آخر المستجدات
ما عاش من يمن على الأردن بحفنة من الدولارات! الخرابشة: آلية منح التصاريح في مراحلها الأخيرة الأغوار: سحب عينات من سكان الكريمة خالطوا مصاباً بكورونا رئيس الوزراء يلتقي ممثلين عن القطاعات الاقتصادية عبر تقنيّة الاتصال المرئي جابر: الحدود والمطارات الأردنية ستبقى مغلقة إلى ما بعد رمضان تسجيل 13 إصابة جديدة بكورونا ليرتفع الإجمالي إلى 323 حالة في الأردن العضايلة ينفي استثناء الصحفيين من تصاريح التنقل شفاء 4 حالات من فيروس كورونا بمستشفى الملك المؤسس ضبط مشغل كمامات غير قانوني في الزرقاء هنري كيسنجر: فيروس كورونا سيغير النظام العالمي للأبد مدعوون لمراجعة مستشفى الأميرة رحمة للتأكد من عدم إصابتهم بالكورونا_ أسماء بانتظار نتائج الفحوصات.. توقعات بأربعة إصابات جديدة بالكورونا في إربد ارشيدات للأردن24: قانون الدفاع لا يجيز تعطيل الدستور وحل البرلمان توصيات لمواجهة الكورونا وما بعدها هل يظل فيروس كورونا في جسم المصاب لسنوات؟ القطاعات المسموح لها بالحركة خلال حظر التجول الصحة العالمية: رفع الدول للقيود الصحية بسرعة قد يؤدي لعودة فيروس كورونا مجددا العضايلة: قرار حظر التجول الشامل لم يأتِ عبثاً والاستثناءات كانت في اضيق الحدود البنك العربي يرفع تبرعه الى 15 مليون دينار في مواجهة تداعيات فيروس كورونا في الاردن رئيس الوزراء يتحدث عن استقالة وزير الزراعة - تفاصيل

روحي مقبرة.. آخر ما كتبه الراحل محمد حسن قبل وفاته

الاردن 24 -  

لم تمنحه الحياة فرصة للفرح باول باكورة أعماله الكتابية"إعلان عن قلب وحيد" ورحل في هدوء وسط ضجيج زوار معرض الكتاب وحزن شديد من أصدقائه، أنه الكاتب الشاب محمد حسن الذي وافته المنية ظهر اليوم بعد تعرضه لإغماءة.


ورغم حماسته في الكتابة إلا أن الحياة لم تمنحه الوقت الكافي لتحقيق أحلامه التي تبددت مع خروج آخر أنفاسه.


"إلى أبي العزيز رحمه الله" إهداء دونه الكاتب الشاب الراحل إلى والده المتوفي، بعد إصداره مجموعته القصصية ليؤكد حبه له قائلًا: " ده إهداء المجموعة بتاعتي، جملة واحدة، هتفضل دايمًا الجملة اللي هبدأ بيها أي شيء أكتبه،عَلّهُ ينظر ناحيتي، ويبتسم" تعليقات دونها الكاتب الراحلعبر صفحته الشخصية قبل يومين من رحيله عن الدنيا، وكأنه كان يشتاق إلى لقاء والده الحاضر الغائب.


قبل يوم من وفاة الكاتب محمد حسن بمعرض الكتاب استشعر أنه يودع الحياة بعد أن اقتبس عدة سطور من قصته روحي مقبرة والتي اتسمت بالحزن وكان مفادها " علقت خبر موتي أمامي على الحائط، كل صباح ومساء كنت ألقى نظرة عليه، لاطمئن أن ورقة جرنال التي كتبت فيها الخبر بخط كبير وصفحة أولى بعيدًا عن الوفيات، ومازلت سليمة وتستطيع أن تقاوم معي الأيام القادمة".


ستار من الحزن خيم على صفحة الكاتب الشاب بعد وفاته، لينهال محبوه وأصدقاؤه بنعيه عبر صفحته التي كانت تتسم بالفرحة لـ صدور مجموعته القصصية ليتبدد الفرح وتتحول صفحته إلى مأتم يتلقى فيها عزاءه وسط حزن يخيم على الجميع.

 
Fatal error:Theme at /scripts/gal/galleria.classic.js could not load, check theme path.
 

 
 
Developed By : VERTEX Technologies