الوطنية بانتظار قرار الحكومة حول دعم الخبز التربية لـ الاردن24: ضبطنا 58 مخالفة في التوجيهي.. والعقوبات مختلفة

شروط دخول السوريين للأردن..سرية أم علنية؟!

ماهر أبو طير
سياسات الأردن تجاه لجوء الأشقاء السوريين، باتت متشددة، والهدف خفض الأعداد، خاصة بعد أن تورط الاردن بتقديم نفسه كموقع جذاب لأي لاجئ.

في الاردن اكثر من اربعين جنسية لاجئة، من كل دول الدنيا، وبرغم ان هذا الأمر يثير حساسيات لاعتبارات كثيرة، الا أن حال اغلب الدول مشابه لهذا الحال، وما من دولة في العالم الا لديها عشرات الجنسيات، تقيم بشكل شرعي او غير شرعي، والذي يتأمل اسماء الدول يعرف هذه الحقيقة.

غير ان ملف اللجوء السوري، لدينا، محاط بغموض شديد، فالتعليمات لا تعلن صراحة، ربما لأن الاردن يتحرج من اعلان شروط الدخول، ونوعية الحالات، تجنبا لموقف مؤسسات حقوق الانسان وغير ذلك من مؤسسات في العالم، وهذه مبالغة، لأن الاصل اعلان معايير الدخول، حتى نكفي السوريين كلفة المغامرة والسفر الى هنا، ثم العودة، بعد منعهم من الدخول.

حالات كثيرة تعيش في مصر، تركيا، لبنان، ومسجلة باعتبارها لاجئة، أو مقيمة هناك، تحاول الوصول الى الاردن برا لأنها تبحث عن موقع افضل من موقعها الحالي، وتفاجئ بالمنع، لأن الاردن يقول انه اذا سمح بدخول هؤلاء فهو هنا يرفع كلفة اللجوء عن الاتراك مثلا او المصريين، ويحملها نيابة عنهم، وان الاصل ان يبقى الشقيق السوري حيث هاجر، لا ان ينقل المشكلة من مكان الى مكان آخر بديل، في ظل ظروف الاردن ايضا.

اعتقد بصراحة أن على الاردن أن يجاهر بتعليماته بشكل رسمي ومفصل ودقيق، لأنه يساعد السوريين ايضا ومسبقا بمعرفة الموانع، ويساعدهم بعدم التورط بكلف مالية للسفر، ثم العودة، وهو ايضا هنا يخفض الضغط على مواقع الدخول مثل المطار.

هذا مجرد رأي ولايجوز هنا، أن يشعر مركز القرار بتحسس، فلبنان منع دخول السوريين كليا، والعراق الذي عاش من ابنائه مليونا شخص في سورية ذات هجرة، لم يتذكر كل هذا وعامل السوريين بقسوة، والامر ينطبق على الاتراك.

لا نريد أن يتم مس السوري بأي طريقة، وليست مرجلة ان نمسَّ من كان في محنة، لكن بإمكان الاردن ان يختصر على نفسه هذه الحالة، وعن السوريين ايضا، بإصدار تعليمات محددة وواضحة وتفصيلية، وألا يترك الامر، مفتوحا، بحيث يعيش السوري في «حزيرة» وهو لا يعرف هل سيدخل أم سيتم منعه؟!.

يبقى السؤال: هل شروط دخول السوريين للاردن سرية ام علنية،والسؤال مفرود لمن يعرف الجواب؟!.
 
Developed By : VERTEX Technologies