آخر المستجدات
الملك يؤكد أهمية دور العشائر في بناء الوطن.. ويقول إن الأولوية هي للتخفيف على المواطن مستوردو موز يحتجون أمام النواب على وقف الاستيراد.. والوزارة: واجبنا حماية المزارعين - صور موقف في إحدى مدارس عمان يثير الجدل.. ومدير تربية وادي السير يوضّح الامن يفتح تحقيقا بادعاء مواطن تعرضه للضرب من قبل دورية شرطة النواب يرفض السماح بمبادلة الأراضي الحرجية: يفتح باب الفساد الحكومة لم تفتح أي نقاش حول تعديل قانون الانتخاب.. ولا تصوّر لشكل التعديلات ما بين وزراء السلطة ووزراء الصدفة زادت علينا الكلفة غيشان مطالبا باعلان نسب الفقر: ضريبة المبيعات أكلت الأخضر واليابس وزير الداخلية: منح تأشيرات دخول للجنسيات المقيدة من خلال البعثات الدبلوماسية العراق.. تعطيل دوائر حكومية بـ3 محافظات وإغلاق معبر مع إيران المعلمين لـ الاردن24: نظام الرتب خلال أسبوع.. والمهن الشاقة وازدواجية التأمين قريبا الشحاحدة لـ الاردن24: لدينا اكتفاء من السمك واللحوم والخضار والفواكه.. وسنواصل دعم المزارعين الأمن يعلن اطلاق حملة مكثفة على مخالفة استخدام الهاتف أثناء القيادة ارشيدات يتحدث عن بنود سرية في اتفاقيات حساسة بين الأردن والاحتلال "صندوق الطاقة" يفتح باب الاستفادة من برنامج تركيب سخانات وانظمة شمسية مدعومة الزعبي معلّقا على وجود (8) آلاف فقير "جائع": المجتمع الأردني متكامل تواصل الأجواء الباردة ودرجات الحرارة تلامس الصفر بالبادية الشرقية تفويض مديري التربية بتأخير دوام المدارس أو تعطيلها حسب الحالة الجوية المعتصمون في الكرك: خيمتنا سقفها السماء.. ونرفض عروض الـ 100 دينار - صور القبض على مرتكب حادث دهس وقع في منطقة علان ونتج عنه وفاة حدث واصابة آخر
عـاجـل :

رسائل لا أفهمها !

عصام قضماني
حاز تفشي الفساد الإداري والمالي تصويتا كاسحا في استطلاع الرأي العام الأخير بنحو 77% من أصوات العينة الوطنية و64% من أصوات قادة الرأي، هذه النتيجة كانت محسومة سلفاً لأنها جاءت في ظل أجواء خدمت خروجها على النحو الذي خرجت فيه.

المواطن يدلي بانطباعات وليست معلومات أو حقائق، فهو يتأثر بالأجواء العامة، فكيف لا يصوت مع تفشي الفساد المالي والإداري وهو يقرأ أن الحكومة 50 مخالفة إقترفها الجهاز الإداري «المجرم» باعتبارها سابقة, وردت في تقارير ديوان المحاسبة إلى هيئة النزاهة ومكافحة الفساد التي استقبلتها بالأحضان وشرعت بالتحقيقات، مع أن كثيرا منها يحمل في ذات التقارير أجابات وربما حلول في وقتها ولا زلنا نصر على نشر ديوان المحاسبة تلك الإجابات وقرارات التصويب التي يتخذها الوزراء والمسؤولون في حينها.

هذه رسائل لا أفهمها، لكن أريد من المسؤولين والخبراء تحليل ما إذا كانت هذه الرسائل توفر خدمة لجهود جلب الاستثمار أم أنها مثيرة للفزع.

في رسالة أخرى لم أفهم مغزاها خبر يقول أن قسم مكافحة الاتجار بالبشر تعامل مع 307 قضايا منها 272 قضية عمالية، فيما جرى تحويل 20 قضية للمدعي العام بشبهة اتجار بالبشر وكان عدد الضحايا 40 وعدد الجناة 37، مفهوم أن تخدم هذه الرسالة تحسين تصنيف الأردن في مجال مكافحة الرق والإتجار بالبشر في المحافل الدولية، لكنها بالنسبة للرأي العام لا تخدم سوى خلق إنطباع بأن لدينا مثل هذه التجارة التي أشتهرت فيها مجاهل بعض الدول الأفريقية عندما أنشأ البيض سوقا للنخاسة على إمتداد سواحل القارة السوداء في القرن الثامن عشر.

الفساد موجود في كل مكان حتى في بلاد المؤسسات والرقابة الصارمة،لكننا لم نسمعهم يجلدون ذاتهم بهذه القسوة والمسؤولون فيها لا يغضون الطرف عن شيوع مثل هذه الشعارات ويتركونها تمر دون رد أو توضيح، لأن مهمة الحكومة هي التصدي لها لا ترويجها، والتصدي هو بأن تضع عنوان الإصلاح الإداري على سلم أولوياتها فهذا فساد إداري صغير، لكنه خطير خصوصا عندما يتحول من إنطباع تغذية التصريحات الإعلامية المكثفة الى واقع يظهر في استطلاعات الرأي.