آخر المستجدات
وسط تواجد أمني كثيف.. اعتصام سلمي في الرمثا يطالب بالافراج عن موقوفي الاحتجاجات ذبحتونا في بيان تفصيلي: أقل معدل سيتم قبوله على التنافس في كليات الطب 99% المصري لـ الاردن24: احالة ملفات 14 بلدية إلى مكافحة الفساد.. ولن نتهاون الكباريتي يوجه نقدا لاذعا للمعشر وفريز.. ويحذر من انهيار "عامود اقتصادي": سقوط الطالب له سببان السنيد يستهجن محاولة اعتقاله اثر شكوى الملقي: طُلبت للمدعي العام وسأراجعه غدا - وثيقة د. توقه يوجه نداء إلى السلطات الثلاث: من يحمي حقّ السائق ومركبته؟!! شهر آب يمر ثقيلا على جيوب الأردنيين.. والأهالي حائرون أمام استحقاق المدارس النواب يقرّ معدل الضمان برفع سن التقاعد المبكر.. واستثناء عاملين من الشمول بتأمين الشيخوخة الكلالدة ل الأردن 24: قانون الانتخاب لايحتاج إلى تعديلات جوهرية .. ولدينا ملاحظات سنتقدم بها حال فتح القانون المعلمون يؤكدون التزامهم بقرارات النقابة والتفافهم حولها في أول أيام الدوام التربية لـ الاردن24: دفعة تعيينات جديدة لتغطية الشواغر.. والاستعانة بالتعليم الإضافي بعد حصر أعداد المتقاعدين ابو نجمة لـ الاردن24: شمول النواب بالضمان خطر على المؤسسة.. وغير دستوري المعاني يفسّر سبب عدم ظهور أي جامعة أردنية ضمن أفضل (1000) جامعة حسب تصنيف شنغهاي: هو الأشد عاصفة الكترونية تجتاح تويتر: #لا_لتعديلات_الضمان_الاجتماعي الخارجية تعلن الافراج عن أردني اختطف في سوريا منذ 10 أيام مقاطعة المعلمين ليست خيارا ..ونقابة الصحفيين مطالبة بتوضيح اسبابها بعد تصريحات الحجايا اثار جرش تتلف وتهشم مئات القطع الأثرية لعمل تسوية لصبة اسمنتية داخل المدينة الأثرية - صور مواقف فايز الطراونة يذكرها الاردنيون جيدا .. ولا حاجة لسفسطة ومؤلفات التربية تفتح باب استقبال الطلبات للتعليم الإضافي - رابط التقديم الاحتلال يستدعي مدير دائرة الأوقاف في القدس عزام الخطيب
عـاجـل :

سحر كليوباترا.. علماء يعيدون تركيب "عطر" ملكة مصر

الاردن 24 -  
قال علماء إنهم تمكنوا من إعادة تركيب عطر يعتقدون أن أشهر فاتنات التاريخ، كليوباترا، كانت تتعطر به، وذلك بعد الكشف عما يظن العلماء أنه بيت صانع عطور، ضمن حفريات في موقع مدينة تيموس الفرعونية.

وعثر على وصفة العطر بعد عقد كامل من الحفريات قام بها فريق من علماء الآثار من جامعة هاواي في موقع شمالي القاهرة يدعى تل التيماي، وهو موقع مدينة تيموس الفرعونية، التي بنيت عام 4500 قبل الميلاد.

وتوصل الفريق إلى هذا الكشف بعد عثورهم على بقايا عطور في قوارير، وتمكنهم من قراءة صيغ عطور وجدت في نصوص تعود إلى تلك الحقبة.

واستخدم الفريق البقايا في تركيب عطر يعتقد أنه كان يحظى بشعبية كبيرة آنذاك.

وذكرت صحيفة التايمز أن عطور ذلك الزمان لم تكن سائلة وشفافة كما هي اليوم، وإنما مراهم ثقيلة ومشبعة بالتوابل، وتظل رائحتها تفوح من الجسم لوقت طويل.
 
ونقلت الصحيفة عن الفريق قوله إن العطر كان بمثابة "شانيل 5" في ذلك الزمن، وأن ملكة مصر القديمة ساحرة الجمال كليوباترا من المحتمل أنها تعطرت به.

وقال روبرت ليتمان، أحد العلماء الذين أعادوا تركيب ما يقول إنه عطر كليوباترا: "المثير هنا أن تتنشق عطراً، لم يشمه أحد طوال 2000 عام".

وتقول الأسطورة إن كليوباترا قبل إبحارها لزيارة مارك أنطونيو في طرسوس، تعمدت غمس أشرعة مركبها الملكي الذهبي بالعطر بحيث تصل رائحة عبيرها إلى الشاطئ قبل وصولها الفعلي بوقت طويل.