آخر المستجدات
المعلمين تكشف آخر مستجدات الاتفاق الحكومي: الرزاز أكد التزام الحكومة.. والميدان سيلمس الأثر تظاهرات لبنان تدخل يومها الخامس..ومحتجون يدعون لـ"يوم الحسم" العجارمة لـ الاردن24: اللجان ستنهي مراجعة المناهج الجديدة الخميس صندوق النقد يضغط على الأردن لتعويض تراجع الايرادات.. والحكومة تؤكد التزامها بتعهداتها عواصف رعدية وزخات برق تجتاح المملكة والأرصاد تحذر من السيول "غاز العدو احتلال" تطالب باستعادة الأسرى الأردنيين.. والغاء اتفاقية الغاز ومحاكمة المسؤولين عنها تواصل الاحتجاجات في الرمثا: اغلاق طرق رئيسة بالاطارات المشتعلة.. والدرك يطلق الغاز المسيل للدموع احتجاجات لبنان تتصاعد.. و"اتفاق حكومي" على قرارات إصلاحية د. توقه يكتب عن: البيروقراطية والمشاكل الإدارية في الأردن الوطنية للأسرى الأردنيين تطالب الحكومة بالغاء الاتفاقيات مع الاحتلال الصهيوني الرزاز : التوصل لصيغة توافقية لنظام الخدمة المدنية ضرورة الرحاحلة لـ الاردن24: خدمات الضمان العام القادم الكترونية.. وخطة لشمول كافة القطاعات النقباء: تفاهمات مع الحكومة حول "العلاوة الفنية" و"الخدمة المدنية" لبنان: ثورة إستعادة الكرامة ...والأموال المنهوبة بعد شكاوى "الكباتن".. النقل تخاطب شركات التطبيقات الذكية وتؤكد: الغاء التصريح مسؤولية الهيئة سطو مسلح على فرع بنك في المحطة وسلب مبلغ مالي وقفة احتجاجية أمام محكمة أمن الدولة بالتزامن مع جلسة ابو ردنية والعيسى مواطنون يتهمون الزراعة بالسماح بقطع أشجار سنديان عمرها ١٠٠٠ سنة.. والوزارة تنفي سائقو التربية يواصلون اضرابهم: اجراءات لذرّ الرماد في العيون - صور شاهد- صلوات علنية للمستوطنين داخل الأقصى واعتداء على المرابطين

رئيس بلدية إربد يوجه بتسمية شارع باسم “طبيب الفقراء”

الاردن 24 -  

وجه رئيس بلدية إربد الكبرى المهندس حسين بني هاني الجهات المختصة لتسمية شارع باسم طبيب الفقراء الراحل الدكتور رضوان السعد مقدرا أفعاله الإنسانية التي ستبقى عالقه بذهن وقلب كل محتاج.

وشيّع آلاف من أبناء مدينة إربد أمس الجمعة، جثمان الدكتور رضوان، الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى، مساء أول من أمس الخميس، بعد أسبوع من إجرائه عملية قلب مفتوح بالمدينة الطبية.

وسارت جنازة المرحوم بعد الصلاة من مسجد أبو هلال في المدينة الصناعية إلى مثواه الأخير، في جنازة قال المشيعون إنّها "مهيبة لشخص قدم الإنسانية وحب الفقراء والمحتاجين على كل شيء”، مشيرين الى أن "أكثر من سيفتقده هم الفقراء والمساكين الذين كانوا يؤمون عيادته المتواضعة في مخيم إربد ومن كل أنحاء المحافظة”.

ويحظى الطبيب السعد باحترام الجميع في إربد، بسبب أجوره الرمزية التي كان يتقاضاها ورأفته بالفقراء والمحتاجين طيلة فترة مزاولته لمهنة الطب منذ أكثر من 40 عاما.

وكان الراحل السعد يتقاضى دينارا واحدا لمعالجة المواطنين، أما الفقراء فكان يعالجهم بشكل مجاني حتى لو تكررت مراجعتهم أكثر من مرة في اليوم الواحد، فيما يقول إربديون يعرفون الطبيب السعد عن قرب، إنه ظل يخدم كل فقراء إربد 40 عاماً بكشفية اختيارية بربع دينار واضطر لرفعها لدينار مؤخرا لأسباب خارجة عن إرادته، ووفق مقربين منه، فقد كان يرفض الحديث عن معالجته للفقراء بسعر رمزي أو بالمجان.

وتناقلت وسائل التواصل الاجتماعي خبر وفاته بشكل واسع في منشورات عبرت عن الحزن لفقده، ومستذكرة تجارب شخصية للبعض في العلاج على يديه وتسامحه، واصفة ذلك بأن "الموت ينقضّ على من كانت عيادته قبِلة للفقراء والبؤساء وكادحي الأرض من أبناء قرى ومخيّمات عروس الشمال”.

ونظرا لبساطة عيادته وارتفاع أعداد المراجعين، فقد تكفل بائع بسطة بجانب العيادة بتسجيل الدور للقادمين صباحا، ومنعا لحدوث الفوضى تطوّع ذلك البائع بتنظيم الدور قبل حضور الدكتور.الغد