آخر المستجدات
تعليق دوام البنك المركزي والبنوك العاملة في المملكة الخميس الامن ينشر حالة الطرق لغاية الساعة 11 مساء.. ويدعو لعدم الخروج إلا للضرورة القصوى - تفاصيل تأجيل امتحان التوجيهي المقرر الخميس إلى يوم الاحد وتعليق دوام مراكز التصحيح الدفاع المدني يؤمن 101 شخصا علقت مركباتهم بالثلوج الرزاز يقرر تعطيل دوام الوزارات والدوائر الرسمية يوم الخميس اصابة اثنين من كوادر كهرباء اربد بصعقة كهربائية الخارجية: وفاة معتمر أردني واصابة ٤ آخرين بجروح خطيرة بحادث حافلة في السعودية الامانة: 135 آلية تتعامل مع الثلوج على 36 مسار مجلس الوزراء يوافق على نظام الاعسار السعدي لـ الاردن24: تعليق اعتصام العاملين في البلديات الخميس وتوافق على تنفيذ المطالب - تفاصيل شكاوى من تغوّل متطوع في اللجنة الاولمبية على الموظفين.. واللجنة لـ الاردن24: كيدية تحديث 6 || جامعات تقرر تعليق دوام الخميس وأخرى تؤجله ساعة - اسماء جامعات تعلق وأخرى تأخر الدوام غداً الخميس ( تحديث مستمر) احالات الى التقاعد في التربية وانهاء خدمات لموظفين في مختلف الوزارات - اسماء خفض ضريبة المبيعات على عدة أصناف يدخل حيز التنفيذ - جداول الافراج عن المهندس رامي سحويل بعد اسابيع من فقدان النصاب.. صوت نقيب الصحفيين يُرجّح استمرار تعطيل حسم ملف العضوية! إلغاء الطلب القضائي عن المواطن مراد الدويك أول من كشف قضية مصنع الدخان.. وتمكينه من رؤية والدته وزارة المالية: رواتب كانون الثاني في موعدها المقرر بينو يؤكد: شبهة دستورية اثناء التصويت على قانون العمل.. لا نصاب وخطأ في العدّ
عـاجـل :

سيناريوهات زيارة الرزاز إلى واشنطن

نسيم عنيزات

تعكس زيارة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز الى واشنطن في هذا الوقت اهمية خاصة لدى الحكومة ورئيسها الذي يسعى لان يبدأ عامه الحالي بارتياح شديد يمكنه من تنفيذ خططه ووعوده للشارع الاردني بعيدا عن قلق التوقعات والاحتمالات.
كما تشكل محطة هامة وفارقة في المشهد الاردني بكل جوانبه مع اوضاع اقتصادية صعبة يعاني منها الاردن ومدى انعكاساتها على المواطنين وبالتالي على الشارع الاردني الذي يتململ من ضيق العيش وصعوبته تعكس ادراك الرزاز لهذه الاوضاع واهميتها لحكومته سواء في الجانب الايجابي او السلبي مما جعله يقود المفاوضات ولقاءات في واشنطن بنفسه بعيدا عن الكثير من البرتوكولات مستغلا خبرته في البنك الدولي التي ستمنحه ميزة اضافية في نقاشاته مع المسؤولين الامريكيين في المجال المالي.
ويعلم بانه لا بديل عن نجاح هذه الزيارة وتحقيق الاهداف التي تسعى اليها الحكومة في الحصول على زيادة الدعم الامريكي للخزينة او ضمانات امريكية لقروض خاصة واننا امام استحقاق مالي كبير يتعلق بدفعتين ماليتين مطلوبتين من الاردن بقيمة مليار وربع المليار لسداد قروض اجنبية خلال العام الجاري. لان الفشل لا سمح الله سيضع الحكومة امام خيار صعب وهو رفع الاسعار او اللجوء الى خيارات صعبة كان قد وعد الرزاز بعدم اللجوء اليها لعلمه بان المواطن الاردني لم يعد لديه القدرة او الاحتمال لزيادة فلس واحد على الاسعار.
لذلك فان الزيارة امام احتمالين لا ثالث لهما النجاح او الفشل مع ترجيحنا للاول وان يعود الرئيس الينا في جعبته امل كبير وتفاؤل نحو الاقلاع في هذا العام وعدم الرجوع الى الخلف خاصة بعد تخفيض ضريبة المبيعات على عدد من المواد الاستهلاكية وانخفاض اسعار المشتقات النفطية بنسبة جيدة لم نعتد عليها سابقا اضافة الى وجود قرار نحو تخفيض قيمة بدل الوقود على فاتورة الكهرياء بداية هذا العام ستعطيه دفعة نحو الاستمرار والعمل واجراء تعديله الوزاري بكل اريحية بعيدا عن الضغوط، اما في حالة الخيار الثاني لا سمح الله وهو ما لا نرجحه مع شخصية اقتصادية تفهم لغة الغرب وتفكيرهم وآلية التعامل معهم خاصة بعد اقرار قانون ضريبة الدخل فانه سيضع الحكومة امام خيارات صعبة وقاسية.