آخر المستجدات
المركزي يصدر تعليمات تنظيم خدمة الحوالات لشركات الصرافة عبيدات يكشف تفاصيل حالة الوفاة الثالثة بفيروس كورونا: أعطي دواء الهيدروكسي كلوروكين العوران يحذّر من التخبط في منح التصاريح للمزارعين: بعض القائمين على العملية يفتقدون للخبرة دلع الأثرياء.. امتطاء الأزمة والتنكر لإحسان الدولة! الاردن: وفاة جديدة بالكورونا .. وتسجيل (13) اصابة جديدة بالفيروس الحكومة تعلن تعطيل أعمال الوزارات والمؤسسات العامة لمدة أسبوعين اضافيين البطاينة: تمكين أصحاب العمل من التوجه لمكاتبهم.. والوصول إلى البنوك سيرا على الأقدام الحكومة تعلن آلية منح تصاريح الحركة الالكترونية.. والغرايبة يتحدث عن بيع تصاريح في السوق السوداء الملك يوجه بمراقبة الأسعار ومواصلة اجراء الفحوصات.. ومنع التجاوز على القانون اربد: اجراءات احترازية على بنايتين يقطنها طلبة عرب بعد معلومات عن اصابتهم بفيروس كورونا لا أخاف على وطني إلا من هؤلاء! أسطورة غزة وهواة الإعلام وزير الأوقاف يوجه رسالة للأئمة والعاملين في المساجد: أعلم حجم الألم.. لكننا مضطرون لذلك العضايلة ينفي تسجيل أي اصابة بالكورونا في الطفيلة.. ومبادرة لتمكين المواطنين من قضاء أوقاتهم في حظر التجول ميناء العقبة: مخزون الغذاء والدواء الاستراتيجي مطمئن مجلس الافتاء يوضح حكم تغسيل الميت المصاب بفيروس كورونا الطاقة لـ الاردن24: آلية خاصة للتعامل مع فواتير الكهرباء.. ولن يتمّ جمع استهلاك شهرين معا حملة غاز العدو احتلال: جائحة الكورونا فرصة ذهبية لن تتكرر المعونة الوطنية: لا تغيير على موعد التقدم لدعم الخبز.. والصرف نهاية الشهر القادم الاحتلال: ارتفاع العدد الى 3865- نتنياهو يجتمع لبحث الاغلاق الكامل
عـاجـل :

رئيس وزراء قادم

م. أسعد البعيجات
من ضمن المواد المقررة في المنهاج المدرسي مادة المهني في اول حصة من العام الدراسي يُطل علينا أستاذ المهني وفي وجهه يدبُ الأمل والنشاط يستعرض خطة السنة الدراسية لهذه المادة :

" بحش "حديقة المدرسة
زراعة أشجار الزيتون على طول أسوار المدرسة
ازالة الأشواك من حديقة المدرسة
دهان جوانب الأرصفة والباب الرئيسي للمدرسة
إصلاح الأدراج وحفها بورق الزجاج
دهان الغرف الصفية
صيانة للدورات الصحية وحنفيات المياة
تقليم الأشجار

خطة وأعمال تقشعر لها الأبدان خطة بدها شركة مقاولات درجة أولى عامله ائتلاف مع شركة ألمانية حتى تُنجز خطة هذا الاستاذ .

ينتهي العام الدراسي ولا شيء أُنجز من الخطة السابقة حتى الاستاذ لم نراه الا مرتين مرة يوم عرض الخطة الخارقة الحارقة ومرة ويوم تسليم الشهادات المصيبة ان علامة المهني لجميع الطلبة ١٠٠٪

أطل علينا رئيس وزراء سابق لاحق بمقال لم اقدر ان أُميّزهُ :

هل هو مشروع تخرج؟

هل هو رسالة ماجستير لجامعة البحر الأحمر في السودان ام بروبوزل رسالة دكتوارة لطالب من أفغانستان ؟

حال هذا الرئيس هو نفس حال أستاذ المهني لا شيء على الواقع ولا شيء من الواقع

مع العلم ان الخطط والنتائج للإثنين متشابه الا ان رئيس الوزراء في دابوق وأستاذ المهني على خازوق .

الشعب يريد العدل !
 
Developed By : VERTEX Technologies