آخر المستجدات
أهازيج وأوشحة وتحية إجلال للشهيد أبو ليلى بالأردن الطعاني لـ الاردن24: أبلغنا سفراء الاتحاد الاوروبي وروسيا والسفارة الامريكية رفضنا صفقة القرن اصحاب المطاعم يستهجنون رفع الرسوم على العمالة الوافدة: اعباء اضافية في ظلّ واقع اقتصادي متردّ! رغم التضييق.. تواصل اعتصام شباب المفرق واربد المعطلين عن العمل أمام الديوان الملكي مرشحون لانتخابات نقابة المعلمين يحتجون على نتائجها واجراءاتها مستوطنون يعتدون على فلسطينية ونجلها بالخليل - فيديو الحكومة تحدد شروط الاستفادة من حملة الغارمات.. وتخضع جميع شركات التمويل لرقابة البنك المركزي الزبن لـ الاردن24: سيكون لدينا اكتفاء ذاتي من الاطباء والاخصائيين عام 2020 اعتصام ابو السوس: كيف تباع اراضي الخزينة لاشخاص، من الذي باع، ومن الذي قبض؟ - صور اعتصام حاشد امام النقابات المهنية للمطالبة بالافراج عن باسل برقان.. وتلويح باجراءات تصعيدية - صور التربية: امتحانات "الاكمال" لطلبة التوجيهي يجب أن تنتهي قبل 10 حزيران.. والحرمان بسبب الغياب له شروط الارصاد تحذر من الامطار الغزيرة والسيول الأحد.. وفرصة لتساقط الثلوج فجر الاثنين اعوان قضاة وموظفون في المحاكم الشرعية يلوحون بالاضراب عن العمل الأسبوع القادم مدرسة طائفة الكنيسة المعمدانية توضح آلية ضم فضلة أرض إلى حرمها الشريدة لـ الاردن24: أعداد المستفيدين من العفو العام مرشحة للارتفاع.. واللجنة الخاصة تبحث (40) قضية مصادر لـ الاردن24: اصابة الوزيرة شويكة بسيطة.. وغادرت المستشفى وفاة والدة أحد شهداء الحادث الإرهابي في نيوزيلانده بعد مشاركتها بتشيع جثمانه الزعبي ل الاردن٢٤: سنعلن نتائج مسوحات الفقر في الموعد الذي حدده الرئيس المعاني لـ الاردن٢٤: لا تفكير بحل مجالس أمناء الجامعات.. والقانون يمنع ذلك تأخر تسليم تقرير لجنة تحقق (الأمانة) بفيضان وسط البلد للأسبوع الجاري
عـاجـل :

سفارة إسرائيل توقف تأشيرات الأردنيين

ماهر أبو طير

بدأت سفارة اسرائيل في عمان سلسلة من الاجراءات العقابية، ضد كل من يطلب تأشيرة سفر من جانب الفعاليات السياسية والنقابية،التي تريد زيارة الفلسطينيين في الضفة الغربية،وهذه الاجراءات جاءت على خلفية الهجمة الاردنية على اسرائيل وسفيرها.

قبل يومين تم رفض عشرات الطلبات لاردنيين ينتمون الى احدى النقابات المهنية كانوا سيشاركون في نشاط في الضفة الغربية،اي ان النشاط فلسطيني بحت، فيما لايمكن الوصول الى الضفة الغربية الا بتأشيرة اسرائيلية، عبر اي مكتب سياحي في عمان،او مباشرة عبر السفارة، وفي حالات عبر التنسيق مع السلطة الوطنية الفلسطينية،التي ستعود ايضاً للتنسيق مع تل ابيب.

رد الفعل الاسرائيلي متوقع،وعلينا ان نتذكر ان مسؤولا اسرائيلياً صرّح قبل ايام رداً على مجلس النواب،ان نواب الاردن يشتمون اسرائيل، لكنهم يطلبون تأشيرات لزيارة اسرائيل، مشيرا ذات المسؤول الى ثلاثة وفود اردنية التقت رئيس الحكومة الاسرائيلية.

لا تعرف مدى دقة الكلام عن الوفود الثلاثة، لان المقصود قد يكون شق الداخل الاردني، واثارة الشكوك بين الناس بأن الكل يقف على طابور السفارة الاسرائيلية من اجل تأشيرة سفر الى فلسطين المحتلة، والكلام ُمشفر وفيه تهديد مبطن بوقف الحصول على تأشيرات من اجل السفر، وهذا ما بدأ يحصل فعلا.

علينا ان نشن حملة لمنع دخول الاسرائيليين الى الاردن، لاعتبارات كثيرة، وليس من باب المعاملة بالمثل، لان المعاملة بالمثل تعني هنا اننا نتصرف من باب الثأر لعقوبات الاسرائيليين، وكأننا نتوسل لمزيد من التأشيرات، والمفترض هنا ان يستقر المبدأ، لا ان يتقلب وفقاً لتصرفات الجانب الاسرائيلي.

دخول الاسرائيليين الى الاردن مشكلة كبيرة، سياحتهم عمل امني، وتجوالهم توطئة دينية لادعاء ملكيتهم للمكان، واقتصادهم مسموم، وغير آمن في منتجاته ولا غاياته، وانفاقهم بخيل جداً، لأن زجاجة الماء يتم جلبها معهم، فلماذا نسمح لهم بالدخول، فوق انهم غاصبون ومحتلون، ويعتبرون الأردن في معتقداتهم، جزءاً مؤجلا من اسرائيل الكبرى.

سفارة اسرائيل في عمان تلعب لعبة مفهومة، لانها تريد في المحصلة، قطع الزيارات عن الفلسطينيين، فعليا، وعن الضفة الغربية والقدس، تحت عنوان يقول ان مس اسرائيل سيؤدي بالضرورة الى عقاب حده الادنى منعكم من الوصول الى الفلسطينيين، باعتبارهم المستهدفين من اغلب زيارات الوفود الاردنية.

منع التأشيرات حالياً يتعلق بمستويات محددة، كما قصة الوفد النقابي، وهو منع لا يشمل حتى الان الزائرين العاديين من الاردن.

أليست كارثة ألا يكون الاردني قادراً على الوصول الى الفلسطينيين الا عبر بوابة الاسرائيليين، واذا اغلقت اسرائيل الباب،اغلقته بهذه الطريقة، فيما ردنا يجب ألا يكون التوسل لهم، لفتح الابواب، لان هذا هو المطلوب النهائي.

لنمنعهم من الدخول الى الاردن، فإذا دخلوا عنوة، فلا ارض لهم ولا سماء.
الدستور