آخر المستجدات
ذبحتونا: نتائج صندوق دعم الطالب تمهيد لإقرار القروض البنكية وتحويل الطلبة إلى غارمين تعديلات على أسس وآليات تقديم الخدمات الأساسية والتكميلية ضمن برنامج الدعم التكميلي البريزات : لا تقويض لنظام الحكم ولا تغيير لكيان الدولة في نشاط الحراكيين خبراء: الحكومة تحاول تغطية فشلها بالتنقيب عن السيولة في مدخرات الضمان مجلس الوزراء يوافق على تخفيض رسوم تصريح عمل المياومة (الحر) بشكل دائم تخفيض ضريبة المبيعات على 76 سلعة أساسيّة وغذائيّة اعتباراً من شباط قانونيون لـ الاردن24: قرار النواب لا يلغي اتفاقية الغاز.. والقانون قد لا يرى النور مجلس الوزراء يوافق على السير بإجراءات ترخيص ثلاث جامعات طبية خاصة فرانكشتيان جديد يبتلع أمانة عمّان.. اختزال الدولة في شركات! الحكومة توضح حول مقترح قانون حظر استيراد الغاز الاسرائيلي: سندرس توافقه مع الدستور والاتفاقيات احتجاج في العقبة على أسس توزيع الأراضي: آلية تثير الريبة.. وغير عادلة - صور #غاز_العدو_احتلال تهاجم النواب وقرارهم: مجلس شريك ومتواطئ الزبيدي يكتب عن تباطؤ نمو الطاقة المتجددة في المملكة.. ارشيدات لـ الاردن24: قانون منع استيراد الغاز من الاحتلال سيحظر استيراده منذ صدوره في الجريدة الرسمية النواب يوافق على مقترح بقانون لحظر استيراد الغاز من الاحتلال الاسرائيلي تزامنا مع مناقشة قانون يحظر استيراده من الاحتلال.. اعتصام أمام النواب للمطالبة بالغاء اتفاقية الغاز جابر لـ الاردن24: تعديلات على نظام الصحة المدرسية.. وفرق متخصصة لمتابعة أوضاع الطلبة سيف لـ الاردن24: استمرار دراسة دمج هيئات النقل.. ولا مساس بحقوق الموظفين أصحاب شركات نقل ذكي يطالبون بالتصدي لغير المرخصين: النقل غير جادة الأرصاد: تساقط للثلوج صباح الثلاثاء.. وتراكمها في الجنوب
عـاجـل :

هل تورطت السلطة الفلسطينية في اغتيال الشهيد أبو ليلى ؟

ايهاب سلامة


عبوين التي استشهد فيها الشهيد البطل عمر أبو ليلى، قرية فلسطينية تتبع محافظة رام الله والبيرة، ويفترض أنها خاضعة للسلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية!

واذا كانت كذلك، وهي كذلك، ألا يفترض أن تكون القرية وسكانها تحت حماية السلطة أمنياً وادارياً ؟

ألا يعتبر اقتحام قوات الإحتلال للقرية على مرأى ومسمع سلطة رام الله، وأدواتها التنسيقية، خرقاً خطيراً لاتفاقيات "السلام" الموقعة ؟

اذاً، لماذا لم نسمع أو نقرأ أي تنديد أو استنكار من السلطة، لا لاغتيال الشهيد أبو ليلى ( لا قدر الله)، بل لاقتحام قوات الإحتلال مناطق خاضعة للسلطة، واستخدام أسلحتها لترويع مواطنين فلسطينيين يخضعون لحماية أجهزة دولة اوسلو ؟

لماذا لم نسمع اعتراضاً واحداً من زعامات حركة فتح، ومنظمة التحرير الفلسطينية، وقادة السلطة المنشغلين إعلامياً في ذات الاثناء، بالهجوم على حركة المقاومة الاسلامية حماس في غزة، وتجييش أبالسة الكون عليها، ضمن محاولات إسقاط حكمها في القطاع، لتعبيد الطريق أمام صفقة المجنون ترمب ؟!

ما هي مواقف الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينة، وعزام الاحمد، والشيخ الهباش، وباقي أبواق السلطة، لو أن خطبة لصلاة جمعة أقيمت في قرية عبوين ذاتها ، من شيخ هرم، اشتبهوا أنه من حركة حماس ؟

هل يسكت إعلام السلطة حينها مجرد لحظة عن فتح نيرانه على "الأخوة الأعداء" الذين اقتحموا عبوين ؟

لماذا لم يعترض الرئيس عباس على إقدام جيش مجلجل بالاعتداء على "دولته" التي أصبحت عضواً مراقباً في الأمم المتحدة ذاتها التي سلمت فلسطين من بحرها لنهرها إلى "حاييم وايزمان" على طبق من ذهب ؟

حسناً .. لماذا لم تقتحم قوات عباس مستوطنتي "يحي وويش كودش"، اللتان أقدم مستوطنون منهما باحراق عائلة الدوابشة بأسرها، دون جرم أو ذنب ؟

لماذا لم يأمر الجنرال حازم عطالله قواته الأمنية باقتحام مستوطنة "راموت"، واغتيال قتلة الطفل المقدسي محمد أبو خضير، الذي خُطف وعذّب وأحرِق وهو على قيد الحياة، والقيت جثته في أحراش دير ياسين ؟

لماذا لم ترد قوات الأمن الوطني الفلسطيني حينها باقتحام مستوطنة معاليه ادوميم، وتغتال جندي الإحتلال الذي أعدم الطالبة الفلسطينية الطفلة سماح زهير بدم بارد على حاجز قرب مدينة القدس المحتلة، ولم يعثروا في شنطتها المدرسية سوى على كتب واقلام ودفاتر، وربما قصيدة تبكي حال سلطة رام الله ؟

لماذا الدم الفلسطيني رخيص عليكم ؟ والدم الصهيوني لا يضيع "حقه" عند السفلة قادة الكيان ؟