آخر المستجدات
شكاوى من ارتفاع أجور شركات نقل ذكي.. والخصاونة لـ الاردن24: نفرض رقابة مشددة يونيسف: أكثر من 29 مليون طفل ولدوا بمناطق الصراع العام الماضي التربية: لدى الحكومة الخطط الكفيلة لبدء العام الدراسي.. والنقابة طلبت مهلة 48 ساعة الحكومة: أعداد اللاجئين السوريين العائدين منخفضة.. ونسبة التزام المانحين بخطة الاستجابة متواضعة الحوثيون يعلنون وقف استهداف السعودية بالطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية المعلمين تعلن سلسلة وقفات احتجاجية في الأسبوع الثالث من الاضراب نتائج الاعتراضات والمناقلات بين الجامعات الرسمية السبت تويتر يحذف 4258 حسابا مزيفا تعمل من الامارات والسعودية وتغرد بقضايا اقليمية اسرائيل امام ازمة - اعلان النتائج النهائية لانتخابات الكنيست "جائزة ياشين".. فرانس فوتبول تستحدث كرة ذهبية جديدة ناجحون بالامتحان التنافسي ومدعوون للتعيين .. أسماء “فاجعة عجلون” و”قنبلة عمياء” و”الصحراوي” يخلفون 12 وفاة و7 إصابات وزير الصحة يوعز بتدريب 1000 طبيب بمختلف برامج الإقامة القبول الموحد توضح حول أخطاء محدودة في نتائج القبول وزارة العمل تدعو الى التسجيل في المنصة الاردنية القطرية للتوظيف - رابط التقديم مشاركون في اعتصام الرابع: الحكومة تتحمل مسؤولية اضراب المعلمين.. وعليها الاستجابة لمطالبهم - فيديو الرواشدة يكتب عن أزمة المعلمين: خياران لا ثالث لهما النواصرة: المعاني لم يتطرق إلى علاوة الـ50%.. وثلاث فعاليات تصعيدية أولها في مسقط رأس الحجايا العزة يكتب: حكومة الرزاز بين المعلمين وفندق "ريتز" الفاخوري المعلمين: الوزير المعاني لم يقدم أي تفاصيل لمقترح الحكومة.. وتعليق الاضراب مرتبط بعلاوة الـ50%
عـاجـل :

شاهد - بعد الاعتداء عليها بالضرب.. فيديو للدكتورة روان تشرح فيه حيثيات الحادثة

الاردن 24 -  
أطلّت الدكتورة روان سامي والتي تعرضت لاعتداء من قبل مرافقي أحد المرضى في مستشفى الأمير حمزة بمقطع فيديو مباشر عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تحدثت فيه عن حيثيات الاعتداء عليها بالضرب.

وقالت الدكتورة روان إن مريضا راجع المستشفى وكان بحاجة إلى دخول غرفة العناية الحثيثة، إلا أن جميع الأسرّة كان مشغولة، الأمر الذي دفعها للتواصل مع المناوب الاداري من أجل تأمين سرير له في مستشفى آخر، حيث حاول المناوب الاداري اجراء اتصالات مع المستشفيات الأخرى، مشيرة إلى أنها وفي نهاية ورديتها "الشفت" بدأت تتعرض لمضايقات من مرافقة المريض ومحاولات استفزاز تطورت إلى اطلاق عبارات مهينة وشتائم بحقّ ذوي الطبيبة.

وأضافت الدكتورة روان إنها طلبت من السيدة التوقف عن اهانتها تحت طائلة المسؤولية القانونية وامكانية طلب الحماية الأمنية، وهو ما حدث بعد استمرار الاهانات.

وتابعت: "طلبت الأمن وعدت إلى جهازي لاستكمال اجراءات مريض اخر، وواصلت السيدة الاهانة، فطلبت منها التوقف عن ذلك، قبل أن يوجّه أحد المرافقين وهو صديق عائلة المريض لكمة مفاجئة إليّ، أفقت منها والدماء تنزف من وجهي".

وشددت الدكتورة روان على أن "موضوع الأسرّة وتوفّرها لا علاقة للطبيب به، بل هي مشكلة تحتاج إلى حلول من جهات أخرى وليس الطبيب الذي يتواجد في المستشفى من أجل تقديم الرعاية الصحية والخدمة اللائقة للمواطن"، مضيفة: "نحن الأطباء جزء من هذا الشعب، واجبنا خدمتكم ومساعدتكم، لكن احترمونا قليلا".

واختتمت حديثها بالمطالبة بأن يتمّ تصنيف الاعتداء على الكوادر الصحية على أنه "حقّ عام"، وذلك كي لا تنتهي القضية بفنجان قهوة كما جرت العادة.