آخر المستجدات
الصحة العالمية: من السابق لأوانه الحديث عن موعد انتهاء جائحة كورونا وهناك 20 لقاحا مرشحا ضده الصحة العالمية تقول إن الكمامات ليست الحل السحري للوقاية من كورونا.. وتندد بالعقلية الاستعمارية البلقاء: لا اغلاقات في السلط.. ومخالطو المتوفى سيخضعون للحجر المنزلي عجلون: سحب71 عيّنة لأشخاص خالطوا مصابين السنيد يكتب: الازمة القادمة من تعثر إدارة الملف الاقتصادي مصابو كورونا يروون فترة حجرهم: وحدة قاتلة ونظرات تعكس الموت الهياجنة: 31 عينة لمخالطين في الكريمة سلبية الكباريتي: 67 مليون دينار في صندوق همة وطن.. وأدعو قادة الشركات للتبرع الفراية: تصنيف عمارة في عمان "بؤرة ساخنة" للكورونا.. وبدء اجراء فحوصات عشوائية في اربد العضايلة: لا موعد محدد لحظر التجول الشامل أو مدته.. والمرض ليس عيبا جابر: سجل الاردن (4) اصابات جديدة بفيروس كورونا الثلاثاء.. وشفاء 12 حالة فيروس كورونا: بوريس جونسون حالته "مستقرة وروحه المعنوية عالية" بعد ليلة في العناية الفائقة جابر للكوادر الطبية: أنتم خط الدفاع الأول للحفاظ على صحة المواطنين أردنيون في السعودية يقترحون إجراءات عملية لتسهيل عودتهم إلى الأردن دون أية مخاطر أو أعباء التعليم العالي يتوصل إلى قرارات حول آلية عقد الامتحانات الجامعية أهالي الطلبة العالقين في مصر يناشدون الملك التدخل لإعادتهم النيابة العامة: سنلاحق كل مصاب بفيروس كورونا لا يلتزم بالحجر وتعليمات وزارة الصحة تسجيل قضية بحق شخص خالط آخرين رغم علمه بإصابته بالكورونا جابر يكشف تفاصيل حول حالة (صبحي).. وغرامة مالية وحبس بحقّ كلّ من يحاول التهرّب من الاجراءات الطبية إجراءات جامعة عمان الأهلية لتقييم أداء الطلبة في المواد الدراسية للفصل الدراسي الحالي
عـاجـل :

رسائل إلى فاطمة -2-

حلمي الأسمر
الفرح في بلادنا ألاّ يكون ثمة حزن فقط، وحتى حينما نضحك كثيرا نقول: الله يسترنا من هالضحك!!
أتذكر هنا أمي رحمها الله، حينما كانت تداري ضحكتها بـ «الخرقة» فتضعها على فمها، مخافة أن يضبطها أحد في حالة فرح، كأن الفرح محرم علينا، أو كأن علينا أن نعتذر عنه، لفرط ما أدمنا الحزن!
الغريب، أن حالة الفرح هذه، سرعان ما كانت تنتهي بما كنا نخاف منه، حين نعود إلى الغوص في إيقاع حياتنا المليئة بالهم، فنصدق أن الفرح مجلبة للمصائب، وما كنا نعلم حينها، أن الأصل في حياتنا كانت المشقة والصعوبة، فبدا الضحك وكأنه مشهد مستقطع من سياق ما، كذلك الوقت الذي تأخذه دعاية ما، من سياق مسلسل أو فيلم متلفز!
-2-
اعتاد كل ليلة قبل أن ينام، أن يطفئ النور، تلك الليلة عندما أغلق زر الكهرباء، وساد الظلام، أصبح يرى الأشياء بِوُضوحٍ مُبْهِر، ومنذ ذلك الحين صار ينتظر الليل كي يحل، ليرى ما يخفيه ضوء النهار، وما تخبئه الشمس وراء ظهرها!
-3-
لا تغطيني يا فاطمة، أخشى إن نمت أن أحلم بالحرية.. فيلاحقني قانون مكافحة الإرهاب!
-4-
ما قُلْتِه في آخر لقاء لنا لم يَتِمْ، ظلّ حبيس «الصندوق الأسْود» الذي لم أعْثر عليهِ بَعْد حين تحطمت مركبتنا قبل أن نصنعها!
-5-
كل رسالة أرسلها لك هي الرسالة الأخيرة، وهي الأولى طبعا، أتدرين لماذا؟ لأنك كالنهر الجاري الذي لا ننزل إليه مرتيْن، لأنه يجدد ماءه باستمرار!
«إنك لا تنزل نفس النهر مرتين» هذه عبارة شهيرة - يافطمة- جاءت على لسان هيراقليطس ذلك الفيلسوف اليونانى عندما نظر إلى النهر فوجد مياهه تتحرك وكأنه يرى النهر ثعبانا يزحف!
أي أن النهر الذي نزل فيه قبل فترة قد تغيّر وتبدل في ثوانٍ وأصبح نهراً آخر ..
يعلق أحدهم، قائلا على هذه المقلوة العبقرية.. وجدت نفسي مؤخرا افكر في هذه المقولة وفي اتساع الاحتمالات التي تحويها .. فعلأ ليس هناك تكرار لأي تجربة حتى وان كنت انت نفسك و ان كان « النهر» نفس النهر، لانه في كل لقاء تختلف الظروف حولكما فلا تكون انت نفس الشخص ولا يكون النهر نفس النهر بنفس الثبات، فالتجدد اذن هو الاحتمال الاكبر المستمر وسنة الحياة والثبات هو عكس وضد كل صور النمو في الحياة. اذا سلمت بهذه المقولة وهذا الافتراض سوف تسلم بأنك متجدد في مختلف مراحل حياتك وحتى على مدى فترات زمنية قصيرة جداً قد تكون اسابيع وأيام وحتى دقائق، لأن نظرتك تتأثر بظروف الموقف وظروف حالتك النفسية وتوقيت الحدث وخلفياته .. قد تحاول ان تكون موضوعيا بالتدريب الا ان الموضوعية قد تبدو صعبة جداً مع هذا الافتراض لأن ترمومتر القياس غير ثابت و كل ما حوله غير ثابت!الدستور
 
Developed By : VERTEX Technologies