آخر المستجدات
عاطف الطراونة: “النواب” سيمنح العفو العام صفة الاستعجال الامن يغلق الدوار الرابع أمام حركة المرور - فيديو وصور الرزّاز: الحكومة ستبدأ فوراً السير بالإجراءات الدستوريّة لإقرار "العفو العام" مدعوون لمقابلات شخصية ووظائف في مختلف الوزارات - أسماء انتهاء اعتصام الرابع بعد جولات كرّ وفرّ واعتداء على معتصمين ومندوب الاردن24 - صور الزبن لـ الاردن24: سأتابع شكاوى عدم التزام كوادر صحية بالدوام الرسمي.. ونتخذ الاجراءات اللازمة الملك يوجه الحكومة بإصدار قانون العفو العام والسير بمراحله الدستورية - تفاصيل الطباع لـ الاردن24: سنقاضي وزارة الطاقة لتعويض اصحاب المركبات المتضررة من البنزين السفارة الأميركية تنفي اصدار تحذيرات في الأردن سعد العلاوين موقوف بسبب سؤال وُجه إليه أثناء مشاركته في اعتصام السفارة الامريكية مصدر لـ الاردن24: الحكومة لن تُخفض ضريبة المبيعات على السلع والخدمات مقتل جنديين وإصابة آخرين بعملية إطلاق نار قرب رام الله اخضاع مهندسين وزراعيين في التربية للتحقيق بسبب الاضراب.. والنقابات تبحث التصعيد اليوم غنيمات: الدولة ليست بعيدة عن الاردنيين وهمومهم.. والمعارضة الخارجية "مخربون" ٢٠١٨ من اسوأ السنوات على القطاع الخاص: ٢٠٠ ألف شيك مرتجع.. وتراجع بنسبة ٣٥% اغتيال أشرف نعالوه منفذ عملية بركان بنابلس الاخوان المسلمين تحذر من عواقب المماطلة وغياب الارادة.. وتطالب بوقف العمل بقانون الضريبة شباب يرتدون سترات صفراء يعتصمون ويغلقون طريقا في الطيبة احتجاجا على اوضاعهم المعيشية المخابز: تكبدنا خسائر غير مسبوقة بعد رفع الدعم عن الخبز.. و400 مخبز معروضة للبيع رمان يطالب الرزاز باعادة النظر في الضريبة على مركبات الهايبرد: سيُعمق حالة الشلل والركود
عـاجـل :

رئيس الوزراء ردا على منع زيارة سعد العلاوين: لا حول ولا قوة الا بالله!

الاردن 24 -  
قال الناشط النقابي، المهندس ميسرة ملص، إنه وبعد منعه ووفد الملتقى الوطني للدفاع عن الحريات من زيارة المهندس المعتقل سعد العلاوين، حاول اجراء اتصالات بعدة مسؤولين حكوميين لوضعهم أمام مسؤولياتهم، حيث لم يُجب على مختلف الاتصالات بشكل مباشر غير المنسق الحكومي لحقوق الانسان والذي لم يتمكن من حلّ المشكلة، فيما عاد رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز ليتصل مع ملص بعد الصلاة.

وأضاف ملص: "كان الرئيس لطيفا كعادته ودمثا فوق العادة، وعرضت عليه المشكلة، ليعود ناقلا نفس الحجج التي جرى ابلاغها لأعضاء الوفد، وعلى رأسها أن زيارة الجمعة تكون للأصول والفروع، وأما الأصدقاء فتكون يوم الثلاثاء".

وتابع ملص: "ذكرت للرئيس أن التعليمات تخالف القانون، وأنني منعت من زيارة سعد يوم الثلاثاء ٢٠ / ١١بحجة ان التعليمات لاتسمح بزيارة الا الاقارب، ومن ثم بعد عدة اتصالات مع ادارة السجون سمح لي بعد تاخير طويل، كما أبلغت الرئيس أن التعليمات تستعمل فقط لقمع الناس وبصورة مزاجية، فما كان منه الا ان قال لا حول ولا قوة الا بالله".

وتحدى الحكومة بمراجعة أسماء زوار السجون اليوم والاطلاع على اسماء عشرات الاشخاص الذين زاروا سجناء من غير اقاربهم ودمتم.

وتاليا ما كتبه ملص:

عندما يحوقل رئيس الوزراء من تصرفات الاجهزة المسؤول عنها فاعلم انك في الاردن
اثناء محاولة زيارة البطل سعد العلاوين في سجن ماركا وبعد منعنا من الزيارة حاولت الاتصال بالعديد من المسؤولين ( رئيس الوزراء/ وزير الداخليه / مساعد مدير الامن العام / مدير السجون ) لم يستجب منهم فورا الا مسؤول واحد/ وهو المنسق الحكومي لحقوق الانسان ولم يتمكن من حل المشكلة
وبعد الصلاة تلقيت تلفون رد من رئيس الوزراء د. عمر الرزاز وكان كعادته لطيف ودمث فوق العادة وعرضت له مشكله منعنا من الزيارة واعلمني بانه سيسأل ويعود لي
فعاد لي ناقلا نفس "الحجج الواهيه" التي ذكرت لنا امام السجن و هي انه ممنوع زيارة الا الاصول والفروع للسجين يوم الجمعه/ ويومي الاحد والثلاثاء للاصدقاء وذكرت له بان التعليمات تخالف القانون و بانني زرت اصدقاء لي كثر ايام الجمع وكان يسمح لي/ بل انني منعت من زيارة سعد يوم الثلاثاء ٢٠ / ١١ (برفقه الصديق اشرف عمايرة )بحجه ان التعليمات لاتسمح بزيارة الا الاقارب/ ومن ثم بعد عدة اتصالات مع ادارة السجون سمح لي بعد تاخير طويل وقلت له بان التعليمات تستعمل فقط لقمع الناس وبصورة مزاجيه فما كان منه الا ان قال لاحول ولاقوة الا بالله و قلت له سنرتب زيارة لاحقا خلال يومي زيارة الاصدقاء وسنرى بماذا يتحججون /والان اتحدى الحكومه ان تراجع اسماء زوار السجون اليوم وترى كم عشرات الاشخاص الذين زارو سجناء من غير اقاربهم ودمتم