آخر المستجدات
العموش : الانتهاء من مشروع جمرك عمان الجديد منتصف العام المقبل الحكومة ستحيل كل من خدم ٢٥ عاما على نظام التقاعد المدني للتقاعد نهاية العام الصحة تشكل لجنة تحقيق بوفاة الطفلة جود سعيدات ل الأردن 24: ترجيح تخفيض أسعار المشتقات النفطية 3% الضمان ل الاردن24: كافة الدراسات الاكتوارية اثبتت خطورة التقاعد المبكر على المؤسسة الشحاحدة يحيل 58 موظفا بينهم 5 مديرين للتقاعد الصايغ ل الأردن 24 : 350 ألف دونم تعود لخزينة الدولة معتدى عليها من قبل المواطنين والموافقة على 258 تملك لأبناء قطاع غزة الخصاونة ل الأردن 24 : ترخيص 4 شركات نقل سياحية جديدة وخطة لتوفير الحافلات لموسم الحج الغور الشمالي: سکان یلجأون إلی حرق الإطارات لإبعاد الحشرات والقوارض صحفٌ أجنبية: ورشة كوشنر إلى مزبلة التاريخ انحسار الموجة الحارة عن المملكة اليوم اعتصام ليلي في الزرقاء تنديدا بمؤتمر البحرين ورفضا لمخططات الوطن البديل - صور قرار بتعيين موظفي الفئة الثالثة في الشركات المملوكة للحكومة عبر ديوان الخدمة عدالة يطالب الحكومة بمراجعة الأنظمة التي تحكم السجون.. وانشاء صندوق وطني لتعويض ضحايا التعذيب الطراونة يدعو إلى تغيير نهج تشكيل الحكومات.. ويؤكد: الحكومة الحالية لم تقدم شيئا التعليم العالي تعلن التواريخ المتوقعة للقبول الجامعي والدورة التكميلية والمكرمات - تفاصيل تساؤلات حول عطاء تشغيل "باص عمان".. والامانة ترد ببيان الادلاء السياحيون يفضون اعتصاماتهم بعد الاستجابة لمطالبهم: تعرضنا لمحاولات تهميش - صور عقدة الايهام عند حكومة الرزاز.. وأرقام راصد الصادمة! الحكومة تصدر بيانا: وفرنا 14277 فرصة عمل.. وحققنا انجازات في الملف الاقتصادي
عـاجـل :

شؤون عاطفية!

حلمي الأسمر

الطاقة التي يولّدها الحب، تكفي لتنظيف القلب من أي «أعشاب ضارة»!
علق أحدهم قائلا: هذا إذا كان القلب صالحا للزراعة، والحقيقة أنه لا يوجد قلب غير صالح للزراعة، فهذه المضغة المعجزة قادرة على أن تكون جمرة تحرق صاحبها ومن حوله، أو نافذة تطل على الجنة، «أَلا وَإِنَّ فِي الْجَسَدِ مُضْغَةً إِذَا صَلَحَتْ صَلَحَ الْجَسَدُ كُلُّهُ، وَإِذَا فَسَدَتْ فَسَدَ الْجَسَدُ كُلُّهُ، أَلا وَهِيَ الْقَلْبُ» صدق رسولنا الكريم، عليه الصلاة والسلام، يقول العلماء أن القلب ينبض في اليوم مئة ألف مرة في الأربعة والعشرين ساعة، وينبض في الشهر ثلاثة ملايين نبضة، وإذا وصل الإنسان إلى الثمانين، أحصى العلماء متوسط عدد نبضات قلبه، إلى ألفين وثمانمئة وثمانين مليون نبضة، كل عضوٍ من أعضاء الإنسان، إذا أصيب بالعطب والعطل، فقد شيئا من ميزات حياته، لكن القلب إذا أصيب بالعطب أو العطل، انتهت الحياة، فالحياة متوقفةٌ على القلب، وكذا هو الأمر مع وظائف القلب «الوجدانية» إن صح التعبير، فإن توقف هذا «المحرك» عن إنتاج الحب تحولت حياة صاحبه إلى السواد، فلا يكاد يرى شيئا جميلا، وإن تعهده بالرعاية، ونظفه أولا فأول من أي «بقع سوداء» (كما ينظف حذاءه على الأقل!) تحول إلى حديقة غناء، لا تنبت غير الورد، ولا يفوح منه غير عبير الحب الجميل!
-2-
بعض الأحداث و»الأشخاص» ربما يظهرون في حياتك، كما السندريلا، وحينما ينتصف الليل، أو النهار، لا فرق، يختفون، ولا يظهرون أبدا، هم لا يتركون ذكرى فقط، بل يتركونك أنت ... ذكرى، بعدما حفروا أسماءهم على جدران القلب!
-3-
أحيانا، تنتقي من الكلام أعذبه، ومن المشاعر أروعها، ومن الخفقات أكثرها إطرابا، ومن الهمسات ما يثير القشعريرة في القلب، ولكنك -للأسف- لا تجد من تجود بها عليه، أو لمن تهديها!
-4-
كما تغتسل الأشياء بأول رشة مطر، يغتسل القلب، ويمضي باحثا عمن أشاع كل هذا البهاء في الأجواء!
-5-
ثقوب في جدار القلب!
كما نتهاون في تغيير «جلدة حنفية» تنز ماء، فيفرغ الخزان، نتهاون في إغلاق الثقوب التي تبدأ بنخر جدار القلب، لفرط الإهمال وقلة الاستعمال، حتى إذا استدعيناه للخفقان وجدناه بحاجة للترميم، وحتى ننتهي من عمليات الإصلاح، وإعادة التأهيل يكون الوقت قد فات، نحن بحاجة لعمليات تفقد صلاحية «أعضائنا» حتى لا يأكلها الصدأ!
-6-
حين أنتبه من نومي، أتفقد أصابعي، وخفقات القلب، وقشعريرة ادخرتها لذات لقاء، وأضحك في سري، فقد سبقوني إليك، وتركوا رسالة على هاتف الذكريات تقول: ننتظرك هناك!
-7-
في القلب متسع لبحر زاخر من العواطف، قليلون هم الذين يجيدون استعمال هذا «العضو» العجيب واستثمار مخزونه الرائع لجعل مصاعب الحياة اكثر احتمالا!
-8-
حينما يَـثْـقلُ الرأس، وتذبلُ النظرات، ويبْتل الصدر بتنهيدة مكتومة، تُؤذن السماء بانهمار غُبار الطلع، وانبجاس بُرعم يتمطى بكسل، مُعانقا حُمْرة شمس ذهبية أفاقت للتو، لتضيء حجرة القلب!
داخل النص:
في المناطق «المحررة» من القلب، تزداد فرصة الموت بالنيران «الصديقة»!