آخر المستجدات
أتلتيكو "سوبر أوروبا" بعد درس قاس لريال مدريد المجمع يوضح أسباب تأجيل امتحان الكفاية في اللغة العربية تنقلات لمديري ومديرات في التربية .. "أسماء" الأوقاف تتيح للحجاج التواصل مع البعثات الارشادية عبر الواتساب صفحات دامية من كتب الارهاب "الخارجية" تتسلم اسماء السائقين الاردنيين لمنحهم فيز الدخول الى العراق الفريحات يوجه ببقاء عائلة الشهيد الدماني بمسكنه العسكري في جبل طارق الطباع : قطاع المركبات دخل مرحلة "الغيبوبة" .. وكناكرية يرفض مقابلتنا الحكومة تعدل نظام الوظائف القياديّة وتقلص صلاحيات المرجع المختص بالتعيين الفردي التربية لـ الاردن24: سنخضع المعلمين المعينين أخيرا لامتحان الكفايات في اللغة العربية خلال أيام قليلة مدعي عام أمن الدولة يسند تهم القيام بأعمال ارهابية لموقوفي السلط العمل : تسفير (4987)عامل وافد خلال 7 شهور هنطش يطالب الحكومة بالغاء بند فرق أسعار الوقود.. والربضي: المبلغ متغيّر اقتصاديون لـ الاردن24: استبيان الحكومة "رفع عتب".. ومحاولة لتجميل الوجه القبيح! الحسين للسرطان ينفي حاجته أي نوع من أنواع الدم - صورة اعلان نتائج الشامل للدورة الصيفية لعام 2018 - رابط هميسات: متمسك بالقانون.. ولا تعيين لمعلمين دون اجتياز امتحان الكفاية في اللغة العربية الطراونة يطالب "أمناء الأردنية" بتحديد المعايير قبل ترشيح ٣ أسماء لرئاسة الجامعة كناكرية ل الاردن٢٤: نريد قانون ضريبة يراعي التصاعدية ويعالج التهرب وفد كتلة الإصلاح النيابية يزور جرحى عمليتي الفحيص والسلط
عـاجـل :

التغير و التجديد المطلوب في تشكيلة الحكومه الجديده

المحامي علي الجبور
‎بدايةاعتز وافتخر لما وصل له شعبنا الاردني قي اطيافه وخاصه بواديه من امتلاك اراده شعبيه سياسيه قويه ولأول مره في تاريخ أردننا المعاصر تمثلت في سلطته الشعبيه الواعيه بأعتبارها السلطه الرابعه غير الرسميه القويه في تغيير مجرى الحياه السياسيه و بموجبها اسقطت الحكومه السابقه المتعنته والمتمرده وخاصه في مشروع قانونها الضريبي الجبائي الجنائي والتي جافت وتجاهلت حقوق شعبنا وبوادينا في ظروفه المعيشيه الصعبه وارادت ان تقاسمه لقمة عيشيه وهذا الموقف والاراده الشعبيه السلميه والحضاريه والدمقراطيه التي أسقطت الحكومه قد رفعت من اسهم اردننا الحبيب عالميا مما أدى بالدول الاقليميه وبسبب هذه الاراده الشعبيه تحركت هذه الدول وخاصه الخليجيه بمؤتمرها الرباعي الاخير لدعم اقتصادنا المتدهور من جراء الظروف الاقليميه والتخبط وعدم التخطيط والاختيار المناسب ، وهذا التحرك الإقليمي حصل بالفعل وكان بارادة الشعب ،،،، وعليه وحيث ان ملك البلاد ابا الحسين وفقه الله بعد ذلك وبموجب سلطاته الدستوريه قد كلّف معالي عمر الزاز بتشكيل الحكومه الجديده وفقاً و على هدي ما جاء بالتكليف السامي .،،،،. وبالتالي :-
‎فأني ارى واقترح على الرئيس الجديد الفاضل ولما وصل له شعبنا من تطورات ووعي وخاصه في ظروف الاردن الاقتصاديه والسياسيه وغيرها ولما مر من الحكومات المتعاقبه التي فشلت فشلا ذريعا بطاقمها الوزاري بسبب تشكيلته من غير كفاءات وإنما من محسوبيات ووجاهات بالمحصلة كانت هذه نتيجتها وخسرانها على الدوله وشعبنا وبوادينا ادت بِنَا الى هذه الظروف الصعبه ولما للتكليف السامي من معاني وتوجيهات ديمقراطيه وعادله ، ان يتحسس الرئيس الفاضل بأن يغير أسس الانتقاء في التشكيلات الوزاريه خاصه في الباديه الوسطى ولما مر بها من اشكالات تعرفونها خاصه في من يمثلها خلال الانتخابات النيابية السابقه حيث كنت احد المرشحين في بادية الوسط وشاهدت معاناة الشباب وتهميشهم خاصه في الوظائف وفرص العمل وتقلد المناصب من غيرهم وعلى حسابهم وبأسم الباديه الوسطى ، وان نصيب الباديه الوسطى وبوادينا كانت حقائب وزاريه في وزارات ليست بالأهمية كغيرها من الوزارات باستثناء الداخليه احيانا فعلى سبيل المثال وزارة العدل لم تكن من نصيب احد ابناء الباديه رغم الكفاءات وحملة الشهادات والخبرات في القانون اغلبهم من ابناء الباديه وعلى سبيل المثال ايضا لقد سبق وتقلد هذا المنصب ست وزراء عدل وجميعهم كانوا زملائي في الجامعه وزملائي في المهنه ولهم مني كل الاحترام فهذا لا اقصد نفسي فحسب وإنما ايضا زملائي من الباديه الوسطى سواء المحامين او القانونيين الذين لديهم الكفاءات وحتى بوادينا . وبالنهاية :- فأني اتمنى على معالي عمر الرزاز الفاضل ولما له من سمعه وتجربه في وزارة التربيه ولما اجراه من نجاح وتغييرات في الأسس والمناهج شعر بها الجميع ان يجري تغييرا ديمقاطيا حديثا يتمشى مع إرادة الشعب وعلى هدي التكليف السامي خاصه في هذه الظروف مبنيا على اسس عادله وليس على محسوبيات وتنسيبات ووجهات كالتشكيلات السابقه التي تعرضت للاعتراض والنقد الشعبي وأسقطت بالنتيجة .
‎وأخيرا ولما أبديته من من رأي أقول في هذا الشهر اطلب من الله ان يحمي هذا الوطن وشعبه ومليكه ابا الحسين .
‎وتقبلوا مني الاحترام والتقدير