آخر المستجدات
بني هاني يشكو بيروقراطية الدوائر الحكومية.. وحملات مكثفة على المحال غير المرخصة في اربد تغيير منهاجي الرياضيات والعلوم للصفين الثاني والخامس العام القادم.. وحملة لتسليم منهاجي الأول والرابع "دبكة الاصلاح" جديد فعالية حراك بني حسن.. وتأكيد على مطالب الافراج عن أبو ردنية والعيسى - صور الأرصاد تحذر من خطر الانزلاقات والسيول الخميس المعلمين: تكبيل مرشد تربوي بالأصفاد في المستشفى بعد شكوى كيدية عاملون لدى "كريم".. بين مطرقة السجن وسندان الاستغلال والاحتكار! مجلس الوزراء يقرّ تعديلات جديدة على مشاريع قوانين لنقل اختصاصات روتينية للوزراء المختصّين اعتصام حاشد أمام مقرّ الصليب الأحمر في عمان للافراج عن اللبدي ومرعي - صور التنمية تحيل ملف التحقيق بفرار قاتل الطفلة نبال للمدعي العام التربية تصرف رواتب شهري آب وأيلول لمعلمي السوريين احالات الى التقاعد وانهاء خدمات لموظفين في مختلف الوزارات - اسماء بحارة الرمثا يغلقون الطريق الرئيس بالاطارات المشتعلة.. وتلويح بالتصعيد ليلا.. والدرك يصل المتصرفية الشوبكي: الحكومة ربحت 350 مليون من فرق أسعار الوقود.. ويجب إلغاء هذا البند فورا صفحات مطوية من الدعم الإسرائيلي لإيران قبل أربعة عقود ونيف تعلن المدرسة النموذجية للتربية الخاصة في عمان عن حاجتها لأخصائيات وأخصائيين برواتب 500 دينار الافراج عن معلمين جرى التعميم عليهما والقبض على أحدهما أثناء توجهه إلى مدرسته القبض على ١٤ شخصا ارتكبوا ٧٠ قضية سرقة لأجزاء مركبات في عمان تواصل اعتصام المعطلين عن العمل في ذيبان.. وتحضير لفعاليات موحدة في عدة محافظات الأردن ينفي الموافقة على تمديد تأجير أراضي الغمر بعد 23 يوما من إضرابها ...الأسيرة هبة اللبدي تُعاني ضيقًا بالتنفس واضطرابات بعمل القلب
عـاجـل :

زمن الدفاتر

أحمد حسن الزعبي
الحمد لله الذي خلقنا من الشعوب العملية والعقلانية، ولسنا من شعوب الصرعات والثورات العلمية أو التكنولوجية أو حتى الثورات السياسية، كما نحمد الله على أننا لم نكن يوماً من السبّاقين بالاكتشافات ولا الاختراعات، وبالتالي نحمد الله للمرة الثالثة على أننا لسنا من المغرمين بقصص الهبل والحفاوة بالرموز، التي تمارسها بعض المؤسسات العالمية أو الحكومات، من باب فرد العضلات.

خذوا مثلاً، قبل أيام بيع الدفتر الذي كان عالم الرياضيات ومؤسس علم الحاسوب «الان تورنغ» يدوّن عليه بعض ملاحظاته، ويرسم معادلاته الرياضية، بأكثر من مليون دولار، في مزاد علني خاص في نيويورك، ويعود الدفتر الذي تم بيعه بهذا المبلغ الخيالي إلى عام 1942. جدير بالذكر أن الدفتر الذي عليه بعض المسائل الرياضية والعمليات الحسابية لا تتجاوز صفحاته 56 صفحة، يعني كل صفحة من الصفحات التي خربش عليها «أبوالشباب» كُلفتها 18 ألف دولار.

بالمقابل، أذكر ونحن في الصف السابع، كان لدينا مدرّس متميّز في الرياضيات، له سمعة طيبة على نطاق المدينة كلها، ومشهود له بالعبقرية والإبداع، فقد كان من الأوائل، لكن بسبب ضيق ذات اليد قام بدراسة الرياضيات على نفقة وزارة التعليم.. المهم في نهاية الحصة السادسة طلب هذا المعلم من أحد طلاب الصف وضع دفتر العلامات على طاولته في غرفة المعلّمين، وبالفعل قام الطالب بتناول الدفتر من المعلم، ووضعه تحت إبطه، ولم يعد إلى الصف حتى الآن.

بقي اللغز محيرّاً أكثر من 25 سنة، أين اختفى الدفتر والفتى والمعلم؟ إلى أن جمعتني المصادفة على طابور المخبز، بعد أن تعرّفت إلى الزميل من خلال غمّازتي وجهه المميزتين عند الابتسامة، كان يشتري كعكاً غير محلّى، بعد أن أصابه السكري فور تقاعده من الجيش برتبة «وكيل»، وعند وصولنا لنحاسب على خبزنا وكعكنا، اكتشفنا أن من يجلس خلف «الكاشير» هو أستاذنا العبقري المبدع نفسه، صاحب السمعة الطيبة على نطاق المدينة كلها، مازحته قائلاً: «أستاذ.. هذا من سرق الدفتر»، فلم يأبه بنا، ولم يلتفت إلى القصة بمجملها، كان يضغط على أزرار ماكينة المحاسبة، ويقطع ورقة، ويعيد الباقي، ويفحص الأوراق النقدية ذات الفئة الكبيرة، كانت رموشه البيضاء الطويلة المتشابكة تخبئ نظراته المحبطة من طلابه ودفاتره وعبقريته.. من جديد قلت له: «أستاذ.. هذا من سرق الدفتر»، لكنه لم يجب، كان يسمع ما نقول، لكنه لم يكن يرغب في الإجابة.. ترى بماذا يجيب وقد خذلته الدفاتر!

ahmedalzoubi@hotmail.com


(الرأي)