آخر المستجدات
أهازيج وأوشحة وتحية إجلال للشهيد أبو ليلى بالأردن الطعاني لـ الاردن24: أبلغنا سفراء الاتحاد الاوروبي وروسيا والسفارة الامريكية رفضنا صفقة القرن اصحاب المطاعم يستهجنون رفع الرسوم على العمالة الوافدة: اعباء اضافية في ظلّ واقع اقتصادي متردّ! رغم التضييق.. تواصل اعتصام شباب المفرق واربد المعطلين عن العمل أمام الديوان الملكي مرشحون لانتخابات نقابة المعلمين يحتجون على نتائجها واجراءاتها مستوطنون يعتدون على فلسطينية ونجلها بالخليل - فيديو الحكومة تحدد شروط الاستفادة من حملة الغارمات.. وتخضع جميع شركات التمويل لرقابة البنك المركزي الزبن لـ الاردن24: سيكون لدينا اكتفاء ذاتي من الاطباء والاخصائيين عام 2020 اعتصام ابو السوس: كيف تباع اراضي الخزينة لاشخاص، من الذي باع، ومن الذي قبض؟ - صور اعتصام حاشد امام النقابات المهنية للمطالبة بالافراج عن باسل برقان.. وتلويح باجراءات تصعيدية - صور التربية: امتحانات "الاكمال" لطلبة التوجيهي يجب أن تنتهي قبل 10 حزيران.. والحرمان بسبب الغياب له شروط الارصاد تحذر من الامطار الغزيرة والسيول الأحد.. وفرصة لتساقط الثلوج فجر الاثنين اعوان قضاة وموظفون في المحاكم الشرعية يلوحون بالاضراب عن العمل الأسبوع القادم مدرسة طائفة الكنيسة المعمدانية توضح آلية ضم فضلة أرض إلى حرمها الشريدة لـ الاردن24: أعداد المستفيدين من العفو العام مرشحة للارتفاع.. واللجنة الخاصة تبحث (40) قضية مصادر لـ الاردن24: اصابة الوزيرة شويكة بسيطة.. وغادرت المستشفى وفاة والدة أحد شهداء الحادث الإرهابي في نيوزيلانده بعد مشاركتها بتشيع جثمانه الزعبي ل الاردن٢٤: سنعلن نتائج مسوحات الفقر في الموعد الذي حدده الرئيس المعاني لـ الاردن٢٤: لا تفكير بحل مجالس أمناء الجامعات.. والقانون يمنع ذلك تأخر تسليم تقرير لجنة تحقق (الأمانة) بفيضان وسط البلد للأسبوع الجاري
عـاجـل :

رئيس مجلس النواب يوجه نقدا لاذعا لحكومة الرزاز: لدينا مآخذ كثيرة عليها.. وتقارير ديوان المحاسبة بعد اسبوعين

الاردن 24 -  
* سوريا يجب أن تعود إلى جامعة الدول العربية


رصد - عبدالرحمن ملكاوي - وجّه رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة نقدا لاذعا لحكومة الدكتور عمر الرزاز، قائلا إن لدى المجلس "مآخذ كثيرة على هذه الحكومة".

جاء ذلك خلال استضافته في برنامج ستون دقيقة الذي يُبثّ عبر شاشة التلفزيون الأردني كلّ يوم جمعة.

وقال الطراونة في اجابته على سؤال بخصوص رضا مجلس النواب على الحكومة ومدى تجاوبها مع الأسئلة والمذكرات التي يرسلها أعضاء المجلس، والعلاقة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية: "ليس هناك كلّ الرضا على التعامل مع الحكومة، لكن المجلس يضع مصلحة الدولة في المقدمة".

وأضاف الطراونة: "هناك العديد من الثغرات ولدينا مآخذ كثيرة على الحكومة، هناك اسئلة تتأخر، والاستجابة تتأخر، العلاقة يفترض أن تكون أفضل من ذلك، لغاية الآن مثلا لم نُسأل عن نتائج زيارتنا إلى بغداد، فكيف يمكن أن نبني على هذه الزيارة؟!".

وأكد استعداد مجلس النواب للتعاون والتعامل مع الحكومة بشكل أكبر بعد أن تحدد أولوياتها، لافتا إلى احتمالية أن تكون قلة خبرة الوزراء في الوظيفة العامة السبب وراء سوء العلاقة.

وحول الدور الرقابي للمجلس وطغيان الجانب التشريعي عليه، استعرض الطراونة مجموعة القوانين التي جرى اقرارها خلال الدورة الحالية، مشيرا إلى أن المجلس في نهاية الدورة الحالية سيعزز من أعماله الرقابية.

وأشار إلى أن المجلس سيقوم بمناقشة تقريرين من تقارير ديوان المحاسبة بعد أسبوعين، حيث سيتم تحويل قضايا إلى النائب العام وأخرى إلى هيئة النزاهة ومكافحة الفساد وقسم ثالث سيتم مخاطبة الحكومة بشأنه من أجل اتخاذ اجراءات تصحيحية لتصويبها.

كما سيخصص المجلس جلسة لمناقشة ملفّ الطاقة الذي يحظى باهتمام شعبي جراء ارتفاع كلف الطاقة.

واستبعد الطراونة أن يتم اقرار تعديلات على قانون الانتخاب خلال الدورة الحالية، غير أنه أكد أن المجلس سيناقش مشروع قانون معدل لقانون الجرائم الالكترونية خلال الدورة الحالية.

واستعرض الطراونة حيثيات زيارته الأخيرة إلى العراق، بالاضافة إلى العلاقة مع سوريا.

وأكد على أن "سوريا دولة عربية وشقيقة ومجاورة، هناك بعض الأمور التي طغت على العلاقات بين البلدين في الفترة الماضية، لكن سوريا يجب أن تعود إلى مكانها الأصلي، وأن تعود إلى جامعة الدول العربية".